EN
  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2012

غياب الرقابة يوقع "الزبون" فريسة في شبكة "شريطي" معارض السيارات

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

خلصت الحلقة التي ناقشت موضوع "شريطية السيارات", من برنامج "الثامنة" مع داود الشريان , إلى أن الغش والنصب منتشر في سوق السيارات المستعملة من قبل بعض السماسرة , وأن غياب الأنظمة ساهم في إنتشار العشوائية في معارض السيارات، مما دفع العديد من السعوديين أصحاب المعارض إلى التستر على العمالة الأجنبية في مقابل مادي يستلمونه في آخر كل شهر

  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2012

غياب الرقابة يوقع "الزبون" فريسة في شبكة "شريطي" معارض السيارات

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 95

تاريخ الحلقة 05 سبتمبر, 2012

مقدم البرنامج

الضيوف

  • المقدم محمد السلمي
  • محمد الحمزة
  • عبيد العتيبي
  • ناصر الحمدان

خلصت الحلقة التي ناقشت موضوع "شريطية السيارات", من برنامج "الثامنة" مع داود الشريان , إلى أن الغش والنصب منتشر في سوق السيارات المستعملة من قبل بعض السماسرة , وأن غياب الأنظمة ساهم في إنتشار العشوائية في معارض السيارات، مما دفع العديد من السعوديين أصحاب المعارض إلى التستر على العمالة الأجنبية في مقابل مادي يستلمونه في آخر كل شهر ، جاء ذلك بحضور , مدير قسم المعارض والحجوزات بمرور منطقة الرياض , المقدم محمد السلمي , رئيس معارض السيارات بالقادسية ومدير مكتب رئيس معارض السيارات بالنسيم , محمد الحمزة , عبيد العتيبي , "شريطي" بين دول الخليج , ناصر الحمدان , "شريطي" في مدينة الرياض , وعبدالله الشهري , "شريطي" بين مدن المملكة .

الجزء الأول

بدأت الحلقة بتقرير أعده الزميل سعد إبراهيم من معارض السيارات في مدينة بريدة والذي تحول إلى ما يشبه السوق الشعبي أو إحدى مظاهرات الربيع العربي بسبب إرتفاع أصوات "المحرجين" الذين يذكرون إيجابيات السيارة ويتركون عيوبها ، حيث أصطحب الزميل سعد في سيارته أحد الشريطية ودار بينهما حوار حول ألاعيب "الشريطية" داخل السوق, ذكر فيه " أنه يحصل عمولته فقط من المشتري" ، وتحدث الشريطي ،أبو محمد : " عن إنحصار دوره في تحديد قيمة السيارة بعد فحصه لشكلها الخارجي ومحاولة معرفة ما إذا تعرضت لأي صدمات أو حوادث " .

انتقل الحديث بعدها داخل الأستوديو مع محمد الحمزة , حيث قال : " أنا كرئيس معارض أتضرر من الشريطية المتواجدين في السوق من الساعة السادسة مساء وحتى الحادية عشر ليلا ، بسبب همجيتهم وعرقلتهم للسير داخل السوق، مما يتسبب بالزحام الشديد " .

 وقال عيد العتيبي : " معارض السيارات مليئة بالسماسرة الأجانب، بينما ينص القانون إقتصار عملية بيع وشراء السيارات على السعوديين وبالرغم من ذلك يديرون أغلب معارض السيارات، ويحصلون فقط على ترخيص صاحب المعرض السعودي ، ويعطوه مقابل مادي في نهاية كل شهر , وعدد السعوديون  في المعارض مائة وخمسون شخصا فقط ، أما الأجانب فيصلون إلى ستة آلاف شريطي،

وأشار العتيبي إلى مظاهر إحتيال الشريطية "ينحصر في تخفيض عداد السيارة بحيث يصبح عدد الكيلومترات الظاهرة على العداد أقل من العدد الحقيقي الذي قطعته " .

معارض السيارات مليئة بالسماسرة الأجانب، في ظل غياب النظام الذي يقصر العمل فيها على السعوديين.
عيد العتيبي

وقال محمد السلمي : " الغش في سوق السيارات موجود في البيع والشراء ، والوقت بين نقل الملكية بين البائع والمشتري، حين تكون السيارة في يد السمسار يعتبر وقت خطير جدا ، حيث يقوم في بعض الأحيان بالتجول بالمركبة كما يشاء والقيام بأعمال خارجة عن القانون مثل تحميل الركاب وتهريب المخدرات والأسلحة " .

وتطرق محمد الحمزة لأهمية دور البلدية والمرور في القيام بعملية فك الزحام المروي بمنطقة المعارض , وأضاف : " يجب أن يمنح الشريطي النظامي بطاقة خاصة تمكنه من الدخول للسوق والقيام بدوره من أجل ضمان المصداقية ، وأكد على"أن المال الدائر في سوق السيارات يقدر بالمليارات وهناك من يستخدمها من أجل غسيل الأموال " .

 وطالب ناصر الحمدان : " بقيام الجوازات بوضع سيارات لضبط العمالة المخالفة معارض السيارات ، كما فعلت في مناطق إصلاح ورش السيارات " .

