EN
  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2012

"أم عبدالعزيز" لـ"الثامنة": أب ظالم ونظام قضائي بيروقراطي شردا أطفالي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في قصة محزنة وواقع مأساوي، يعكس حال كثير من النساء في السعودية مع قضايا الطلاق، بسبب تأخر الإجراءات وطول مدة الجلسات ومماطلة الرجال في الحضور إلى المحكمة، تحكي الشقيقتين" أم عبدالعزيز ونوف" معاناتهن لبرنامج "الثامنة" مع داود الشريان، خلال تقرير أعده الزميل حسين بن مسعد

  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2012

"أم عبدالعزيز" لـ"الثامنة": أب ظالم ونظام قضائي بيروقراطي شردا أطفالي

في قصة محزنة وواقع مأساوي، يعكس حال كثير من النساء في السعودية مع قضايا الطلاق، بسبب تأخر الإجراءات وطول مدة الجلسات ومماطلة الرجال في الحضور إلى المحكمة، تحكي الشقيقتين" أم عبدالعزيز ونوف" معاناتهن لبرنامج "الثامنة" مع داود الشريان، خلال تقرير أعده الزميل حسين بن مسعد ، في الحلقة التي ناقشت موضوع " التنفيذ القضائيحيث أن الأولى " مطلقة" والثانية "معلقةتقول " أم عبدالعزيز":"والله العظيم لا أرغب إلاّ بمشاهدة أطفالي، فلدي طفلين الأول مع والده ويبلغ من العمر عشر سنوات، والثاني معي وعمره عام واحد فقط،وطليقي يرفض أن أرى طفلي الكبير بالرغم من أنه من حقي حضانته، وأنا لا يعولني لا أب ولا أخ،ولدي صك إعالة منذ 5 سنوات عجاف لم أحصل خلالها على ريال واحد من طليقي".وتضيف " أم عبدالعزيز" البالغة من العمر ثلاثين عاماً:" تشردت وتشرد أطفالي نتيجة أب ظالم وبيروقراطية نظام الإجراءات الحكومية، وتحدثت مع جمعية حقوق الإنسان ولكنهم لم يفعلوا لي شيئاً".

أما الشقيقة الأخرى "نوف" والبالغة من العمر عشرين عاماً تقول:" أنا معلقة ولدي صك هجران، وكل يوم مع زوجي في مشاكل لا تنتهي، ويرفض توفير الحليب للطفل أو مصروف لنا ، واكتشفت أنه مسجون في قضية أخلاقية عملية اغتصاب، وصك الهجران مدته عامين ومن ثم يتوقف، والضمان الإجتماعي لا يقدم لنا سوى 400 ريال فقط ولا تكفي".