EN
  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2012

شدد على أن السجن أخر الحلول عبدالعزيز المهنا عبر"الثامنة": الرجل المريض والمرأة الحامل لا يتم سجنهم في النظام القضائي الجديد

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أوضح قاضي الإستئناف بوزارة العدل , الشيخ عبدالعزيز المهنا , بعض سمات نظام التنفيذ القضائي الجديد , وذكر أن السجن هو آخر ما سيلجأ إليه القاضي خلال تنفيذ الأحكام ،خصوصا للمدين الذي يملك كفيل مليء أو من يحمل مرضا أو المرأة الحامل والمرضعة , وقال المهنا

  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2012

شدد على أن السجن أخر الحلول عبدالعزيز المهنا عبر"الثامنة": الرجل المريض والمرأة الحامل لا يتم سجنهم في النظام القضائي الجديد

أوضح قاضي الإستئناف بوزارة العدل , الشيخ عبدالعزيز المهنا , بعض سمات نظام التنفيذ القضائي الجديد , وذكر أن السجن هو آخر ما سيلجأ إليه القاضي خلال تنفيذ الأحكام ،خصوصا للمدين الذي يملك كفيل مليء أو من يحمل مرضا أو المرأة الحامل والمرضعة , وقال المهنا : " كل هذه الأمور وضحها النظام الجديد، وبين أن السجن يقصر على الجانب الأقصى من درجاته , هذا بالإضافة إلى الجناية التي يرتكبها الإنسان غير متعمدا ولا يملك مالا فيكتفى ببينته فقط ولا يسجن , فعلى سبيل المثال شخص ارتكب حادثا وتحمل دية وهو لا يملك مالا سوى دخله الشخصي , فهنا يترك حتى يمكنه أن يوفر الدية أو يثبت إعساره , وإثبات الإعسار لا يعني سقوط الحكم عليه " .

وأضاف : " من المزايا الأخرى أن الشخص لا يجبر على الخروج من منزله ،ولا تؤخذ منه الإعالة إلا بقدر الثلث من راتبه أو النصف إذا كان لنفقة أحد أبنائه ،وهناك بعض الحالات لا يكون الشخص قادرا على إعالة نفسه , فهنا تنتقل نفقته على القريب الأقرب له ، وأيضا لا تؤخذ من الشخص أداة حرفته إلا المسكن إذا كان مرهونا للدائن " .