EN
  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2012

معجبي الفيسبوك: الرهن خطوة لحل مشكلة السكن لكنه ليس الحل النهائي

أكدت شريحة من المعجبين بصفحة "الثامنة" على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" أن إقرار منظومة التمويل العقاري خطوة كبيرة بإتجاه حل مشكلة تملك السكن لكنه بالطبع ليس الحل النهائي خصوصا إن لم ينجح القرار في كبح طمع تجار العقار الذين يرفعون أسعار الوحدات السكنية بشكل هائل .

  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2012

معجبي الفيسبوك: الرهن خطوة لحل مشكلة السكن لكنه ليس الحل النهائي

أكدت شريحة من المعجبين بصفحة "الثامنة" على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" أن إقرار منظومة التمويل العقاري خطوة كبيرة بإتجاه حل مشكلة تملك السكن لكنه بالطبع ليس الحل النهائي خصوصا إن لم ينجح القرار في كبح طمع تجار العقار الذين يرفعون أسعار الوحدات السكنية بشكل هائل . أحدهم علق: " لاشك أن الرهن العقاري جزء من الحل ولكن ما لم تفرض ضريبة على الأراضي البيضاء المحتكرة ويتم مراقبة أسعار مواد البناء وإلا فإن البنوك والجهات التمويلية ستعوض ذلك من جيوب المواطنين لسنوات طويلة " .

وأضاف آخر: " إذا لم يجدوا حل للأراضي البيضاء والإحتكار فلا جدوى من الرهن العقاري فهو مجرد فخ منصوب من قبل البنوك والعقاريين لإصطياد المواطن " .

وكان هناك من ذكر أن القرار إن لم ضبطه بقوانين صارمة تضمن للمواطن حقه المشروع في تملك السكن فسيكون الوضع كمن يسكب الزيت على النار ، حيث كتب: " القرار بدون قرارات أخرى تنظيمية تدعمه وتلجم جشع التجار والبنوك سيكون كمن يصب الزيت على النار . ستلتهب أسعار الأراضي لأنها محتكرة وبتوافر السيولة التي سيتورط فيها المواطنون وعلى مدد طويلة ( 20 أو 30 سنة ) سيبيع العقاريون أراضيهم بأسعار فلكية ويتورط المساكين في قروض لعقود قادمة " .