EN
  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2012

حسين عثمان لـ"الثامنة" : كلية الطب ليست "ملحمة" وطالبات بأجندة غير معروفة وراء إغلاق الكليات العالمية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

برر رئيس مجلس أمناء الكليات العالمية الأهلية , الدكتور حسين عثمان , بإنفعال شديد المشاكل التي حدثت بين الكليات العالمية ووزارة الداخلية بخصوص تأشيرات الموظفين بأنها مفتعلة من طالبة تحمل أجندة غير معروفة واستطاعت تحريض بقية الطالبات على إشعال الشرارة

  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2012

حسين عثمان لـ"الثامنة" : كلية الطب ليست "ملحمة" وطالبات بأجندة غير معروفة وراء إغلاق الكليات العالمية

برر رئيس مجلس أمناء الكليات العالمية الأهلية , الدكتور حسين عثمان , بإنفعال شديد المشاكل التي حدثت بين الكليات العالمية ووزارة الداخلية ،بخصوص تأشيرات الموظفين ،بأنها مفتعلة من طالبة تحمل أجندة غير معروفة ،واستطاعت تحريض بقية الطالبات على إشعال الشرارة مع الداخلية , وأضاف بالقول : " ما حدث من وزارة التعليم العالي بإغلاق كلياتنا هو نوع من التعسف وعدم الفهم للنظام الذي نسير عليه , وتقييم كليات الطب ليس بهذه السهولة فهي ليست (ملحمة) , مناهجنا كانت معتمدة من معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات، وطلابنا يدرسون وفق المناهج الأمريكية ،ونحن نعتمد طريقة تدريس حديثة مخالفة للطرق التقليدية " .

ليقاطعه الشريان : " التعسف الذي ذكرته هو أنك تشغّل محاضرين لا يحملون إلا شهادة البكالوريوس , بعضهم قدم للمملكة بتأشيرة (حدّاد) و(طب بيطري) ،ويقومون بتدريس مواد متقدمة وحساسة في الطب البشري , هذا بخلاف الجثث المتعفنة التي يشرّحها الطلاب ،وزارة الداخلية وبالتعاون مع أمانة مدينة الرياض كشفوا ألاعيب كلياتك ،فأنت لم تجعلها ملحمة فقط , بل جعلتها مزبلة " .