EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2013

تقرير "الثامنة" .. مواجهات حتمية لوأد تهريب المخدرات في الداخل

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كشف تقرير"الثامنة" الذي أعده الزميل حسين بن مسعد، في الحلقة التي ناقشت" أساليب وخطوط تهريب المخدرات " من برنامج "الثامنة"مع داود الشريان، عن عمل الجهات الأمنية في مكافحة المخدرات، حيث يسابقون

  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2013

تقرير "الثامنة" .. مواجهات حتمية لوأد تهريب المخدرات في الداخل

كشف تقرير"الثامنة" الذي أعده الزميل حسين بن مسعد، في الحلقة التي ناقشت" أساليب وخطوط تهريب المخدرات " من برنامج "الثامنة"مع داود الشريان، عن عمل الجهات الأمنية في مكافحة المخدرات، حيث يسابقون الزمن صبح مساء في صراع بين الخير والشر، ومواجهة بين الحياة والموت، لوأد ترويج المخدرات في الداخل في ضربات إستباقية وفق خطط محكمة قد يكون ثمنها حياتهم.

وقال عضو من قوة المساندة:"نتحدث مع الزملاء بالأماني بالقبض على من نكسب من خلفه الأجر وخلال المهمة نذكر بعضنا بذكر الله ".

وقال أخر:"في مرة من المرات داهمنا مروج حشيش وأطلق علينا بمسدس، وكاد أن يصيب رأسي ولكن ربي ستر ونجاني وتمت العملية بنجاح، ونحن نخرج من بيوتنا ونحن نودع أبنائنا".

وعرض التقرير كلمات مقتضبه لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز قال فيها:"إن شبكة الإرهاب ترتبط إرتباط وثيق، بثلاث شبكات إجرامية عالمية، منها شبكة تهريب الأسلحة، وشبكة تهريب المخدرات وشبكة غسل الأموال، ومن هنا من الصعب الإنتصار في الحرب ضد الإرهاب، مالم تشمل الحرب مواجهات حاسمة مع هذه الشبكات الإجرامية الثلاث".

وقال التقرير:"الإحصائيات الصادرة من وزارة الداخلية في العام الماضي توضح، بجلاء جهود الدولة في جهود المخدرات بضبطها أكثر من 31 ألف قضية لأكثر من 40 ألف متهم حاولوا تهريب وترويج أكثر من 55 مليون حبة "كبتاجون" وأكثر من 43 طن من "الحشيش" وأكثر من 55 كيلوا جرام من الهروين".

وقال المتحدث الرسمي للمديرية العامة للمخدرات المقدم سلمان النشوان:"نلاحظ  إنخفاض ملحوظ في نسبة بعض المواد المخدرة، فلو قارنا العام 1432هـ من ناحية  الحبوب المخدرة، بالعام 1433هـ لوجدنا إنخفاض ملحوظ في كمية الحبوب المهربة وذلك نايج بسبب الأحداث التي تجري شمال المملكة، وكذلك لو قارنا  الهروين نجد أنه ينقص بنصف عن العام الذي يليه ".

وأضاف التقرير:"المخدرات ليست حرب أفراد بل جماعات منظمة تدعمها دول ضمن قاعدة عالمية معروفة تقول من دولة المصنع إلى دولة الهدف عبر دولة التوزيع".