EN
  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2012

فرحان العنزي لـ"الثامنة": الكادر الطبي الجديد حقق المساواة ولم يحقق العدل

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أنتقد استشاري طب الأسرة والمجتمع الدكتور فرحان العنزي، الكادر الطبي قائلاً:"أولاً المساواة المطلقة في الكادر الطبي لا تعني بالضرورة العدل، وذلك لأن الذين وضعوا هذا الكادر الخلفية الإدارية والمالية لديهم، تختلف عن الخلفية الإدارية والمالية في المستشفيات المرجعية،فحينما وضعوا الكادر وضعوه

  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2012

فرحان العنزي لـ"الثامنة": الكادر الطبي الجديد حقق المساواة ولم يحقق العدل

أنتقد استشاري طب الأسرة والمجتمع الدكتور فرحان العنزي، الكادر الطبي قائلاً:"أولاً المساواة المطلقة في الكادر الطبي لا تعني بالضرورة العدل، وذلك لأن الذين وضعوا هذا الكادر الخلفية الإدارية والمالية لديهم، تختلف عن الخلفية الإدارية والمالية في المستشفيات المرجعية،فحينما وضعوا الكادر وضعوه بما يتناسب مع مؤهلات وإمكانيات الكادر الموجود في مستشفياتهم، بالتالي تطبيق ذلك على المستشفيات المرجعية هذا مساواة ولكنه ليس عدل". وأضاف:" وسبب في عدم العدل أولاً كون التأهيل يختلف،وثانياً الخلفية المالية والإدارية تختلف بالمستشفيات المرجعية ،فبتالي يجب عدم تطبيق هذا الكادر عليهم،فضلاً عن جودة ونوعية العمل في المستشفيات تختلف، فإذا كان دكتور يعمل في مستشفى كبير مثل مستشفى الملك "فهد" بالرياض، بينما هناك مستشفيات أخرى لا تشبه مستشفي الملك "فهد" لماذا تتم المساواة بينهم هنا؟".جاء ذلك عبر برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، في الحلقة التي ناقشت موضوع "الكادر الصحي الجديد".