EN
  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2014

محضرو المختبرات المدرسية يطالبون بالمستوى المستحق وتطوير مؤهلاتهم

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كشفت الحلقة التي ناقشت"محضرو المختبرات المدرسية" من برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، عن 8000 محضر ومحضرة حرموا من تطوير مؤهلاتهم، أو تعينهم على المستوى المستحق، حيث تم تعينهم على المستوى الثاني بدلاً من الثالث، وقد شددت الحلقة على ضرورة تطوير مؤهلات

  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2014

محضرو المختبرات المدرسية يطالبون بالمستوى المستحق وتطوير مؤهلاتهم

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 415

تاريخ الحلقة 25 مارس, 2014

مقدم البرنامج

الضيوف

  • عبدالله الحربي
  • فيص السكران
  • محمد الخولي
  • فهد العنزي

كشفت الحلقة التي ناقشت"محضرو المختبرات المدرسية" من برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، عن 8000 محضر ومحضرة حرموا من تطوير مؤهلاتهم، أو تعينهم على المستوى المستحق، حيث تم تعينهم على المستوى الثاني بدلاً من الثالث، وقد شددت الحلقة على ضرورة تطوير مؤهلات محضري المختبرات المدرسية، وتعين الخريجين على المستوى المستحق، وذلك بحضور المتحدث بإسم محضرو المختبرات المدرسية عبدالله الحربي  , محضر مختبر من الرياض فيص السكران ,  محضر مختبر من جازان محمد الخولي , محضر مختبر من حفر الباطن فهد العنزي.

الجزء الأول

كانت البداية بتقرير أعده الزميل محمود الشنقيطي، كشف خلاله أن وزارة التربية والتعليم أصدرت دليل دبلوم محضري المختبرات المدرسية، والذي ضمن لهم حصولهم على المستوى الثالث، ولكن تم تعينهم على المستوى الثاني، وفي عام 1428هـ، تقدم الخريجين بالتظلم لدى وزير التربية والتعليم، والذي بدوره رفع التظلم لمجلس الخدمة المدنية، وكان الرد من صالح الحميدي مدير الشؤون الإدارية والمالية سابقاً، بأنهم ليسوا متخصصين في التعليم.

وأوضح التقرير، أنه قد أصدر في عام 1430هـ، قرار مجلس الخدمة المدنية، بعدم تأييد الطلب للحصول على المستوى الثالث، بعدها تم تشكيل لجنة في الوزارة لدراسة الموضوع، وقد أيدت اللجنة أحقيت طلب الحصول على المستوى الثالث، تم إعداد خطاب ليعرض على نائب الوزير لرفع الملف لمجلس الخدمة المدنية، وكان الرد من قبل مدير الشؤون الإدارية المكلف، بأنه سيفتح باباً للمطالبات لن يستطيعوا إغلاقه.

عاد الحديث للإستديو حيث قال المتحدث بإسم محضرو المختبرات المدرسية عبدالله الحربي:"مؤهلنا السابق برنامج تأهيلي لمدة عام، من كلية المعلمين ويتم تعيننا على المستوى الأول، وأصدرت الوزارة دليل محضري المختبرات المدرسية ويدرس في كلية المعلمين، وكان من ضمن الضمانات في الدليل، من يحصل على دبلوم عامين يحصل على المستوى الثالث، تم تفريغنا من المدينا والتحقنا بكلية المعلمين، واستحصلنا على الدبلوم عدنا للميدان وتم تعيينا في المستوى الثاني، راجعنا الوزارة ولكنها لم تواصل جهدها مع باقي الجهات".

نحن مهمشين من قبل الوزارة
محمد الخولي

وأضاف محضر مختبرات فيصل السكران:"مواد محضري المختبرات تتضح من الخطة الدراسية ضمن حقل التعليم، ولكن مجلس الخدمة المدنية يرى عكس ذلك".

وزاد الحربي:"طلبت الإفادة من المجلس العام للخدمة المدنية تم تزويد المجلس بالإفادة، لكن الإفادة بشكل كام كانت وافية ولكن تحوي أننا غير متخصصين في حقل التعليم، وهذه العباراة هي التي تشبث بها مجلس الخدمة المدنية، جميع المواد التعليمية تنطبق علينا".وأوضح السكران:"التخصص من كليات المعلمين ودبلومنا من كلية المعلمين المتخصصة في التعليم ولا تخدم أي جهة أخرى".

وأشار الحربي:"المادة الثانية تقول من يحصل على دبلوم تخصص في حقل الدبلوم لا تقل عن عامين، بعد صدور قرار مجلس الخدمة المدنية تغير الموضوع".وأكد الخولي:"محضر المختبر هو المسؤول عن تنظيم أدوات المختبر، ويحضر المواد والعلوم لشرحها للطلاب، والمحضر هو أقرب من مدرسين المواد في الثانوية".

