EN
  • تاريخ النشر: 09 سبتمبر, 2013

رغم صدور قرار ملكي .. عقبات تعثِّر تثبيت البديلات المستثنيات

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كشفت الحلقة التي ناقشت"قضية البديلات المستثنيات" من برنامج"الثامنة" مع داود الشريان، أن عدد البديلات المستثنيات ثمانية الآف بديلة وأن اللجنة التي كلفت لقضية البديلات لم تكن على خط منهجي واحد، وحورت الدراسة من تعين مطلق إلى مشروط، والدراسة

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 291

تاريخ الحلقة 09 سبتمبر, 2013

مقدم البرنامج

الضيوف

  • أمل الشاطري
  • سعاد الحربي
  • مريم العقيل

  كشفت الحلقة التي ناقشت"قضية البديلات المستثنيات" من برنامج"الثامنة" مع داود الشريان، أن عدد البديلات المستثنيات ثمانية الآف بديلة وأن اللجنة التي كلفت لقضية البديلات لم تكن على خط منهجي واحد، وحورت الدراسة من تعين مطلق إلى مشروط، والدراسة كان من المفترض أن تقرر التعين من عدمه بعيداً عن التحوير، ما ترتب عليه سقوط جميع حقوقن ومطالب البديلات، وذلك بحضور عدد من البديلات وهن المتحدثة بإسم البديلات المستثنيات أمل الشاطري وسعاد الحربي ومريم العقيل.

الجزء الأول

كانت البداية مع تقرير للزميلة شذى الطيب رصد أحداث الحلقات السابقة والتي ناقش البرنامج خلالها قضية البديلات المستثنيات، حيث صدر قرار خادم الحرمين الشريفين بتثبيت المعلمات بعد إجتياز إختبار كفايات، ووفقاً للإحتياج المكاني، وتشكيل لجنة لوضع الضوابط والمعاير المتعلقة بالتعيين، ولم يعين منهن يتم تعينهن في وظائف إدارية.

وقالت البديلة إنتصار المالح:"لو قدمناعلى جدارة لكان أفضل من الإنتظار، ايعقل أن لا يتم تعين 15 ألف في سنة مالية واحدة، رغم العجز الكبير".

 وأضافت أخرى:"هل نحن البطة السوداء في الوزراة، ننتظر منذ 11 عاماً ولم نخرج بفائدة وهذا الذي يحدث معنا يعد موت بطئ".

وقالت المتحدثة بإسم البديلات المستثنيات أمل الشاطري:" أخر المستجدات هي صدور قرار قبل رمضان بموافقة الديوان الملكي على توصيات اللجنة، تم تشكيل لجنة مرتين خلال عامين قبل صدور القرار، في قرارين سابقين، ويتضح أن اللجنة لم تكن على خط منهجي واحد، وحورت الدراسة من تعين مطلق إلى مشروط، الدراسة كان من المفروض أن تقرر التعين من عدمه بعيداً عن التحوير، ما ترتب عليه سقوط جميع حقوقنا ومطالبنا، وهناك مفارقات في هذا الموضوع، وجهة اللجنة كانت صحيحة إلى أن جاءات اللجنة الثلاثية الأولى عام 1433هـ، وزير التربية والتعليم رفع بقضيتنا بالتثبيت الفوري، التعين أصبح يخدم مصالح معينة وأهداف معينة لا نفهمها، وكل الشروط مجحفة وظالمة ولا تخدم قضيتنا بل أدخلتنا في مشكلات جديدة".

سنظل نطالب ولن نسكت عن حقوقنا بدون أي شروط أو قيود لجميع العقود
أمل الشاطري

وأضافة البديلة سعاد الحربي:"الحصر بعد صدور القرار كان يقول أن العدد 15 ألف بديلة، وتوجهنا للوزير الذي قام بإستقبالنا، وكلفني بحصر البديلات في جدة ووجه خطاب مباشر لتعليم جدة بفتح موقع للحصر، وتم حصر عدد البديلات حيث أتضح أنه 8 الآف بديلة وليس 15 ألف، ندفع قيمة المشاوير والفايلات وأصبحنا نصرف على الوزارة بدل أن تصرف علينا، تعليم الرياض رفضت الموقع والإعتراف به".

وزادت البديلة مريم عقيل:"الإدارة النسائية في جازان قامت بإستقبالنا بإستقبال سيء جداً، وأخبرونا أن نبحث عن الملفات بإنفسنا في المستودعات".

الجزء الثاني

بدأ هذا الجزء بتقرير كشف رهن ملفات البديلات في الحراج، كاميرا الثامنة توجهت إلى حائل لرصد الحقيقة "كنز من الاوراق بين يدي سلطان البلوي بالصدفة".

