EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2012

مطالبات من معجبي الفيسبوك بنظام يمنع الإساءة للأديان والأنبياء

طالب العديد من المعجبين بصفحة "الثامنة" ، عبر موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" ، بإنشاء قانون في الولايات المتحدة يجرم كل من يسيء للأنبياء ، وذلك في أعقاب إنتاج الفلم المسيء للرسول صلى الله عليه وسلم .

  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2012

مطالبات من معجبي الفيسبوك بنظام يمنع الإساءة للأديان والأنبياء

طالب العديد من المعجبين بصفحة "الثامنة" ، عبر موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" ، بإنشاء قانون في الولايات المتحدة يجرم كل من يسيء للأنبياء ، وذلك في أعقاب إنتاج الفلم المسيء للرسول صلى الله عليه وسلم . وأوضحت إحداهن أنه يوجد نظام يمنع الإساءة للهولوكوست أو إنكارها ، فكتبت : " هذا النظام يطبق جزئيا في جميع دول العالم ما عدا المالديف ، والأحق أن يصدر قانون يجرم التعرض أو المساس أو الإستهزاء لأشخاص أنبياء الأديان السماوية ، على الأقل عالميا " .

وأضاف آخر : " هم يدعون أنها مجرد حرية للتعبير عن الرأي ، ولكن أي حرية هذه التي لم تمس أي دين آخر سوى الإسلام . أتمنى أن يكون المساس بالأديان خط أحمر يعاقب من يتجاوزه ويحذر من يقترب منه " .

وذهبت مجموعة أخرى إلى عدم تأييد هذه المطالبة بحجة أن الفلم المسيء لم يصدر للقصور في الأنظمة ، فكتب : " الإساءة صدرت لأمور ثقافية ، عرقية ، ودينية . المجتمع الدولي مجتمع ليبرالي حر ولا يمكن لفرض القيود الدولية أن تمنع تكرار مثل هذه الممارسات ، كما أننا سنقع في جلبة المنع وفتنته حينها على نطاق دولي " .