وأصاف العنزي:"هذا التخصص هو الوحيد في الدولة الذي يمنع من تطوير مؤهلة، سواء كان مدني أو عسكري، أي عسكري يستطيع إكمال دراسته ومؤهله، ولكن نحن لا نستطيع إكمال البكلريوس".

وزاد الخولي:"طبيعة عمل محضر المختبر هو الرجل الأول في الجانب العملي، وهو الملم في الفيزيا والكيميا والأحياء، المحضر قد يجري تجربة للطلاب بحضور المعلم، وقد يهيئ ويعادل المواد الكيميائية ويجعلها قابلة للإستخدام".

وفي ختام هذا الجزء قال الحربي:"كان التعاقد مع أجانب ولكن هذا الكلام قديم جداً، دور محضر المختبر يبدأ بإستعراض التجربة مع معلم المادة، وهو المسؤول الأول على المختبر".

الجزء الثاني

بدأ هذا الجزء بإستعراض تقرير كشف عن معاناة مخضري المختبرات المدرسية بعد تخرجهم.محضر المختبر نواف الشلوي، أوضح لكاميرا"الثامنة" أنه وبعد تخرجه إكتشف وزملائه أنهم على المستوى الثاني، وأن وزارة التربية والتعليم لم تتحرك لحل الموضوع.

فميا أكد محضر المختبرات وليد اللموزان، أن الخريجين الحاصلين على الدبلوم يحق لهم الحصول على المستوى الثالث، لماذا لا تتطبق علىهم لوائح الأنظمة التعليمية.وقد طالب عدد من الخريجين، الرفع لمجلس الخدمة المدنية لإعادة النظر في مستوى الخريجين وتعينهم على المستوى الثالث، المستحق لمحضري المختبرات.

عاد الحديث للإستديو حيث قال الحربي:"تواصلنا مع المسؤول داخل الوزارة، واستفسرنا حول المؤهل والتخصص، ولكن منظور بعض المسؤولين في الوزارة، أننا نستطيع العمل في المجالات الصحية والزراعية وهذا غير صحيح، خريج كلية المعلمين ليس أمامه عمل سوى في التعليم العام، على ضوء الإستدعاء تم تشكيل لجنة رباعية ضمت الإشراف التربوي، والإدارة العامة للتجهيزات المدرسية، والإدارة العامة لتطوير التعليم، بالإضافة إلى الشؤون الإدارية والمالية".

وأضاف الحربي:"اللجنة قامت بدراسة الموضوع بصفة شاملة، ووصلت إلى أنه بناء على المستجدات التي طرأت على الخطة الدراسية أنهم مؤيدين لحصولنا على المستوى الثالث، وتم تشكيل لجنة مع الخدمة المدنية لتوحيد الأفكار، والخدمة المدنية ردت أن الأمر ليس بيدها ولكن بيد المجلس، وبعدها تم إعداد خطاب ضم أراء المختصين ولكن الدكتور فهد الحميد رفض الخطاب".

وزاد الخولي:"ربما من الناحية المالية من قبل الوزارة تم رفض تحسين وتطوير المؤهل على المستوى الرابع أو الخامس، رغم رأي وكالة الشؤون المدرسية المختلف، نحن نعاني من الوزارة إما أن نحصل على حقوقنا كمعلمين، التخصص هو محضر مختبر ولكن المسمى الوظيفي"معلم" على المستوى الثالث، الشؤون المدرسية تقول نخشى تسرب محضري المختبرات".

وأوضح السكران:"الدكتور أحمد الدندني قال أني أبحث عن مصلحتي الشخصية في تطوير المؤهل، إذا أنا أبحث عن مصلحتي الشخصية فهو معه ماجستير ودكتوراه إذاً بحث عن مصلحته الشخصية".

وأشار العنزي:"هناك لجان قامت بتشكيلها وزارة التربية والتعليم، مكونة من أربعة إدارات من الوزارة، وافقت بالإجماع على تطوير المؤهل، وقاموا بمخاطبة جامعة الملك سعود، والجامعة أدبت موافقتها ورحبت بالفكرة، لدرجة أنه أصدرت المناهج والساعات وخاطبة الوزارة، وكان الموضوع يحتاج توقيع نائب الوزير خالد السبتي كموافقة نهائية".

وأكد الحربي:"تطوير المؤهل كمحضري مختبرات يحمل نفس التخصص بعكس محضري الحاسب الآلي، الذين تم تحويلهم لمعلمي حاسب آلي، وواجهو مشاكل في مستوياتهم، ولكن نحن تطورينا يكون في نفس التخصص، جميع موظفي الدولة يتم تطوير مؤهلهم ويحصلون على ترقيات ومستويات أعلى، لماذا نحن ينظر إلينا بنظرة مختلفة".

