EN
  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2012

حافز يكشف "الأرقام" والمواطن "يتذمر" من آلية تنفيذه

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كشفت الحلقة التي ناقشت"حافز" من برنامج "الثامنة" عن أن هناك فجوة كبيرة، في نسبة البطالة بين الرجال والنساء،فقد بلغت نسبة البطالة بين النساء الباحثات عن عمل،حوالي،85%،رغم تفوقهم في التعليم

  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2012

حافز يكشف "الأرقام" والمواطن "يتذمر" من آلية تنفيذه

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 121

تاريخ الحلقة 13 أكتوبر, 2012

مقدم البرنامج

الضيوف

  • ابراهيم آل معيقل

كشفت الحلقة التي ناقشت"حافز" من برنامج "الثامنة" عن أن هناك فجوة كبيرة، في نسبة البطالة بين الرجال والنساء،فقد بلغت نسبة البطالة بين النساء الباحثات عن عمل،حوالي،85%،رغم تفوقهم في التعليم،على الرجال ،وأن دراسة نشرت مؤخراً،أثبتت أن سبب إختلال الفجوة، بين الجنسين هوعدم وجود فرص، عمل للنساء، مقارنة بالرجال،كما كشفت أن نسبة البطالة تحتلف من مدينة لأخرى بحسب تعدادها السكاني،حيث تصدرت الرياض القائمة بحوالي 330 الف عاطل وعاطلة عن العمل،90% منهم نساء و 10% ذكور، تليها مكة بنسبة 85% وجائت المنطقة الشرقية ثالثاً بنسبة أقل،وأن نسبة 57% من المستفيدين يتواجدون في الرياض وجدة ومكة والمنطقة الشرقية، وكانت الحلقة بحضور مدير صندوق تنمية الموارد البشرية إبراهيم آل معيقل.

الجزء الاول

إنطلق هذا الجزء بحديث لضيف الحلقة"إبراهيم آل معيقل" الذي قال:"حافز بدأ صرف الإعانات،بداية محرم وصرفت حتى الآن 10 شهور،للمستفيدين الذين بلغ عددهم حتى الآن"مليون واربعمائة الف" مستفيد ومستفيدة،والصرف يكون كل يوم 5 في الشهر الذي يلي الشهر المستحق،وذلك بالتعاون مع مؤسسة النقد،وسيصل مبلغ الإعانة المصروف خلال نهاية السنة إلى 27 مليار ريال".

وعن تفوق نسبة النساء الباحثات عن عمل على الرجال قال إبراهيم:"لا زالت الفجوة كبيرة في البطالة، بين الرجال والنساء،بنسبة 85% ،رغم أن النساء أعلى تعليماً من الرجال 30% يحملن شهادات الثانوية،و23% منهن يحملن شهادات بكلريوس".

وعن توزيع العاطلين في المدن أكد "آل معيقل" أن الرياض تحتل المرتبة الأولى في البطالة بنسبة 90 % للنساء،و10% للرجال، تليها مكة المكرمة بنسبة 85% للنساء و15% للرجال،وأقلها نسبة هي المنطقة الشرقية،مؤكداً أن هناك،دراسة أجريت مؤخراً،أكدت أن سبب، الفجوة الموجودة بين الرجال والنساء،في سوق العمل تعود إلى عدم وجود فرص،وظيفية للنساء،كما هي للرجال، وقال:"نحن نحاول خدمة المستفيدين كعملاء،بمساعدتهم في البحث عن الوظائف التي تناسبهم،وبعد الأمر الملكي،أصبح هناك إقبال كبير على المدارس الخاصة،ومشكلة النساء تكمن في أن أغلبهن برغبن بوظائف حكومية".

وقد أكدت المتضررة "مريم" في إتصال أن حافز، قطع عنها بعد شهر واحد،بسبب أنها طالبة رغم تخرجها منذ عشر سنوات بالرغم من توفر كافة الشروط الا أن أحداً لم ينظر في شكواها.

وفي إتصال آخر قالت المتضررة "أمل" لماذ يكون من شروط "حافز"زيادة مبلغ الضمان على المستفيد،فبعد خصم الضمان من إعانتي أصبحت أحصل على 628 ريال فقط" وعند الإتصال بموظفي حافز،يغلقون الهاتف في وجهي.

وأوضح "آل معيقل"أن حافز لايعد مصدر معلومة،بل يستعين بالمعلومات التي تأتيه من 500 جهة التي يتعامل معها، وأن هناك أخطاء يتم العمل على إصلاحها.

وفي نهاية الجزء الأول تحدث "آل معيقل"عن مشكلة الضمان التي تواجه الكثيرين، قال:"نحن نزيد على مبلغ الضمان، حتى يصل إلى مبلغ الإعانة 2000،وحافز برنامج يشمل على أركان،ومنها الركن المالي،لذلك يتم هذا الإجراء".

الجزء الثاني

بدأ هذا الجزء بتقرير للزميلة،"شذى الطيب" كشفت من خلاله،تذمر المواطنين من "برنامج الإعانة حافر" حيث قالت مستشارة التوظيف"فاطمة" أنهم يبحون للمتقدمين عن الوظائف التي تناسبهم،في قطاعات عديدة منها المستشفيات،والمصانع،وغيرها،لجميع المستويات التعليمية،وقد أكد أحد المتصلين أنه لايرغب بالوظيفة التي قدمت له لقت مردودها المالي،ويتسآل لماذا لم يقبل بحافز،فيما يرغب أخرون في وظائف حكومية.

