EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2012

مساحتها صغيرة وأجهزة التكييف قديمة مستودعات الأدوية في وزارة الصحة.. تصدعات وتخزين بدائي وعمالة غير مؤهلة

أحد مخازن وزارة الصحة في الدمام

أحد مخازن وزارة الصحة في الدمام

تعاني بعض المستودعات الطبية التابعة لوزارة الصحة في السعودية، من تصدعات وتخزين بدائي يكلف الكثير من الجهد والوقت، فضلاً عن أجهزة تكييف قديمة جداً، وعمالة غير مؤهلة للقيام بهذه المهمة على أكمل وجه،إضافة إلى غياب النظام الذي يكشف من خلاله انتهاء صلاحيات الأدوية.

  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2012

مساحتها صغيرة وأجهزة التكييف قديمة مستودعات الأدوية في وزارة الصحة.. تصدعات وتخزين بدائي وعمالة غير مؤهلة

من البديهيات أن تكون المستودعات الخاصة بالأدوية مجهزة بشكل عالي الجودة ووفقاً للمعايير والمقاييس الدولية، إلاّ أنك تصدم في السعودية وتحديداً بتلك المستودعات التابعة لوزارة الصحة،أنها غير مهيأة أطلاقاً لاحتواء الأدوية، فجل تلك المستودعات صغيرة المساحة مثل مستودع الدمام وعرعر  ورفحاء ومكة المكرمة، كما أن مستودعات المدينة المنورة لا تتطابق مع معايير ومواصفات  التخزين الطبية، فضلاً عن أن هناك مستودعات عريض لا تصلح للتخزين الدوائي الاستراتيجي بسبب صغر المساحة ,وعدم اكتمال مشاريع الطرق المخطط لها، إضافة إلى أن أنظمة التكييف في بعض المستودعات قديمة و غير مناسبة، كما أن التخزين يتم بطريقه يدوية مكلفة من حيث الوقت والجهد والأخطار.

والمضحك المبكي أن هناك تهالك وتصدعات في المستودعات الجديدة ،والتصميم وآليات التخزين في ثلاجات التبريد غير آمنة ،وبعض الأبواب لا تتناسب مع مستودعات مواد طبي، والأهم عدم  وجود نظام في مستودعات وزارة الصحة،لمعرفة انتهاء صلاحية الأدوية،والنظام المعمول به في مستودعات وزارة الصحة التسجيل على دفاتر وأوراق فقط، كما أن العاملين في مستودعات وزارة الصحة غير مؤهلين،ويقومون بإلقاء الأدوية على الأرض وتعريضها للشمس.