EN
  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2012

"الثامنة" في الأسبوع السابع و العشرون.. بدأ بخطورة الشاحنات وانتهى بإرتفاع الإيجارات

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تجاوز برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، أسبوعه السابع والعشرون بطرح سلسلة من المواضيع التي لامست هموم ومشاكل المجتمع السعودي، حيث ناقشت الحلقة السادسة والعشرون بعد المئة في بداية هذا الأسبوع موضوع "خطورة الشاحنات"

  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2012

"الثامنة" في الأسبوع السابع و العشرون.. بدأ بخطورة الشاحنات وانتهى بإرتفاع الإيجارات

تجاوز برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، أسبوعه السابع والعشرون بطرح سلسلة من المواضيع التي لامست هموم ومشاكل المجتمع السعودي، حيث ناقشت الحلقة السادسة والعشرون بعد المئة في بداية هذا الأسبوع  موضوع "خطورة الشاحنات" داخل المدن وشددت على ضرورة إيجاد حل جذري يمنع حدوث كوارث إنسانية جراء دخول تلك الشاحنات داخل المدن، والحد من المخالفات الواضحة لسائقي الشاحنات تجاه الأنظمة، وطالبت بضرورة إنشاء مواقف للشاحنات خارج المدن، وتنظم دخولها في الأوقات المحددة لها، وكشفت الحلقة عن مخالفة بعض الشاحنات للمواصفات والمقايس المتبعة في السلامة المرورية، وذلك بحضور مدير شركة الغاز والتصنيع الأهلية المهندس محمد الشبنان، وقائد الطرق الدائرية والمرور السري بمنطقة الرياض المقدم علي القحطاني، ومدير شعبة هندسة سلامة المنشآت بمنطقة الرياض العقيد خالد الهزاع، محمد مدير شركة نقليات.

وفي الحلقة السابعة والعشرون بعد المئة التي ناقشت قضية "عهود" كشفت عن الصدمة التي تملكت عهود بعد إكتشافها حقيقة عن طريق الصدفة غابت عنها 35 عاماً، وهي أنها تعيش مع غير أهلها الحقيقين، فقد عرفت "عهود" أنها ضحية خطأ في تبديل لمولودتين في عام 1975 بمستشفى الولادة في جرول بمكة المكرمة، ما جعلها لاتعترف بالواقع وترفضه تماماً، وأنها لا تستطيع تقبل العيش مع اناس غير أهلها الذين قاموا بتربيتها، وبالرغم من قضاء المحكمة الإدارية في جدة بالزام وزارة الصحة بتعويضها بـ 1.7 مليون ريال ،لكنها رفضت هذا الرقم، وطالبت بأن يكون مبلغ التعويض 35  مليون ريال أي مليون ريال عن كل سنة، وكانت هذه الحلقة بحضور صاحبة القضية عهود.

وفي الحلقة الثامنة والعشرون بعد المئة والتي ناقشت "القروض الشخصية" كشفت أن 77% من القروض الشخصية هي قروض إستهلاكية، كما بلغت قروض البطاقات الإئتمانية 60 مليار ريال، والقروض الإستهلاكية 227 مليار ريال، والقروض المباشرة 210 مليار ريال، وقروض السيارات 22 مليار ريال، كما أشار الحلقة إلى أن القروض الإستهلاكية سببت كثيرا من المشاكل المالية للمقترضين، حيث ينقص  عند أغلبهم الوعي في كيفية إستثمار القرض بالمكان الصحيح، وأن طابع الإستهلاك الشخصي قد غلب على المقترض السعودي ما أنتج مجتمعاً تنافسياً في الإستهلاك ، كما طالب المشاركون في الحلقة مؤسسة النقد بتشكيل هيئة شرعية عليا لإلزام البنوك بعقد موحد للإقتراض الشخصي، وذلك بحضور الكاتب الإقتصادي فهد بن جمعة، والكاتب الأقتصادي فضل ابو العينين، ومستشار في المصرفية الإسلامية لاحم الناصر.

أوضحت الحلقة التاسعة والعشرون بعد المئة والتي ناقشت موضوع"موظفو الجمارك" من برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، عن الهموم التي يعيشها موظف الجمارك، في آلية إحتساب ساعات العمل الإضافية خارج الدوام الرسمي، ومعاناتهم في التثبيت وفي كيفية صرف الزيادة المقررة 50% وإختلاف صرفها بين موظف وأخر، كما أن موظفي الجمارك يعملون 8 ساعات يتم فيها توزيع الموظفين على 3 مناوبات في الأيام العادية، حيث يعمل الموظف 22 ساعة إضافية ويتم تعويضه براتب 30 ساعة ، ولالم يتم صرف البدلات مع الراتب، لعدم وجود آلية لذلك ، حيث يتم تأخر البدلات 15 يوماً، كما كشفت الحلقة عن مشاريع الإسكان في 14 منفذ بري، تم الإنتهاء من بعضها والبعض الآخر تحت الإنشاء، وذلك بحضور مدير إدارة شؤون الموظفين بالمصلحة العامة للجمارك صالح علي المقوشي، ونائب مدير عام المجمعات الحكومية بوزارة المالية المهندس حسين علي الراشد.

وكشفت الحلقة الثلاثون بعد المئة التي ناقشت "ارتفاع إيجارالوحدات السكنية" ، أن مشروع "إيجار" سيرى النور قريباً، ، بلائحة نظام وبعقود موحدة واضحة وشفافة من خلال شبكة موحدة يتم فيها تسجيل العقار بجميع مواصفاته، من خلال المالك الذي سيتاح له تسجيل العقار وعرضه لشريحة كبيرة، من خلال المكاتب العقارية وسيساعد المشروع في حفظ حقوق المستثمر والمستأجر يتم من خلاله مراقبة السوق، كما كشفت الحلقة أن المنطقة الشرقية أحتلت المرتبة الأولى في إرتفاع أسعار إيجارات الشقق بنسبة 64%، تليها الرياض ثم جدة بنسبة 3%، والمنطقة الجنوبية بنسبة 6%، وأن أغلى الأحياء السكنية في الرياض هي السليمانية والعليا وغرناطة، حيث تترواح أسعار الإيجارات فيها بين 45 و 60 الف ريال،  كما كشفت الحلقة عن إرتفاع نسبة الإيجارات إلى 100% بسبب نسبة النمو السكاني التي وصلت إلى 12% ، وقلة العرض مع زيادة الطلب، وذلك بحضور المشرف على وكالة وزارة الإسكان للتخطيط والدراسات،المهندس محمد الزميع، والكاتب المتخصص في الشأن العقاري، فادي العجاجي ،والمدير العام لشركة آل سعيدان للعقا رات، الدكتور بدر بن سعيدان، وصاحب مكتب عقار، بندر الصويغ، وصاحب عقار عبدالله المقاطي .