EN
  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2012

داود الشريان لـ"الحوار بقية": في "الثامنة" لانأخذ الناس بالشبهات..ولازلنا في البداية ونحتاج كمية طرح أكبر

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

حل الإعلامي السعودي القدير داود الشريان , ضيفا على برنامج "للحوار بقية" الذي يعرض على شاشة MBC خلال شهر رمضان 2012، وذلك في الحلقة التي تناولت موضوع "الخطوط الحمراء في الإعلام ".الشريان كشف بأن الأمور التي يسمح بالحديث عنها ،في المنابر الإعلامية قليلة جداً

  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2012

داود الشريان لـ"الحوار بقية": في "الثامنة" لانأخذ الناس بالشبهات..ولازلنا في البداية ونحتاج كمية طرح أكبر

حل الإعلامي السعودي القدير داود الشريان , ضيفا على برنامج "للحوار بقية" الذي يعرض على شاشة MBC خلال شهر رمضان 2012، وذلك في الحلقة التي تناولت موضوع "الخطوط الحمراء في الإعلام ".

الشريان كشف بأن الأمور التي يسمح بالحديث عنها ،في المنابر الإعلامية قليلة جداً، لدرجة أن المواضيع الممنوعة أصبحت أكثر من المواضيع المسموحة وقال:" الإعلامي هو من يجب أن يأخذ الخطوة , بمعنى أنه إذا طلبت منك وزارة الإعلام أن تنزل ثلاث درجات , انزل درجتين، البعض إذا طلب منه أن ينزل ثلاث  نزل خمسة،وفي إحدى المرات أتاني باحث في الثمانينات وسألني ماهي الأمور الممنوعة في الصحافة السعودية ؟  . فأجبته،سؤالك خطأ , أسأل ما هي الأمور المسموحة،فكان هناك قائمة بالأمور الممنوعة نتشاجر فيها مع وزارة الإعلام , أحيانا تزيد وأحيانا تنقص ،الآن لا يوجد قائمة  فعدنا إلى طريقة الفقهاء , الأصل في الأشياء الإباحة " .

وأضاف الشريان : " الآن لا يوجد شيء ممنوع , إلا بعض الأشياء المحددة مثل تقاليد الناس وأعرافهم , أو في الدين ، يعني في الأمور التي فيها توافق ، لكن النقد الإجتماعي لمن يعمل عمل عام ولديه مسؤولية عامة , فلا يوجد أحد يقدر أن يحميه منه ،وإن كان سيغضب  فليجلس عند أولاده ، أنا أتحدث بلسان الناس وأنقل مشاكلهم , فأنا وزملائي نأخذ المواضيع مما يأتينا ,فالمفترض أن البرنامج لا يناقش إلا القضايا التي تهم أكبر قدر من الناس،وذلك بعد أن نتحقق من المواضيع ونتصل على الجهة المسؤولة  فنحن لا نأخذ الناس بالشبهات ، ونحن لم نصل في البرنامج إلا إلى البداية فقط , فالناس لا زالت بحاجة إلى كمية أكبر من الطرح " .