EN
  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2013

وكالات السيارات في السعودية ..مماطلة وغياب للرقابة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كشفت الحلقة التي ناقشت"وكالات السيارات" من برنامج"الثامنة مع داود الشريان، عن سوء خدمات وكالات السيارات في ما يتعلق بخدمات ما بعد البيع، كما أوضحت القصور المتمثل في عدم الجدية في مسألة الضمان والصيانة، حيث تماطل الوكالات المستهلك لصيانة

  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2013

وكالات السيارات في السعودية ..مماطلة وغياب للرقابة

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 296

تاريخ الحلقة 16 سبتمبر, 2013

مقدم البرنامج

الضيوف

  • عثمان العرابي
  • عبد الاله الشنيفي
  • حاتم الحربي
  • أنور بخرجي
  • حسام الغيلاني
  • نبيل الحصين

كشفت الحلقة التي ناقشت"وكالات السيارات" من برنامج"الثامنة مع داود الشريان، عن سوء خدمات وكالات السيارات في ما يتعلق بخدمات ما بعد البيع، كما أوضحت القصور المتمثل في عدم الجدية في مسألة الضمان والصيانة، حيث تماطل الوكالات المستهلك لصيانة سيارته رغم خصوعها للضمان، وذلك بحضور المدير العام التنفيذي لشركة عبد اللطيف جميل لخدمات مابعد البيع , عثمان العرابي , صاحب معرض الشنيفي للسيارات عبد الاله الشنيفي, وأحد المتضررين حاتم الحربي، والمحامي أنور بخرجي، ومدير التطوير في وكالة شؤون المستهلك بوزارة التجارة والصناعة المهندس حسام الغيلاني ، ومديرعام المنطقة الغربية لشركة توكيلات الجزيرة للسيارات نبيل الحصين.

الجزء الأول

بدأت الحلقة بتقرير أعده الزميل محمد التركي، عن وضع وكالات السيارات في المملكة حيث ارتفعت مبيعات السيارات وطرحت في ذات الوقت علامات الإستفهام لخدمات ما بعد البيع، المستهلكين لم يجدوا مكان لتفريق غضبهم سوى مواقع التواصل الإجتماعي، حيث قام أحد المستهلين بحمل سيارته على رافعة"سطحه" وجعل يدور بها في الشوارع معبراً عن الحال التي وصل بها مع وكالة السيارات، وفي تقليعت أخرى قام مستهلك بالكتابة على سياراته محذراً من مغبة التعامل مع تلك الوكالات، وما لبثوا حتى جاء مسلسل مثبت السرعة الذي هدد حياة العديد من المواطنين.

وأضاف التقرير:بعد تسلم الدكتور توفيق الربيعة لوزارة التجارة كان أول أهدافه ملاحقة وكالات السيارات،حينها تساقطت الوكالات وكالة تلوى أخرى.

إلى ذلك قال أحد المستهلكين:"قمت بشراء سيارة وأكتشفت أن قفل الصندوق غير سليم راجعت الوكالة بسبب تلك المشكلة لأكثر من مرة وبعد شهرين من اليأس تركت السيارة لديهم لمدة يومين دون فائدة".

واستعرض البرنامج إستفتاء حول رضى المستهلكين عن خدمات وكالات السيارات، حيث أبدى المستهلكين وبنسبة كبيرة عدم رضاهم عن الخدمات التي تقدمها وكالات السيارات.

عاد الحديث للإستديو حيث قال المدير العام التنفيذي لشركة عبد اللطيف جميل لخدمات مابعد البيع عثمان العرابي:"هناك فرصة لوكالات السيارات لتقديم خدمات أفضل، قد تكون توقعات العميل أكثر ولكن نحن يجب أن نوازي هذه التوقعات، الإستبيان طرق جوانب ولكن نحن يجب أن نطرق جوانب أخرى".

وأضاف مديرعام المنطقة الغربية لشركة توكيلات الجزيرة للسيارات نبيل الحصين:"الإستبيان لم يكن مفاجئ كثيراً، في السنوات الثلاث الأخيرة السوق شهد نمواً متزايداً في قطاع السيارات بشكل كبير جداً، فاق حركة نمو الوكالات نفسها، نحن في هذا المجال لنا وجهة نظرنا ونحن أدرى به، كان هناك طلب في السوق فوق الطاقة ما سبب ضغط لدى أكثر الوكلاء، وتزامن ذلك مع الحد من الفيز لإستقدام العمالة الفنية، السوق تنافسي والعميل يستطيع الذهاب لمكان أخر،عمل الوزير صحي ولكن نحن نسعى إلى تصحيح أوضاعنا".

