EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2012

د.الربيعان لـ "الثامنة" نسبة الحوامل المصابات بسكري الحمل في السعودية هي الأعلى في العالم

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أكد مدير المركز الجامعي للسكري بجامعة الملك سعود، الدكتور خالد بن علي الربيعان في "مرض السكريب" من برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، على أنه يجب أن يحصل هزة قوية في الخدمات المقدمة لمرضى السكري بالمملكة،

  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2012

د.الربيعان لـ "الثامنة" نسبة الحوامل المصابات بسكري الحمل في السعودية هي الأعلى في العالم

أكد مدير المركز الجامعي للسكري بجامعة الملك سعود، الدكتور خالد بن علي الربيعان  في "مرض السكريب" من برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، على أنه يجب أن يحصل هزة قوية في الخدمات المقدمة لمرضى السكري بالمملكة، ، وأضاف " من أبسط حقوق المرأة المصابة بسكري الحمل أن تعرف بأن إمكانية استمراره كمرض سكرى من الدرجة الثانية قد تصل إلى 75% أو 100%، وخصوصاً إذا أصيبت به أكثر من مرة، فالمرأة الحامل إذا أصيبت بسكري الحمل فيجب أن يعاملها الفريق الطبي معاملة مكثفة بتوعيتها ومنع ظهور المرض، وآخر احصائيات أوضحت أن نسبة الحوامل بين المملكة تصل إلى 14% والنسبة العالمية ينبغي أن لا تزيد إلى 3%، وعزا سبب زيادة النسبة في المملكة إلى "زيادة البدانة لدى النساء، وهو ما أكدته الإحصائيات أن نسبة البدانة لدى النساء أعلى من نسبة الرجال في المملكة لكن نسبة مرضى السكري لدى الرجال أعلى من النساء".

وعن الجانب الاجتماعي لمرض السكري قال د.الربيعان " أكبر مشكلة تواجهنا في المجتمع أن الإصابة بالسكري تعتبر وصمة، ولهذا بعض المصابين يخفي إصابته عن الآخرين خصوصاً الأطفال والسيدات، ونحن في المركز الجامعي قمنا بمسح 600 مدرسة للبنين و 600 مدرسة للبنات، وقدمنا لهم محاضرات عن السكري".

وحول حساسية القمح بين د.الربيعان بأن " الشخص إذا تناول مادة موجودة في القمح فإنها تسبب تلف للأمعاء الدقيقة وهذا يصاحبة مرض السكري من الدرجة الأولى، فالمشكلة تكمن في التغذية حيث أنه سيتم تقدم للشخص المصاب نوع من الغذاء يحتوي على سعرات حرارية وفي المقابل ستحرمه من غذاء يحتاجه مريض السكري، ويوجد محلات خاصة تقدم وجبات خالية من المواد الغذائية التي تساعد هذه النوعية من المرضى، وللأسف أن توفير هذه الأغذية فيه احتكار وقلة في العرض مع ازدياد عدد الحالات وفيه نوع من الابتزاز من خلال المطاعم التي ترفع أسعارها لمثل هذه النوعية من الطعام".