EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2013

مواطن سعودي يطعن في شرف ابنته ويصفها بأنه إرهابية منتمية لتنظيم القاعدة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بينت مواطنة سعودية تم إختطافها من قبل باكستاني قبل 21 عاما , أن القنصلية السعودية في كراتشي أهملت موضوعها لأكثر سنتين رغم محاولتها الحثيثة لإستخراج أوراق ثبوتية تسمح لها بالعودة إلى السعودية مع أبنائها الثلاثة , موضحة أن ما حرك موضوعها قليلا هو تواصلها مع صحيفة "عكاظ" التي

  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2013

مواطن سعودي يطعن في شرف ابنته ويصفها بأنه إرهابية منتمية لتنظيم القاعدة

بينت مواطنة سعودية تم إختطافها من قبل باكستاني قبل 21 عاما , أن القنصلية السعودية في كراتشي أهملت موضوعها لأكثر سنتين رغم محاولتها الحثيثة لإستخراج أوراق ثبوتية تسمح لها بالعودة إلى السعودية مع أبنائها الثلاثة , موضحة أن ما حرك موضوعها قليلا هو تواصلها مع صحيفة "عكاظ" التي قامت بنشر معاناتها للمرة الأولى .

وقالت المواطنة أم أمل : " القنصلية لامتني على نشر قصتي في الصحافة , وقالت لي أن ما قمت به سيقطع كل السبل بيني وبين والدي , فأخبرتهم بأني في الأصل لا أريد من والدي إلا أن يخرج لي أوراقا ثبوتية تسمح لي بالعودة إلى وطني , وبعد أن أتي والدي إلى باكستان , طعنني في شرفي واتهمني بأني إرهابية منتمية لتنظيم القاعدة " .

وأضافت بالقول : " حينما قابلت أبي للمرة الأولى بعد 20 عاما لم أشعر بأنه بالفعل أبي , لم يضمني ولم يبدي أي مشاعر نحوي , بينما أنا نسيت العالم كله حينما رأيته , وأخبرني بعدها بأنه قد ترك صورة من جواز السفر الخاص بي لدى مكتب السفير السعودي في إسلام أباد , ثم غادرت أنا وأبنائي إلى الفندق الذي كان يقيم فيه والدي , وأحمد الله وقتها أن أبنائي لا يتحدثون العربية فقد كان أبي يستهزئ بهم ويصفهم بالخدم بينما كانوا هم سعيدون برؤيته " .