وقال سلطان البلوي:"فكرت في الإتصال بالبديلات واحدة واحدة بعد أن وجدت الملفات في الحراج، قمة الإستهتار أن يتم رمي جميع الملفات في الحراج، وأفكر في تسليمها للمباحث الإدارية".

عاد الحديث للإستديو حيث قالت الشاطري:"يطلبون مسير رواتب وكان من المفترض أن تكون هذه الأشياء متوفرة لدى وزارة التربية والتعليم وليس لدى البديلات، إدارة تعليم الرياض تضمن كل شي ".إلكتروني ولكن خارج الرياض ليس هناك قاعدة بيانات للبديلات تعليم ينبع يطالبون بالتعهد لإحضار الأوراق، على أي أساس يتم التوقيع على تعهد غير قانوني، وزارة التربية والتعليم لم ترد نهائياً على هذا التعهد الغير قانوني، وبعد كل هذا التعب نواجه مشكلة ضياع العقود".

وأضافت الشاطري:"مالفرق بين البديلات وغيرهم ممن يطالبون بالحقوق الفرق أننا إبعدنا قسرياً، وآل فهيد نفى أحقيتنا بالتثبيت".

وزادت الحربي:"جميع إدراة التعليم في المملكة دخلت في موقع حصر البديلات، ولا نعرف من أين أتى الرقم 15 ألف بديلة وهو رقم عشوائي، لماذا تطلب العقود ومسيرات الرواتب إذا كانت الوزارة لا تعرف العدد، ونشكر وزير التربية على وقفته معنا".

وفي ختام هذا الجزء أوضحت الشاطري:"هناك عقبات وضعت على قرار خادم الحرمين الذي أمر بالتثبيت، واللجنة وضعت العراقيل دون هذه الوظيفة ومن العراقيل إختبار قياس، بحجة أن الإختبار يتبع ما بعده".

الجزء الثالث

بدأ هذا الجزء بحديث محامي البديلات عسير القرني بقوله:"لجوء الوزارة إلى التعين هو خروج من إشكالية تثبيتهم، يفترض أن يكون هناك إرشيف في الوزارة الحكومية وهناك عقود كثيرة فقدت".

عاد الحديث للإستديو حيث قالت الشاطري:"قياس هو لقياس أداء المعلم في القيام بعمله، وهو لا ينطبق علينا كوننا دخلنا في التعليم من قبل، ونحن خبرتنا هي القياس".

وأضافت الحربي:"الدفعات الأولى هي لمجتازات قياس وفي كل عام هناك 5 الآف معلمة".

وزادت الشاطري:"أتحدى أن يكون عدد البديلات يتجاوز 10 الآف بديلة،وكل يعطي رقم، تم تثبيت البديلات في القرارات السابقة وبرغباتهم المكانية والإحتياج، ولكن الآن جعلوا القرار لسد العجز فقط بغض النظر عن المكان والإحتياج، كيف يتم رمينا في أخر الدنيا بدون محرم وكان من المفترض أن نعامل بإحترام، وهذه لعبة واضحة من اللجنة لذر الرماد في عيون الناس".

وأوضحت الحربي:"بديلات الكليات المتوسطة تم تعينهم إداري وأصبح لا يحق لهم التعيين التعليمي".

وقالت الشاطري:"النظام يسمح لنا بالعمل كمعلمات والمرتبة تنقص إذا تم تعين البديلة على الوظيفة الإدارية".

هناك مدراس في مناطق بعيدة وأودية خطيرة
مريم عقيل

وأكدت عقيل:"هناك مدراس في مناطق بعيدة وأودية خطيرة، وجدت الملفات في غرفة على الأرض، وهناك عقود على الأرض بعد أن وضعوها لنا في غرفة أمرونا بالبحث عن عقودنا بأنفسنا، نحن ليس مسؤلين عن البحث على الملفات، كان من الفترض الإكتفاء بالمسيرات بعيداً عن الملفات التي ضاعت، سنصل سن التقاعد ونحن لم ننهي الخدمة وحتى حقوقنا لن نحصل عيها".

واكدت الحربي:" من يرضى العذاب لبنات الوطن نقف أمام الوزارات منذ الصباح، راجعنا مكتب الوزير والوزير أخبرنا أنه ملزوم بتنفيذ وعده معنا لكي يتم تعيننا دفعة واحدة".

وفي ختام الحلقة قالت الشاطري:"سنظل نطالب ولن نسكت عن حقوقنا بدون أي شروط أو قيود لجميع العقود".