وفي مداخلة هاتفية قال استاذ مساعد كلية المعلمين بقسم العلوم بجامعة الملك سعود الدكتورعادل مرغني:"منذ عامين دراسيين وصلنا خطاب من مجلس الإدارة، برنامج لبكلريوس محضري المخبرات، والكلية قامت بتحويله للقسم، والقسم شكل لجنة للتحكيم وبعد التعديلات والدراسة تمت الموافقة على البرنامج، وتم حويل البرنامج للوزارة برأينا، البرنامج سيضيف للطلاب إضافات ممتازة في العلوم والثقافة والتربية، والبرنامج كان متكامل ما يجعل البرنامج ينعكس على الطلاب".

وفي ختام هذا الجزء قال العنزي:"كان التعليم نظام عام، ولكن الآن تغيرت المناهج وتغيرت التجارب، حتى المسميات أصبح إسمها مقررات رداسية، كل شيء تغير ولكن محضر المختبر لم يتغير، بقية عقليته نفس عقليته قبل عشر سنوات، ولم يواكب أي تطور".

الجزء الثالث

بدأ هذا الجزء بمداخلة هاتفية حيث قال مشرف المختبرات المدرسية بتعليم الطائف عداون الغامدي:"تطورت المناهج ولم يعد المعلم يستطيع السيطرة على الطلاب في الصحة العملية، الأمر الذي أدى إلى ضرورة تأهيل محضر المختبر، ليحصل على شهادة أعلى بحيث يستطيع مواطبة المناهج الحالية، وهذا إلحاح ضروري وهذا رأي لجان تخصصية في الإدارة العامة للإشراف التربوي، التقيت بالعديد من اساتذة الجامعة وكانت لديهم مفردات بكلريوس تساعد في تأهيل المحضرين للإستفادة منهم بشكل أفضل".

وأضافت عالية الشهري:"نحن خريجات بكلريوس تم تعيننا على وظائف محضرات مختبر، رغم أني تقدمت على وظيفة معلمة علوم أو كيميا، أنا رفضت الوظيفة وقدمت إستفسارات وكان رد الوزارة، أنه ليس لنا أي تحسين وتم منحنا الموستوى الثاني كنوع من التسكيت، وفي النهاية وصلنا خطاب بتحويلنا معلمات مع وقف التنفيذ، حتى الآن نحن متضررات لا تحسين مستوى ولا وظيفة تناسب مؤهلاتنا".

وعلق الحربي:"وكالة الشؤون المدرسية لا زالت على قناعة بأن رأي التطوير المعنيين به نحن في الميدان، للأسف هذه وكالة التعليم وهي الجهة المختصة والمعنية بتطوير وتأهيل جميع منسوبي الوزارة، بعد إنتظار طويل ورفع أسباب الرفض، بعض الأسباب لم تكن من صلاحيات الشؤون المدرسية".

تخصصنا هو الوحيد في الدولة الذي يمنع من تطويره
فهد العنزي

وعبر الهاتف قال المشرف على برنامج محضري المختبرات بكلية المعلمين في الرياض سابقاً محمد السحيباني:"بالنسبة لهذا الموضوع ينبغي أن نشرح الأسباب، أهمية دبلوم محضري المختبرات كبيرة جداً، بالنسبة لتواجدة في مراحل الثانوية والمتوسط بدرجة أقل، منذ عشرين عاماً وتعلمينا يراوح مكانه، وأصبح وكأنه مادة أدبية وليست عملية، أنا مع تطوير محضري المختبرات، وتكون الدراسة للعلوم تخضع لعملية تطبيق داخل المختبر".

وقال الحربي:"نظام الدولة يكفل لنا تطوير مؤهلاتنا، ولكن نحن بإنتظار زوال العقبة التي وضعت أمامنا،وأضاف العنري:"هناك مشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم، وهناك مشروع تطوير العلوم والرياضيات، رغم أن المختبرات في صميم العلوم، إلا أن هذه المشاريع لم تنعكس عليها".

وأضاف الخولي:"نحن مهمشين من قبل الوزارة، يجب أن تكون الوزارة سباقة في التطوير، حتى على مستوى الدول العربية، المملكة هي الرائدة في هذا المجال، وهذا سيفتح آفاق واسعة للبكلريوس والماجستير".

وفي ختام الحلقة قال العنزي:"مشاكلنا تتلخص بين مستوى ومستحق، وتطوير مؤهلاتنا، ما نحتاجه هو لفتة من الأمير خالد الفيصل لإعادة الحياة لهذا الجزء المبتور من وزارة التربية والتعليم".