وزاد المحامي أنور بخرجي:"هناك سوء في تقديم خدمات ما بعد البيع، بسبب ضعف التواصل مع العملاء، ويجب أن يكون هناك فريق للتواصل مع المستهلك لكي يعرف حقوقه، فالمستهلك لا يعرف حقوقه جيداً".

وفي مداخلة هاتفية قال المتضرر عبدالله الجاسر:"قمة بشراء سيارة 2005 وفي نفس اليوم كانت هناك مشكلة في المحرك، والمصنع أخذ السيارة لمدة شهر ورفضو تغير السياراة، قاموا بتغير المحرك وبعدها قمت بتغير مغير السرعة بقيمة 20 ألف ريال، تواصلت مع الوزارة وتم تحقيق وصلح مع الوكالة، ولكن الوكالة رفضت تغير السيارة".

وفي مداخلة أخرى قال المتضرر ثامر الدوسري:"مشكلتي مع المتحدة للسيارات، أخذت سيارة جديدة قبل 6 أشهر وكانت خلال تلك المدة تظهر لدي مشاكل، طلبو السيارة رغم رفضهم منحي سيارة بديلة، رغم أن الخلل مصنعي وبدأت المماطلة من الشركة، في نهاية الأمر لم يحدث أي شيء".

هناك سوء في تقديم خدمات ما بعد البيع
أنور بخرجي

وفي في نهاية هذا الجزء أضاف المتضرر ياسر سحمي:"سيارتي 2013 لكزس، خلال ثلاثة أيام يتم إفراغ البطارية، وبعد مراجعتي للوكالة وأخبروني بفصل البطارية إذا ما أردت إيقاف السيارة، ولدي إثباتات أن هناك خلل في الدفعة الموجهة للخليج، تواصلت مع لكزر ولكن الوكالة رافضة بالإعتراف بالمشكلة".

الجزء الثاني

بدأ هذا الجزء بحديث أحد المستهلكين بقوله:"تعامل الوكالات سيء جداً، قمت بالصيانة الأولى للسيارة بقيمة 10 الآف ريال مع مماطلة الوكالة في إصلاحها".

وأضاف مستهلك أخر:"الموظف الموجود في الوكالة أجنبي ولا يرغب في خدمة المواطنين، وكان تعامله مع العملاء شيء جداَ".

وزاد مستهلك:"الوكالات يستقطعون أموال من الزبائن بشكل عجيب، والخضوع لعملية دفع المبالغ دون مراقبة أمر سيء".

وأوضح أخر:"الوكالة طالبتني بترك السيارة لديهم ثلاثة أشهر بعد أن تعرضت لحادث بسيط، ولكنها ماطلت في إصلاحها".

عاد الحديث للإستديو حيث قال العرابي:"نحن في عبد اللطيف جميل هناك قسم خاص للشكاوى، ولا تقفل المعاملة حتى يتم حل المشكلة، وهو قسم مستقل عن الصيانة والمبيعات وليس له أي علاقه بعملية البيع، الموظف يستهدف إقفال المعاملة ومشكلة العيوب المصنعية تكون موجودة أيضاً في السيارات".

وأضاف الحصين:"في كل مصنع نظام إستدعاء قد لا تكون المعلومة وصلت للوكيل ولن يتحرك حتى ترسل الشركة عدد الهياكل الموجودة في المملكة، ويقوم بالإتصال بالعميل لتغير القطعة أو إصلاح الخلل، الوكيل والشركة حريصين لوجود نظام الإستدعاء".

وأكد المتضرر حاتم الحربي:"مشكلتي مع الحمراني "طرمبة الزيت" كانت غير صالحة في المكينة، وقررت الوكالة أن السيارة تالفة، منعني التأمين من إصلاحها خارج الوكالة، الوكالة طلبت مني التوجه للدفاع المدني، النتيجة لم أجد حل لإصلاح سيارتي".

وفي مداخلة هاتفية قال مدير التطوير في وكالة شؤون المستهلك بوزارة التجارة والصناعة المهندس حسام الغيلاني:"الدكتور توفيق الربيعة إجتمع مع الشركات الأمريكية بخصوص الإستبيان، وعبر لهم عن رغبة المملكة في إستضافتهم وفتح مكان لهم لمتابعة الشكوى التي ترد للوزارة، شركة فورد الوحيدة التي تجاوبت بفتح مكتب في المملكة بمكتب علمي بالتعاون مع الهيئة العامة للإستثمار، لخدمة العملاء والنظر في جودة أعمال الوكلاء، بالإضافة إلى الإهتمام بالوكالات في إدارة أعمال عملائهم، ونحن نعمل على توضيح الإشكاليات مع الشركات الصانعة من خلال التواجد في المملكة، المستهلك السعودي لا يقل عن أي مستهلك من أي مستهلك في العالم، دخول أس شركة صانعة قرار يعود إليها، وهي تختار الوكلاء لبيع سلعها ولها خيار التواجد بنفسها، السوق السعودي حر ولا يمكن أن نجبر أي شركة للتواجد، وما يهمنا الحد الأدنى المتمثل بالخدمة".

