EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2012

تقرير "الثامنة" يكشف المستور في السعودية: 3000 عاطل عن العمل يحملون شهادات عليا ( ماجستير ودكتوراة )

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كشف التقرير الذي عرضه برنامج"الثامنة" مع داود الشريان، في الحلقة التي ناقشت موضوع "بطالة الشهادات العلياأن هناك أكثر من 3000عاطل يحملون درجتي الماجستير والدكتوراة، وأن هناك شروط غريبة تضعها الجامعات السعودية إمام الخريج السعودي،وتتغاضى عن ذلك مع الأجنبي.

  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2012

تقرير "الثامنة" يكشف المستور في السعودية: 3000 عاطل عن العمل يحملون شهادات عليا ( ماجستير ودكتوراة )

شدد التقرير الذي بثه برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، في الحلقة التي ناقشت موضوع "بطالة الشهادات العلياأن هناك عدد كبير من السعوديين عاطلين عن العمل بدرجة الدكتوراة.

هذا وقد تحدث عبر التقرير بعض حملة الشهادات العليا، حيث أكد "لفاي لافي السلمي" الحاصل على الدكتوراة، أن هناك شروط غريبة في الجامعات السعودية، مثل قبولهم الخريج الحاصل على تقدير جيد في البكالوريوس،ولكن الخريج الحاصل على أقل من جيد لا يقبل حتى وأن كان حاصل على الدكتوراة".

كما ذكر الخريج" نافع الشيباني" الحاصل على تخصص نادر وهو تخصص الأمن العالمي بالقول:" بالرغم من ندرة تخصصي لم أستطيع أن أكون عضو هيئة تدريس في الجامعات، حيث قدمت على جامعة الطائف وتم رفض طلبي بسبب عدم مطابقة التخصص الدقيق، وبالرغم من وجود أعضاء هيئة تدريس آخرين من جنسيات غير سعودية، لديهم نفس مشكلتي".

واستعرض التقرير بعض الإحصائيات حول هذه القضية، حيث ذكر أن هناك 3000 عاطل عن العمل يحملون شهادات عليا (ماجستير ودكتوراة).

وأختتم التقرير بحديث أحد خريجي الماجستير، الذي ذكر أنه تم قبوله لإكمال درجة الدكتوراة في بريطانيا، ولكن رفض الذهاب خوفاً من أن يعود بشهادة الدكتوراة ويبقى عاطل أيضاً عن العمل، يذكر أن التقرير كان من إعداد الزميل فهد بن جليد.