EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2013

عضوات الشورى السعوديات يتحولن إلى "المهدي المنتظر"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

ذكرت عضو مجلس الشورى الجديد الدكتورة حياة سندي في حلقة "نساء الشورى" من برنامج الثامنة مع داود الشريان "أن أختيار ثلاثين أمرأة في مجلس الشورى خطوة إيجابية وتاريخية، وما يهمنا هو الجودة وليس العدد، وتمثيل المرأة في مجلس الشورى شيء طبيعي ومن أساس المجتمع أن يكون لها دورا في مساعدة ولاة الأمر في إتخاذ القرار المناسب".

  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2013

عضوات الشورى السعوديات يتحولن إلى "المهدي المنتظر"

ذكرت عضو مجلس الشورى الجديد الدكتورة حياة سندي في حلقة "نساء الشورى" من برنامج الثامنة مع داود الشريان "أن أختيار ثلاثين أمرأة في مجلس الشورى خطوة إيجابية وتاريخية، وما يهمنا هو  الجودة وليس العدد، وتمثيل المرأة في مجلس الشورى شيء طبيعي ومن أساس المجتمع أن يكون لها دورا في مساعدة ولاة الأمر في إتخاذ القرار المناسب".

وأشارت سندي إلى أن وجود المرأة السعودية لأول مرة في مجلس الشورى طرح العديد من الأراء علي من الأشخاص العاديين خارج المملكة ، والتى خلصت إلى أن  وجود المرأة بالمجلس يعني أنها ستصبح المهدي المنتظر، وستغير كل حاجه وستقلب جميع الخيارات، وفي المملكة رأى المواطنيين الذين ناقشوني في هذا الأمر أن وجود المرأة في المجلس يعد مراعاة لشؤونها كسيدة فقط، كأن ولا رجل سعودي مهتم بقضايا المرأة ، وهذا الكلام غير صحيح ، فوجودنا كنساء في المجلس يعني تعاوننا وتساندنا مع الرجل لصناعة نهاية المشورة المناسبة لولاة الأمر، ولن ننكر وجود نخبة الرجال الموجودة في المجلس رائعة أيضا ، وعندما يكون هناك تجانس بين الأفكار تكون النتيجة رائعة، ويجب أن ننتظر ما ذا ستقدم المرأة في مجلس الشورى للمجتمع".