EN
  • تاريخ النشر: 09 سبتمبر, 2013

معلمة بديلة : وزارة التربية تذر الرماد في العيون

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

شنت معلمة بديلة مستناة من التثبيت هجوما على وزارة التربية والتعليم , مستغربة من عدم إكتراثها بمصير المعلمات البديلات بعد أن وضعت شرط الإحتياج المكاني للمنطقة التعليمية في تثبيت هؤلاء المعلمات , وتثبيتهن في مناطق بعيدة ونائية عن أهاليهن وأسرهن ومحارمهن

شنت معلمة بديلة مستناة من التثبيت هجوما على وزارة التربية والتعليم , مستغربة من عدم إكتراثها بمصير المعلمات البديلات بعد أن وضعت شرط الإحتياج المكاني للمنطقة التعليمية في تثبيت هؤلاء المعلمات , وتثبيتهن في مناطق بعيدة ونائية عن أهاليهن وأسرهن ومحارمهن .

وقالت المعلمة البديلة أمل الشاطري : " كيف تقوم الوزارة بمعاملتنا بهذه الطريقة بعد 3 سنوات من المطالبة بحقوقنا , وفي النهاية تتعذر الوزارة بأنها ترغب بسد العجز في المناطق , هذه لعبة واضحة من اللجنة الوزارية الثلاثية بالتضحية بالبديلات بعد أن رفض الآلاف الإتجاه لبرنامج "جدارة" " .

وأضافت خلال حديثها لبرنامج "الثامنة" مع دواد الشريان في حلقة "البديلات المستثنيات" : " هذا يعتبر ذر للرماد في العيون حتى يقول الناس أن الوزارة استطاعت أن تسد العجز في كافة أنحاء المملكة " .