EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2014

(شاهد الفيديو) العثمان: الرقابة على سوق مواد البناء غائبة .. ومحلاتها أشبه بالبقالات

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بين مهندس استشاري، أن السوق السعودي يغص بالمنتجات الصينية رديئة الجودة والتي تقدم على أنها ذات جودة عالية وبلدان صناعية كبرى، وأن هذا الأمر ليس حكرًا على مواد البناء والمواد الكهربائية، وقال المهندس خالد العثمان:" تفاوت حالة الغش في مواد البناء تتفاوت فيها المخاطر، فالغش في سيراميك الأرضيات ليس بخطورة

  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2014

(شاهد الفيديو) العثمان: الرقابة على سوق مواد البناء غائبة .. ومحلاتها أشبه بالبقالات

بين مهندس استشاري، أن السوق السعودي يغص بالمنتجات الصينية رديئة الجودة والتي تقدم على أنها ذات جودة عالية وبلدان صناعية كبرى، وأن هذا الأمر ليس حكرًا على مواد البناء والمواد الكهربائية، وقال المهندس خالد العثمان:" تفاوت حالة الغش في مواد البناء تتفاوت فيها المخاطر، فالغش في سيراميك الأرضيات ليس بخطورة الغش في المواد الكهربائية والتوصيلات ومواد العزل، والمفترض لو كان هناك رقابة فإنه العقوبة تتفاوت بتفاوت المخاطر، إلا أن الرقابة مع الأسف غائبة". وأضاف العثمان بقوله:" أنا أتعجب من الصورة النمطية الرديئة في المتاجرة بمواد البناء، بالعموم مواد البناء يتم بيعها في محلات لا رقيب عليها أشبه ما تكون بمحلات البقالة، المستهلك لا يعرف مصادر البضاعة ولا نوعية التزوير الذي يتم عليها، وكثير من الأحيان الناس تعتمد على العامل أو المقاول في الشراء، وإذا نزلت للموقع تجد مواد إضاءة وبناء ليست مغلفة التغليف الصحيح".

وختم العثمان حديثة لبرنامج "الثامنة" في حلقته التي ناقشت "جودة مواد البناء" بقوله:" الممارسة في مواد البناء فاضحة ومنفلته ولا يوجد عليها رقابة سابقة للتوريد أو لاحقة أثناء التركيب".