EN
  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2013

تقرير "الثامنة" .. أوضاع مأساوية يعيشها حملة الشهادات العليا بعد أن تجاهلتهم الجامعات وفضلت الأجانب

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كشف التقرير الذي أعدته الزميلة شذى الطيب لبرنامج "الثامنة" ، الأوضاع المأساوية لخريجي الجامعات والإبتعاث في المملكة العربية السعودية من حملة الماجستير والدكتوراة ، حيث تتجاهل الجامعات السعودية توظيف السعوديين بحجة إختلاف التخصص ، بينما توظف غيرهم من الأجانب بدون أن

  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2013

تقرير "الثامنة" .. أوضاع مأساوية يعيشها حملة الشهادات العليا بعد أن تجاهلتهم الجامعات وفضلت الأجانب

كشف التقرير الذي أعدته الزميلة شذى الطيب لبرنامج "الثامنة" ، الأوضاع المأساوية لخريجي الجامعات والإبتعاث في المملكة العربية السعودية من حملة الماجستير والدكتوراة ، حيث تتجاهل الجامعات السعودية توظيف السعوديين بحجة إختلاف التخصص ، بينما توظف غيرهم من الأجانب بدون أن تشترط عليهم هذا الشرط ، حتى وصل الحال إلى أن أصحاب التخصصات النادرة ومراتب الشرف والتقديرات العالية لم يجدوا مكاناً لهم في بلدانهم .

وقال المواطن فهد المطيري : " تم رفضي بحجة إختلاف التخصص رغم أن لائحة توظيف السعوديين في الوظائف الحكومية تقول أن الوظيفة التي قدمت عليها السعودي أحق بها ، أنا أحمل شهادة الباكلوريوس في اللغة العربية وتم تعيين زميلي الذي يحمل شهادة في اللغة الروسية ، ديوان الخدمة المدنية للأسف أخلى يده من المسؤولية " ، وأضافت أم محمد : " أغلب الجامعات تقول ليس هناك شواغر ، رغم أنها مليئة بالأجانب ، في الجامعات يفرض على السعوديين شروطا تعجيزية ، في جامعة نورة تم رفضي في قسم تاريخ الفن بحجة إختلاف التخصص وهناك دكتور سوداني تخصصه آثار " .

وقالت أم مهند : " سؤالي للجامعات وخصوصا الملك سعود والإمام ، إن لم توظفوا السعوديين أصحاب التقديرات الممتازة ومراتب الشرف فمن توظفون " ، وزاد سالم عواد : " لدي دليل أن جامعة تبوك لديها شواغر لكنها لا تستقطب المبتعثين بل تفضل الأجانب ، وهذا ما جعل حلمي يتحطم ، أصبحت من تعامل الجامعات أشعر بأني في بلدي الثاني ، فالأفضلية هي لأخواننا العرب " .