EN
  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2012

متابعو تويتر: التعامل السيء مع المرضى النفسيين سبب إرتكابهم للجرائم

برر متابعوا حساب "الثامنة" ، على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" ، إرتفاع معدل الجرائم التي يرتكبها المرضى النفسيون إلى قلة أعداد المستشفيات الحاضنة لهم ، وكتب أحدهم : " قلة مستشفيات الصحة النفسية بالإضافة إلى أن الرعاية التي تقدمها مشابهة تماما لما تقدم دور الرعاية

برر متابعوا حساب "الثامنة" ، على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" ، إرتفاع معدل الجرائم التي يرتكبها المرضى النفسيون إلى قلة أعداد المستشفيات الحاضنة لهم ، وكتب أحدهم : " قلة مستشفيات الصحة النفسية بالإضافة إلى أن الرعاية التي تقدمها مشابهة تماما لما تقدم دور الرعاية ، كلاهما يتمتعان بالإهمال والتعذيب . وهناك فئة قليلة من الناس من تمتلك الفهم والإستدراك الصحيح للمرض النفسي ، فهناك أدوية عند إيقافها يجب أن يكون بالتدريج لتفادي الأضرار الجانبية التي قد تؤدي لإرتكاب الجرائم أو حتى الإنتحار " .

وأضاف آخر : " المرضى النفسيين ليسوا جميعا مجرمين ، لكن إرتكابهم للجرائم يحدث بسبب التعامل السيء من قبل الممرضين والمشرفين داخل المستشفيات النفسية . وآكبر دليل على التعامل السيء هو ما حدث في مستشفى شهار عندما جمعوا المرضى عراة وسكبوا عليهم الصابون ورشوا عليهم خراطيم المياه كأنهم يتعاملون مع بهائم " .

وذكرت إحدى المغردات ما تعرض له أحد المرضى النفسيين حينما رفض مستشفى الأمل إستقبال حالته ، فكتبت : " أعرف مريض بالفصام ساءت حالته كثيرا لدرجة أنها قام بتهديد أهله ، وبعد أن تم الإتصال على مستشفى الأهل لطلب النجدة كان ردهم نحن لا نخرج لنعطي حقن مهدئة " .