EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2012

مخترع سعودي يتهم في بلده بالجنون وتحتضنه جامعة كامبريدج

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

عرض التقرير الذي أعده الزميل فهد بن جليد ، معاناة المخترع السعودي حامد الصالح،ومحاولاته الحثيثة للحصول على براءة لإختراعة الذي ظل حبيس الأدراج لأربع سنوات في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ،ليأتي الرد بعد كل فترة الانتظار الطويلة بالرفض

عرض التقرير الذي أعده الزميل فهد بن جليد ، معاناة المخترع السعودي حامد الصالح،ومحاولاته الحثيثة للحصول على براءة لإختراعة الذي ظل حبيس الأدراج لأربع سنوات في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ،ليأتي الرد بعد كل فترة الانتظار الطويلة بالرفض.

وعن هذه المعاناة قال الصالح :" كنت أقول لهم أن هذا الإختراع من حقي والمفترض أنكم توافقون عليه , ليأتيني الرد  من قبلهم بعبارة (من حضرتك أصلا لتعلمنا شغلنا) , الآن سيأتيك رفض معاملتك بالكامل".

. وأضاف:"أحد المسئولين كان يقول لي )إختراعك لن يرى النور إن لم أوقع عليه)".

ورغم إبداعه الضخم , لم يحصل الصالح إلا على الإتهام بالجنون وفقدان العقل ،رغم التقدير الذي حصل عليه من جامعة كامبريدج التي دعته للحضور شخصيا للقيام ببعض التجارب على ناقلته الطبية , ويضيف:" في بلدي كنت أسمع عبارات التحطيم كقولهم ( أنت منت صاحي ويفترض أن تذهب لمصحة عقلية)

جاء ذلك خلال برنامج "الثامنة " مع داود الشريان، الذي ناقش موضوع "المخترعون السعوديون".