وتسأل عيد العتيبي "لماذا لا يكون هناك وحدة مرور داخل الأسواق وذلك لنقل الملكية بسرعة ومرونة ".

ورد المقدم السلمي : " لدينا وحدة مرور في معارض النسيم وقريبا سنضع وحدة جديدة في معارض الشفا ، وسيتم وضع وحدات مرور جديدة داخل، خلال الشهرين المقبلين" .

الجزء الثاني

بدأ الجزء الثاني بلقاء قام به الزميل بدر العجمي من معارض النسيم في مدينة الرياض مع مجموعة من المتضررين, ووضح خلال اللقاء الإزدحام الشديد داخل السوق بسبب إيقاف الزبائن لسياراتهم بطريقة عشوائية , وقال المتضرر "أبو تركي": "حضور المرور شكلي فهم يكتفون بوضع سيارتين في نهاية الأسبوع لإغلاق الشارع، لو كنت شريطيا فلن أرتدع لغياب النظام الذي يردعني".  وقال متضرر آخر : " الأسعار داخل المعارض متفاوتة جدا , أجد سيارة في معرض بـ 180 ألف ريال وفي معرض آخر أجد نفس السيارة والموديل بسعر 240 ألف ريال، وكنت أرغب بشراء سيارة من هنا لكن الآن غضضت النظر تماما " .

وانتقل الحديث داخل الأستوديو مع المقدم السلمي , قائلا : " المرور بين الساعة العاشرة مساء والثانية ظهرا يقوم بسحب السيارات المخالفة , وفي عطلة الأسبوع نقوم بإغلاق المداخل الفرعية والسماح فقط بالدخول والخروج من المدخل الرئيسي تجنبا للزحام ،الذي قد يسببه زوار السوق ، كما أن وجود معارض السيارات داخل الأحياء السكنية سبب إزعاجا للمواطنين والمرور , ونحن طالبنا عدة مرات بنقل المعارض إلى خارج النظاق العمراني " .

وطالب محمد الحمزة الأمانة: بمنحهم أرضا في مكان بعيد عن العمران ، ليقموا عليها معارضهم لحل مشكلة الزحام المروري داخل الكتل السكنية " .

وقال الحمدان : " أمتلك محل تأمين سيارات، ودائما نقوم بتفتش السيارات التي تصلنا , في إحدى المرات وجدنا في بداخل صندوق سيارة أجرة مسدس , وحين اتصلت بصاحب السيارة نفى تماما ملكيته لهذا السلاح , وأكتشف بعدها أنه عائد لإبنه الموقوف داخل السجن " .

الجزء الثالث

انطلق الجزء الثالث بلقاء أعده الزميل وائل الطيب من داخل سوق السيارات في جنوب جدة مع مجموعة من مرتادي سوق السيارات , وقال شيخ المعارض : " نحن بحاجة للسيطرة وفرض الأنظمة على المعارض فكثير من الشريطية يستغل السيارة لنقل الركاب وعابري السبيل ، سوق سيارات جدة لا يحتوي إلا على مدخل واحد، وهناك مداخل أخرى لكنها لم تفعل " . فقاطعهم أحد الأشخاص : " هل تشاهدون هذه المعارض كلها ، ملاكها أجانب والسعوديون غير متواجدون ، وكل الدوائر الحكومية في جدة لديها علم بأن هناك عصابة تدير تلك المعارض من العمالة الوافدة منذ عشرين عاما " . وأضاف آخر : " أرتدي الثوب السوداني رغم أني سعودي لأن الأجانب يسهل عليهم أن يشتروا السيارات فالناس تثق بهم " .

وأنتقل الحديث إلى داخل الإستديو حيث قال عبدالله الشهري : " أكثر الأجانب المسيطرين على المعارض هم من الجنسية اليمنية والسودانية , بعضهم مهنتة سباك أو كهربائي " . وذكر عيد العتيبي : " المعارض هي أحد أسباب إنتشار العمالة , هناك معارض غير بارزة خصوصا التي تكون في آخر السوق إذا دخلتها لا تجد أي سعودي ، أما المعارض الكبيرة فأصحابها هم من يديروها ويسترزقوا منها " .

طالبنا بنقل المعارض إلى خارج النظاق العمراني لحل مشكلة الزحام المروري.
محمد الحمزة

وفي مداخلة هاتفية مع مدير إدارة الوافدين بجوازات منطقة الرياض , العميد محمد العنزي , قال: " نقوم بحملات في جميع الأماكن العامة والتي من ضمنها معارض السيارات ، لكن يجب التفريق بين العمالة المخالفة والسائبة , نحن مسؤولون عن المخالفة فقط , أما السائبة فلا علاقة لنا بها وإذا ضبطناها نسلمها للجهات ذات العلاقة " .

وفي مداخلة هاتفية أخرى مع مدير إدارة الرخص بأمانة منطقة الرياض , المهندس علي الذروي , قائلا : " نحن لا نرخص إنشاء المعرض إلا للسعودي فقط، بعد أن يحصل على موافقة الدفاع المدني والمرور , أما الأمور التنظيمية مثل منح بطاقة للشريطية فهي مسؤولية إدارة الأسواق بالأمانة " .