EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2013

تقرير لـ"الثامنة" يكشف ضعف الخدمات لطلاب الجامعات

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

منذ ثلاثون عاماً تميزت السعودية بتشجيع الحركة التعليمية عبر العديد من البرامج التعليمية ، ولعل أهمها صرف مكافأة مالية للطلبة ، لتصبح الدولة الوحيدة التي تقوم بذلك ، وعلى النقيض من ذلك تظل الخدمات والإجتياجات الطلابية

  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2013

تقرير لـ"الثامنة" يكشف ضعف الخدمات لطلاب الجامعات

منذ ثلاثون عاماً تميزت السعودية بتشجيع الحركة التعليمية عبر العديد من البرامج التعليمية ، ولعل أهمها صرف مكافأة مالية للطلبة ، لتصبح الدولة الوحيدة التي تقوم بذلك ، وعلى النقيض من ذلك تظل الخدمات والإجتياجات الطلابية التي تقدمها الجامعات غير كافية ، مما حدى ببعض الطلاب للعمل والدراسة معاً ، فإنتقال الطلاب من مدنهم وقراهم للمدن الرئيسية وإرتفاع تكاليف الوحدات السكنية ومتطلبات المعيشة فاقم المشكلة بشكل يؤثر على التحصيل العلمي للطلاب " .

وقال الطالب الجامعي محمد البركة : " لدي واجبات وعمل في نفس الوقت ، الكتب تأخذ ما يقارب الـ500 ريال ، ما يخلق مشكلة في باقي أسابيع الشهر ، وأنا مرتاح في عملي لكني واجهت مشاكل في الدراسة ، فأصبح هناك تضارب في الجدول وتراكم في الواجبات الجامعية ، كما أصبحت هناك مشاكل في الإختبارات ما اضطرني للتغيب عن العمل في بعض الأوقات " .

كما أوضح الطالب الجامعي فهد الرويلي : " أن ما يقارب الـ300 ريال ، تذهب في شراء الكتب ، وأن المكافأة لا تكفي لشراء الملخصات والبحوثات " . جاء ذلك في تقرير للزميل سعد إبراهيم ، في الحلقة التي ناقشت "المكافأة الجامعية" من برنامج "الثامنة" مع داود الشريان .