EN
  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2012

الشريان رفع له "العقال" على الهواء مباشرة لطيف:هناك متحولون في الإعلام المصري كانوا أحذية بأقدام النظام القمعي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كشف رئيس رابطة الإعلاميين المصريين في السعودية لطفي لطيف، أن هناك متحولون بالإعلام المصري كانوا أحذية بأقدام النظام السابق،وأن نجوميتهم جاءت على حساب إعلاميين شرفاء.

  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2012

الشريان رفع له "العقال" على الهواء مباشرة لطيف:هناك متحولون في الإعلام المصري كانوا أحذية بأقدام النظام القمعي

أوضح رئيس رابطة الإعلاميين المصريين في السعودية لطفي لطيف، أنه يتحفظ على مفردة الإعلاميين الغوغائيين التي أطلقها الإعلامي داود الشريان تعليقاً على بعض البرامج المصرية التي هاجمت السعودية بسبب إيقاف المواطن المصري أحمد الجيزاوي بتهمه حيازة مواد محظورة بمطار الملك عبدالعزيز بجدة وقال:":" أتحفظ تماماً على لفظ الغوغائيين ولن أرفضها، لكن هناك متحولون في الإعلام المصري كانوا أحذية في أرجل وأقدام النظام القمعي السابق، وكانوا أدوات للنظام ووصلوا إلى هذه النجومية على حساب إعلاميين شرفاء يحترمون المهنة، وهؤلاء أداءه للكيد لعلاقات وثيقة بين السعودية ومصر ولكن لا يمكن أن تهتز هذه العلاقات ولا يمكن لأي أحد أن ينال منها ".

وأضاف:"  للآسف الشديد المتحولون هم من يأخذون كلام غير صحيح وقصة ملفقة ومعلومات كاذبة  ثم يحولونها إلى أداة أثارة للإساءة لمصر والشعب المصري والإعلام المصري ،لذلك أطالب نقابة الصحفيين المصرية وهي كلها من الشرفاء وكلها من المهنيين المحترفين ولها مواقفها القوية ضد الاستبداد وضد مبارك،أطالبها أن تحقق مع من أساءوا في استخدام معلومات ،وأنا اعتبر المعلومة الكاذبة كالطعام الفاسد فالطعام الفاسد قد يقتل واحد وقد يقتل أسرة،والمعلومة الفاسدة قد تضر بالعلاقات".

وشدد لطيف على أن من أساءوا للسعودية من الإعلاميين المصريين، هم أول من  مدد لهم السعوديين أيديهم وفتحوا لهم المجال في بعض الفضائيات".

وهنا رفع الإعلامي السعودي داود الشريان"عقاله" لحديث لطفي لطيف وقال هذا كلام صادق وأردف بالقول:" وسائل الإعلام السعودية هي من توظف هؤلاء الغجر"

ويعود لطيف للحديث قائلاً:" أنا لدي أكثر من 5500 عضو في نقابة الصحفيين كلهم شرفاء".

ويضيف:" عمرو أديب كان أول من يهيل التراب على شرفاء مصر ووطنين مصر وعلى ثورة مصر العظيمة وشباب مصر العظيم، وإذا كان هناك بعض فلول اليساريين والعلمانيين المتطرفين وولاة الليبراليين الذين يريدون الإساءة إلى المملكة لأنها دولة قامت على الشريعة الإسلامية وتحكيم ثوابت الإسلام ".