EN
  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2012

قال أن القانون لا يسمح بالتأجير سعد البداح: في السعودية نكافئ الخادمة الهاربة ونحول كفيلها إلى مجرم

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

ذكر رئيس اللجنة الوطنية للاستقدام في الغرفة التجارية سعد البداح، لبرنامج "الثامنة" مع داود الشريان، أنه تلقى العديد من الاستفسارات من المواطنين وحتى من بعض المسئولين حول إمكانية استئجار العمالة المنزلية النسائية، موضحا أن القوانين في المملكة لا تجيز مثل هذا الأمر أبدا

  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2012

قال أن القانون لا يسمح بالتأجير سعد البداح: في السعودية نكافئ الخادمة الهاربة ونحول كفيلها إلى مجرم

ذكر رئيس اللجنة الوطنية للإستقدام في الغرفة التجارية سعد البداح، لبرنامج "الثامنة" مع داود الشريان، أنه تلقى العديد من الإستفسارات من المواطنين وحتى من بعض المسؤولين حول إمكانية استئجار العمالة المنزلية النسائية، موضحا أن القوانين في المملكة لا تجيز مثل هذا الأمر أبدا , حيث قال: " كثير من المواطنين وحتى المسئولين ،لا يعلمون أن القوانين في المملكة لا تجيز تأجير العمالة المنزلية النسائية " .

وأضاف: " لا ألوم المواطن إذا اتجه للسوق السوداء، لأن خادمته التي على كفالته هربت لكن يظل له دور في تشغيلهم " .

وحول مسألة هروب الخادمات  قال البداح: " الإشكالية التي نقع بها الآن، أنه حين رفعت إندونيسيا رواتب الخادمات من 600 إلى 800 ريال , قلنا لهم أننا لا نمانع هذه الزيادة في مقابل أن تقدموا لنا ضمانات ،أن هذه الخادمة لن تهرب لمدة سنتين، عبر إنشاء محكمة عاجلة وتقوم السفارة الإندونيسية بدفع التذكرة للخادمة الهاربة، وتطالبها بالقيمة إذا وصلت إلى بلدها " .

واستطرد بالقول: " الخادمة الهاربة في الإمارات تقدم للمحاكمة ،بينما نحن هنا نكافئها حين تقوم الجوازات بإجبار المواطن على دفع قيمة التذكرة , وإذا رفض المواطن ذلك يصبح كالمجرم لديهم ويمنعوه من السفر، بينما القوانين لدى الجوازات تنص نصا صريحا، أنه في حين القبض على الخادمة الهاربة ،فيجب التحقيق معها لمعرفة سبب هروبها، ومعرفة من قام بتهريبها وتشغيلها " .