EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2012

عبدالله بن تركي يعترض على حديث الزامل في الثامنة الشركات الأجنبية قالت: أنتم بدوان وماأنتم كفو للمصانع

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

اختلف ضيوف الحلقة الأولى من برنامج "الثامنة" السبت 17/3/2012، حول الاستثمار الأجنبي في السعودية، وجرى حديث مثير بين عبدالله بن فيصل بن تركي وعبدالرحمن الزامل.. تابعه

  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2012

عبدالله بن تركي يعترض على حديث الزامل في الثامنة الشركات الأجنبية قالت: أنتم بدوان وماأنتم كفو للمصانع

اعترض رئيس الهيئة العامة للاستثمار سابقاً الأمير عبدالله بن فيصل بن تركي، على حديثه رئيس مركز تنمية الصادرات بمجلس الغرف السعودية الدكتور عبدالرحمن الزامل، حينما ذكر الأخير في الحلقة الأولى لبرنامج "الثامنةوالتي كان موضوعها "الاستثمار الأجنبيأنه "في المرحلة الأولى من طفرتنا حينما أردنا أن نحضر البتروكيميائية في السنوات الأولى لم يحضر إلينا أحد، والشركات الأجنبية قالت "أنتم بدوان ماأنتم كفو تستعملون هذه  المصانعوبالتالي جاءت المملكة العربية السعودية بأسلوب رائد وعملت الهيئة الملكية وأقامت البنية التحتية، ومن ثم عملت أهم حافز وهو ذكي جداً، في الوقت الذي كان به أزمة نفط بالعالم، قالت كل من يستثمر مليون دولار لدينا، نمنحه ضمان السنة المقبلة 500 مليون برميل نفط، وحينما جاء المستثمرين الأجانب الحمد لله بعد عامين تحلل موضوع النفط واكتشفوا المزايا في السعودية واشتغلوا، هذه الشركات حينما حضرت وعملت مع سابك ومع الصحراء وسبكم والتصنيع، 125 ألف مواطن اليوم شباب وبنات يعيشون في الجبيل مدينة جديدة كله من أنتاج الاستثمار الأجنبي الحقيقي.

وهنا اعترض الأمير عبدالله  بن فيصل على الجزئية الأخيرة من حديث الزامل قائلاً:" الأعداد التي ذكرتها لن تأتي للجبيل من أجل الاستثمار الأجنبي، بل حضروا من أجل فكرة المشاركة مع شركات عالمية، ولم يكن وقتها المناخ مناسب للاستثمار الأجنبي، طبعاً ماحدث إرادة حكومية وليس المستثمر الأجنبي".