EN
  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2012

معجبي الفيس بوك يوجهون اللوم إلى أسرة المريض النفسي ووزارة الصحة

حمل العديد من المعجبين بصفحة "الثامنة" ، على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" ، مسؤولية الجرائم التي يرتكبها المريض النفسي إلى أسرته لأنها هي حلقة الوصل معه ولأن العديد من الأسر لا تسعى للحصول على أي علاج خوفا من نظرة المجتمع لهم ، وذكرت : " المريض النفسي يجب أن يعامل مثل أي إنسان لديه مرض عضوي " .

حمل العديد من المعجبين بصفحة "الثامنة" ، على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" ، مسؤولية الجرائم التي يرتكبها المريض النفسي إلى أسرته لأنها هي حلقة الوصل معه ولأن العديد من الأسر لا تسعى للحصول على أي علاج خوفا من نظرة المجتمع لهم ، وذكرت : " المريض النفسي يجب أن يعامل مثل أي إنسان لديه مرض عضوي " .

وأضافت أخرى : " الأسرة هي المسؤولة الأولى لأنها اللبنة الأساسية في تكوين ورسم الشخصية ، ومن ثم تأتي بقية أركان المجتمع المتناسية لأدوارها وحقوق المريض عليها من علاج ودعم وإصلاح ومساندة ، بل هي من تحتاج إلى علاج نفسي " .

من جهة أخرى ، لام البعض الآخر وزارة الصحة لأنها مستشفياتها ترفض في العديد من المرات إستقبال المرضى النفسيين ، فكتب أحدهم : " بعض المستشفيات تقول لا يوجد لدينا أسرة ، بالإضافة إلى أن المريض النفسي بدل أن يتم علاجه يخرج إلى الشارع بدون أي فائدة وبالتالي يرتكب الجرائم " .