EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2012

حذر من التعامل معها لمخالفتها الواقع مهيدب المهيدب: مكاتب السياحية الوهمية.. تسرق البرامج وتورط السائح

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بين مدير عام شركة الصرح للسفر والسياحة مهيدب المهيدب،أن أغلب مكاتب السفر والسياحة تهتم بسمعتها وتبيع كما تعد زبائنها، ويضف مهيدب " عندما كنت عضواً في الغرفة التجارية ورئيساً للجنة الفرعية لمكاتب السفر والسياحة كنا نحذر من المكاتب الوهمية ومع الأسف الشديد بأن أغلب ملاكها ليسوا سعوديين

  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2012

حذر من التعامل معها لمخالفتها الواقع مهيدب المهيدب: مكاتب السياحية الوهمية.. تسرق البرامج وتورط السائح

بين مدير عام شركة الصرح للسفر والسياحة مهيدب المهيدب،أن أغلب مكاتب السفر والسياحة تهتم بسمعتها وتبيع كما تعد زبائنها، وقال:"عندما كنت عضواً في الغرفة التجارية ورئيساً للجنة الفرعية لمكاتب السفر والسياحة ،كنا نحذر من المكاتب الوهمية ،ومع الأسف الشديد بأن أغلب ملاكها ليسوا سعوديين يقومون بحجوزات بأسعار منافسة للمكاتب الأخرى، ويوهمون السياح بأنها فنادق خمسة نجوم ،ولكن إذا وصل للفندق وجد عكس ما كان يتوقع".

كما أنكر المهيدب بيع العلامة التجارية لمكاتب سياحة صغيرة أو ما يسمى " الفرنشايز " وقال:" أتمنى حصول ذلك، فهناك مكاتب وهمية ليست بأسماء معروفة في البلد ،لأنه إذا وضع اسم لوكالة سفر وسياحة معروفة فإن السائح سيرجع للإدارة العامة للوكالة ويأخذ حقه منها، وأصحاب الوكالات المعروفة والذين لهم تاريخ طويل في السوق لديهم حرص على سمعتهم وتاريخهم،ويقومون بتعويض السائح بدون قناعة ،حتى لا يتقدم السائح برفع قضية على الوكالة".

ولخص المهيدب المشكلة قائلاً:" المشكلة تأتي على شقين، الشق الأول وهو كما ذكرت سابقاً المكاتب السياحية الوهمية، والشق الآخر أنه هناك شباب سعوديين طموحين لديهم أفكار ومشاريع، أفضل من أصحاب المكاتب يفتحون مكاتب سياحية مع تواضع إمكانياتهم المادية، ويسوقون ببرامج جيدة ونشهد على صدقهم وأمانتهم ،لكن مع الأسف الشديد الأولى أن ينتمون إلى شركة واحدة ويأخذون فرع من إحدى الوكالات المعروفة".

جاء ذلك خلال حديثه إلى برنامج"الثامنة" مع داود الشريان، في الحلقة التي ناقشت موضوع "حقوق السائح السعودي".