EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2013

شاهد الفيديو: خالد الفراج : دعوت الله أن يتم اعتقالي لأرتاح وحدث خلال ساعتين

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أوضح أحد الموقوفين في السجون السعودية في قضايا الإرهاب، تفاصيل اعتقاله التي سبقت الاشتباكات التي حدثت في منزله وأدت إلى وفاة ستة من رجال الأمن إضافة إلى والده، وقال الموقوف خالد الفراج:" أخذت زوجتي إلى السوق لشراء حاجيات عيد الأضحى، وكنت في ذلك الوقت كنت قد عقدت العزم على ترك التنظيم

  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2013

شاهد الفيديو: خالد الفراج : دعوت الله أن يتم اعتقالي لأرتاح وحدث خلال ساعتين

أوضح أحد الموقوفين في السجون السعودية في قضايا الإرهاب، تفاصيل اعتقاله التي سبقت الاشتباكات التي حدثت في منزله وأدت إلى وفاة ستة من رجال الأمن إضافة إلى والده، وقال الموقوف خالد الفراج:" أخذت زوجتي إلى السوق لشراء حاجيات عيد الأضحى، وكنت في ذلك الوقت كنت قد عقدت العزم على ترك التنظيم، لن أبلغ عليهم وإنما أبري ذمتي منهم، كانوا عناصر التنظيم متواجدين في منزلي، واستطعت أن أخرجهم منه بحجة حاجة المنزل للصيانة، وكانت نيتي أن أخرج من المنزل وأترك تلك المنطقة، كنت قلقًا في تلك الفترة ومتعب لدرجة أنني دعوت على نفسي أن يتم اعتقالي لأرتاح وفعلاً هذا ما حصل بعد ساعتين".

وأضاف الفراج بقوله:" توقفت عند محل لبيع البلاط وأخذت عينه لأريها زوجتي، بعد ذلك توقف سيارة وترجل منها رجل سلم علي وأمرني بأن أضح البلاطة، بعد ذلك أخبرني بأنه من المباحث، لم أقاومه وأخبرته بأنني سأسلم نفسي إلا أنه أخبرته بأن معي زوجتي، فطلب مني الاتصال على أبي ليأتي ويأخذها، وفعلاً اتصلت على والدي وأتى وأخذ زوجتي عندها أخبرني ضابط المباحث بأننا سنتوجه إلى بيتي لتفتيشه وأمروا والدي بأن يتبعنا، وطلبت منهم أن لا يقيدوني أمام والدي وزوجتي". جاء ذلك عبر اللقاء الذي قام به الزميل داود الشريان لبرنامج "الثامنة" عبر سلسلة من الحلقات تحاور فيها مع بعض الموقوفين في السجون السعودية.