وكشف "آل معيقل" أن بعض المتقدمين بدعون البحث عن عمل،إلى أن يتم إكتشاف عكس ذلك،وأنهم يواجهون عدم جدية النساء،غي البحث عن العمل،مؤكداً أنه لايمكن فرض أي وظيفة على أي مواطن أمواطنة،وأن الوظائف المتوفرة في القطاعين تعرض على الباحثين عن العمل،لكن هناك من يفضلون إستمرار الإعانة،اذا كان الراتب لايتجاوز 2000 ريال.

وعن كيفية إختيار الوظائف المناسبة قال:"نأخذ في الحسبان ثلاث محاور،اولاً:البعد الجغرافي بحيث يتناسب مع منطقة سكن المتقدم ولا يكون بعيداً لضمان إستمراريته في العمل،وثانيا:المؤهل المناسب، ثالثاً: الراتب الذي نحاول أن يكون متوافق،بحد أدنى مع رواتب الدولةواذا كانت هناك أسباب مشروعة لرفض الوظيفة من المتقدم،يحق له الإستفادة من رصيده المتبقي من حافز،وهناك برنامج التأمين المؤقت عن الإنقطاع عن العمل،لضمان حق مثل هذه الحالات".

سيصل مبلغ الإعانة المصروف للمستفيدين خلال نهاية السنة إلى 27 مليار ريال.
إبراهيم آل معيقل

وفي مداخلة هاتفية تسائل"المتضرر"عبدالله الركبان" عن أين تذهب المبالغ المخصومة من هؤلاء المساكين الباحثين عن عمل،وكيف يتم العمل عليها.

وقالت "دلال" في مداخلة أخرى:"أنا من أوئل المستفيدين من"حافز" وحرمت بحجة أني طالبة،رغم أني طالبة بنظام الدراسة عن بعد،لماذا يتم حرماني كوني طالبة فأنا لا أملك مصدر دخل.

وقد أكدت "آل مقبل" أن الأموال لا تأتي لحافز من الأساس،وأنه وبحسب تقديرات،تأتي من وزارة المالية لمؤسسة النقد وتودع في حسابات المستفيدين مباشرة،والمبالغ المخصومة ترحل للشهر التالي.

وفي نهاية هذا الجزء تحدث "آل معيقل"عن تذمر الكثيرين من الخصم المتكرر من أرصدتهم وقال:"الخصميات أصبحت قليلة جداً بسبب زيادة الوعي في الشارع،وثقة المواطن في القرارات التي نتخذها أنها في صالحة،وأن العديدين فهمو إعانة الباحثين عن عمل بالشكل الخاطئ ,ويعتقدون أنها منحة وأنها حق من حقوقهم".

الجزء الثالث

بدأ هذا الجزء بتقرير للزميل "وائل الطيب" نقل من خلاله، آراء بعض الشباب في برنامج حافز،حيث قال أحدهم:"لماذا هذا التحديث الذي نجبر عليه أسبوعياً،أو يتم الخصم، البرنامج أصبح مذل للشبابوقال آخر:"البرنامج وضع كإعانة ولكن للأسف أصبح إهانةفيما إقترح آخر زيادة مبلغ الإعانة لمساعدة الشباب، في الدخول في مشاريع صغيرة قد تحسن من أوضاعهم.

وعاد الحديث داخل الإستديو حيث أكد "آل معيقل" أن هناك مركزي إتصال، في جدة،والرياض يعمل فيهما 600 موظف،وأن البرنامج تلقى حوالي 8 ملايين إتصال،ومع هذا الكم الهائل إلا أنهم حققوا نسبة رضى 91% من المتصلين،والأخطاء واردة وليسوا بمنزهين عنها.

وعن التحديث الأسبوعي قال:"في جميع دول العالم، يجبرون المستفيد الحضور شخصياً، لتحديث بياناته، ونحن لا نطلب من المستفيد سوى، ثلاثين ثانية كل أسبوع , ونواجه عدم التحديث أكثر في المدن الكبرى وليس القرى،والهدف من "حافز" هو إعانة الباحثين عن عمل،وليس بديل عنه".

النساء يشكلن حوالي 85% من مجمل المستفيدين من البرنامج، مقارنة بـ 15% للرجال.
إبراهيم آل معيقل

مؤكداً أن النظام جديد ويطبق لأول مرة في المملكة،وأنهم يتعلمون من جميع الإنتقادات، التي تصلهم من جميع الجهات،ويستمعون لكل رأي طرح في الإعلام،للوصول للصورة النهائية التي ترضي الجميع.

وعن تفشي البطالة رغم وجود عقود ضخمة  قال"آل مقبل":"الدولة هي المحرك الأساسي للإقتصاد،وقبل اسبوعين صدر قرار مجلس الوزارء،بتشكيل لجنة يرأسها وزير العمل،لمراقبة عقود الصيانة والتشغيل، للشركات الكبيرة في البلاد،والآ لا يتم إستقدام أي عامل حتى يتم تجربته في بلده، قبل أ يأتي إلينا،وأعترف بوجود 86% من العمالة يحملون شهادات أقل من الثانوية".

وفي نهاية الحلقة تحدث "ضيف الحلقة" عن بعض الحلول،للقضاء على البطالة،ومنها فتح قطاع التجزئة بالكامل للشباب السعودي،ودعمهم بقروض تشجعهم على المضي قدماً في العمل،مؤكداً أن هناك برنامج لمكافحة التستر،بالتعاون بين الداخلية والعمل،يعمل على القضاء على التستر،وأن هناك أنشطة كثيرة سيتم سعودتها في القريب العاجل منها،البقالات،ومحلات الجوالات،وغيرها.|