EN
  • تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2012

مشرفة في سكن جامعة الملك سعود: نعاني من القمع والمركزية والضحية الطالبات

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أوضحت إحدى مشرفات السكن في جامعة الملك سعود , زينب محمد , أن المشرفات لا يملكن أي صلاحيات في التعامل مع الطالبة وغياب مديرة السكن بسبب إنتهاء دوامها الرسمي وعدم وجود من ينوب عنها يضطرها للإنتظار إلى اليوم التالي

أوضحت إحدى مشرفات السكن في جامعة الملك سعود , زينب محمد , أن المشرفات لا يملكن أي صلاحيات في التعامل مع الطالبة وغياب مديرة السكن بسبب إنتهاء دوامها الرسمي، وعدم وجود من ينوب عنها يضطرها للإنتظار إلى اليوم التالي حتى تحصل على الرد , وقالت : " قدمنا شكاوى كثيرة للمسؤولين في الجامعة لكن لم نحصل على تجاوب ، أتمنى أن يضعوني في إدارة السكن لأني أعمل لديهم منذ خمسة عشر عاما فهذا يعتبر تحسينا لوضعي , لدينا مشرفة خبرتها 27 سنة لم يتم ترقيتها إلا بعد إكمالها العشرين عاما . من تشتكي يقمعونها , حصلت على تقييم وظيفي ظالم بسبب أني عارضتهم في التفتيش المفاجئ لغرف الطالبات , بالإضافة إلى النقل الإجباري بدون موافقة الموظف " .وأضافت : " بالنسبة للنظافة , فهناك 12 عاملة نظافة فقط يشرفن على 120 مبنى سكني . هذا بالإضافة لرداءة المواد الصحية المستخدمة لدرجة أن البعوض يتجمع علينا ولا نستفيد من المبيدات الحشرية المتتوفرة " .