EN
  • تاريخ النشر: 02 أكتوبر, 2012

معجبي الفيس بوك: الحل الوحيد هو القصاص من قاتلة "تالا"

طالب المعجبين بصفحة "الثامنة" ، على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" ، بالقصاص من الخادمة الأندونيسية قاتلة الطفلة "تالا الشهري" ، وذكرت إحداهن : " ما قامت به الخادمة وحشية غير مبررة أبدا فهي في النهاية طفلة لم تعمل لها أي شيء ، والقول بأن مستحقاتها قليلة فهذا غير صحيح لأنها تعرف حقوقها قبل أن تأتي إلى المملكة .

  • تاريخ النشر: 02 أكتوبر, 2012

معجبي الفيس بوك: الحل الوحيد هو القصاص من قاتلة "تالا"

طالب المعجبين بصفحة "الثامنة" ، على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" ، بالقصاص من الخادمة الأندونيسية قاتلة الطفلة "تالا الشهري" ، وذكرت إحداهن : " ما قامت به الخادمة وحشية غير مبررة أبدا فهي في النهاية طفلة لم تعمل لها أي شيء  ، والقول بأن مستحقاتها قليلة فهذا غير صحيح لأنها تعرف حقوقها قبل أن تأتي إلى المملكة . أما إذا حدث للخادمة أي شيء من أهل المنزل أو لم يعجبها العمل فيوجد جهات مختصة يمكن أن تصل بها فالإستقدام لم يفتح إلا بعد إتفاقيات أساسية بين الدول " .

وأضاف آخر : " الحل القاطع هو تنفيذ شرع الله فما الفائدة من حبسها ثلاثة أشهر ثم تسفيرها لدولتها وتأتي للمملكة بإسم آخر ، وتنفيذ القصاص ضروري لتكون عبرة لغيرها " .

واقترح أحدهم وضع حاضنات داخل جهات العمل النسائية ، وكتب : " ويطبق هذا القانون داخل المدارس خصوصا ، ومن الأفضل أن تتم سعودة العمالة المنزلية بحيث تعمل المرأة حتى نهاية اليوم وتعود لمنزلها ، هكذا ستجبر الأمهات على الإهتمام بالأطفال بعد العمل بدلا من النوم والإستيقاظ والذهاب إلى الأسواق والزيارات الإجتماعية " .