وأضاف المتضرر إبراهيم اليحي:"قمة بشراء سيارة من المتحدة محملة بعدد من المشاكل، والشركة قامت بالإعتراف بوجود مشاكل في السيارة، وبعد الصيانة لم تحل المشاكل وبعدها أخبرتني الشركة أن المشاكل هذه طبيعية في هذا الموديل، رفعت شكوى للتجارة منذ ستة أيام ولم يصلني أي رد".

وفي نهاية هذا الجزء زاد المتضرر نبيل:"مشكلتي مع أسعار قطع الغيار المرتفعة مقارنة بالدول المجاورة، والمواعيد التي تصل إلى خمسة عشر يوم، والصيانة غير متقنة وغير جيدة في الوكالات".

الجزء الثالث

بدأ هذا الجزء بحديث العرابي بقوله:"قد يكون هناك إختلاف في الأسعار، مثلاً اللاند كلوزر قد يذهب المستهلك للخليج لشرائها بسبب عدم وجود أي تكاليف بعكس المصدر الذي يقوم بالتصدير فقط، ما جعل هناك تفاوت في الأسعار ولكن ليس في جميع الموديلات وهناك أسعار منافسة لدينا، الكامري والهايلوكس لدينا أرخص من الخليج، وهناك أيضاً تفاوت في المواصفات".

وأضاف الشنيفي:"السيارات في الخليج أرخص وكذلك قطع الغيار، ونحن نشتري السيارات في الخليج بأسعار أرخص، بسبب أن الوكالات تتحمل تكاليف باهظة وبالتالي تقوم برفع الأسعار".

وعلق الحصين:"الأسعار تتفاوت في المواصفات قد تجد سيارات تختلف في نفس الفئة، وهذه ميزة في السوق كونه مفتوح وحر، الوكيل يأتي بعدة فئات بمواصفات مختلفة ما يشكل فرق في الأسعار، والوكالات حريصة على تدرج الفئات لتحقيق رغبات الشارع".

وزاد الغيلاني:"الوزارة تتابع الأسعار بجدية، ومن الصعب حصر الأسعار ولكن نؤكد أنه متى  ما كانت السيارة مطابقة للمواصفات الخليجية للمستهلك الحرية بشراءها من أي مكان، وهناك توصيات في مجلس الوزراء لمراقبة الأسعار بشكل عام، والخطوة القادمة ستكون متابعة الأسعار والتأكد من أنها مناسبة، فكرتنا من إطلاق الإستبيان لكي نتحرك بحقائق، والبلاغات الواردة للوزارة نتعامل معها كحقائق، وقد لمسنا عدم الإلتزام بالضمان والعقود، ومن الأمور البارزة لدينا العيوب التصنيعية، وتعاملنا معها من خلال بلاغات الإستدعاء، هناك بلاغات قائمة لدينا ونتعامل معها كما هي، دخول السوق بإختيار الشركة الصانعة، وهناك عمل ما بين المستهلك ومجلس الوزاء الذي أكد على أهمية تفعيل دور المنافسة، ونحن نراجع كل مسلمات السوق، نقوم بمراجعة العقود حتى نعيد تعريف دور الوكالات لدى الناس".

وقال بخرجي:"هناك قرار من مجلس الوزراء بمنع الإحتكار، ومع ذلك الإحتكار موجود والمتضرر الأول منه هو المستهلك، ويجب أن تكون هناك آليات لتخفيف الإحتكار".

السوق شهد نمواً متزايداً في قطاع السيارات
نبيل الحصين

وفي ختام الحلقة قال العرابي:"هناك موزع واحد لشركة عبداللطيف جميل، وهناك موزعين تحت الموزع الرئيسي في المناطق، هناك موزعين لقطع الغيار وهناك موزعين للمبيعات، نحن نغطي في الصيانة حدود 93% في جميع مناطق المملكة، وعن مشكلة مثبت السرعة لم تثبت لدينا أي مشكلة في مثبت السرعة ولم نرى ذلك من خلال الفحص الذي تم على تلك السيارات".