EN
  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2012

"الثامنة" أورد قصة الزوج الذي طلق زوجته بسبب معبّر تفسير الأحلام.. بضاعة رائجة عبر الفضائيات تصطاد الناس

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أورد برنامج "الثامنة" مع داود الشريان من خلال مداخلة هاتفية قصة الرجل الذي طلق زوجته بناء على نصيحة من أحد مفسري الأحلام، قبل أن يكتشف أن الحلم الذي يداهمه وليد ضغوطات العمل.

  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2012

"الثامنة" أورد قصة الزوج الذي طلق زوجته بسبب معبّر تفسير الأحلام.. بضاعة رائجة عبر الفضائيات تصطاد الناس

ناقش برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، موضوع "تفسير الأحلامحيث أوضحت الحلقة أن هناك ضحايا لمفسرين الأحلام مثل قصة "أبو خالد" الذي طلق زوجته بناء على نصيحة من أحد مفسري الأحلام، كما شددت الحلقة على أن هذا الأمر بات وسيلة تكسب عبر الفضائيات، وأن تفسير الأحلام ليس علم له مرجع وأسس بل هو اجتهادات،وأن الأحلام لا يترتب عليها أحكام، جاء ذلك بحضور عدد من ذوي الاختصاص وهم: أستاذ واستشاري الطب النفسي العلاجي. قسم الطب النفسي كلية الطب جامعة الملك سعود الدكتور عبدالرزاق الحمد،و معبر رؤى الشيخ يوسف المنصور،و معبر رؤى الشيخ إبراهيم الرويس،و الداعية الإسلامي الشيخ الدكتور سعيد بن مسفر.

الجزء الأول

أنطلق هذا الجزء بمداخلة هاتفية من الداعية الإسلامي الشيخ الدكتور سعيد بن مسفر قال خلالها:" لقد كثر الكلام وحذر المشايخ من التكالب على تفسير الرؤى،والحقيقة أن العلوم الشرعية متعددة وتحترم بعضها البعض وهي مأخوذة من القرآن الكريم والسنة النبوية، وكل علوم الفقة لها قواعد وأسس ويعرفها أهل الاختصاص، وتفسير الأحلام ليس له قواعد وأسس يرجع لها، وهو محض آراء واجتهادات ولا يترتب على الأحلام أحكام ، ولن يسأل الإنسان يوم القيامة عن حلم، ولم ينقل على النبي والصحابة أنهم ينصبون أنفسهم للناس لتفسير الأحلام".

وأضاف:" صدمنا بمجموعة من يتصدون لهذا الموضوع، وانطلقوا به وأصبحوا يتصدون ويعبرون دون قيد أو شرط ولا يعرفون ظرف الراوي وحصلت كوارث نتيجة ذلك، وتحولت العملية إلى متاجرة، والنبي صلى الله عليه وسلم كان يفسر الأحلام بالوحي، ويوسف عليه السلام  كان يفسر الأحلام بالوحي، وبعد انقطاع الوحي من الصعب تفسير الأحلام".

وشدد الداعية الإسلامي على أن الاعتماد على الرؤية والأحلام على أنها مصدر من مصادر الدين أمر باطل".

الاعتماد على الرؤية والأحلام على أنها مصدر من مصادر الدين أمر باطل
الشيخ الدكتور سعيد بن مسفر

من جانبه قال معبر رؤى الشيخ يوسف المنصور:"لماذا ليس للأحلام مرجع؟، بل مرجعها القرآن والسنة، وأصحاب السنن الستة جعلوا لها مرجع،وتفسير الرؤية هي فراسة وليست دراسة،وهذا الفن عجيب وغريب ومن جهل شي عاداه، وليس كل من هب ودب يتعلم ويعبر ويفسر، ولو كان تفسير الأحلام يأتي بالتعلم لوجدنا مدارس وجامعات لتفسير الأحلام، وصحيح أن الوحي قد أنقطع ولكن تبقى المبشرات وهي الأحلام".

ويضيف أستاذ واستشاري الطب النفسي العلاجي. قسم الطب النفسي كلية الطب جامعة الملك سعود الدكتور عبدالرزاق الحمد قائلاً:" لا يوجد كتاب لأبن سيرين لتفسير الأحلام والكتاب الموجود مدعى عليه، وأنا ضد أن نزكي المفسر ونجعل من حوله هالة من الغيبية من الله، فهذا لا يوجد عليه دليل من القران أو السنة".

ويشارك معبر رؤى الشيخ إبراهيم الرويس بالقول:" حديث الرسول صلى الله عليه وسلم تبقى المبشرات، ماهي المبشرات هي الرؤية، والمعبرين يوجد من بينهم الصالح والطالح ، وهناك من يقوم بتصريف الرؤية  كأن يقول هناك خبر سار أو هناك تفريج كربة ، فهذا يعرف بالتصريف والحديث بالعموميات".

الجزء الثاني

في بداية هذا الجزء تحدث الحمد بالقول:" الرموز تعتمد على صنفين، صنف ورد في القرآن الكريم مثل تفسير يوسف والبقرة وأنها تفسر بالهم وهذه قليلة ومحدودة ونؤمن بها ونقبلها، ولكن هناك رموز غير صحيحة والاستنباط منها لا يجوز".

ويضيف المنصور:" المفسر الحاذق لا يعتمد على الرمز، والتفسير هو فراسة وليس دراسة، وتفسير الأذان هو عقد زواج أو حج ".

وهنا يتداخل الرويس ليرد على الحمد بحده:" أنت لا تقرأ تفسير الأحلام ، ولكنك تتخبط بتفسير الأحلام، وتفسير الأذان يضرب بالحج والسرقة والزواج ".

وعن تغير وسائل التفسير للناس قال المنصور:" تفسير الأحلام لا تقاس بالقياس ولكنها تجيب عن أمور غيبية وهي منحة من الله سبحانه وتعالى، وأنا أتذكر أنني فسرت رؤية لشخص قال أنه رأى حذائه اليمين قد أنقطع، فقلت له أنت لديك سيارة ومصدومة من الجانب الأيمن فقال نعم، وهنا استندت بتفسيري على الرابط وهو "الحمل" .

انتشار الإحباط والضغوطات جعل الناس يتهافتون على الأمور الغيبية
الدكتور عبدالرزاق الحمد

ويروي الرويس بعض القصص بالقول:" لكل معبر زاوية معينة ، وأتذكر أنني فسرت لدكتور جامعة مهتم بالأسهم قال أنه حلم بطائرة سقطت وضجت الناس عند الساعة الثالثة، فقلت له ستنزل الأسهم أن صدقت الرؤية".

وهنا يتداخل الحمد:" من الممكن أن يكون هذا التفسير حسب حال الرائي، وكون الدكتور متهم بالأسهم جاء التفسير كذلك، وحصل ترويج أن الأسهم ستنزل وأصبح العرض أكثر من الطلب وهربت الناس وسقط السوق".

وتلقى البرنامج اتصال من معبرة رؤى وأحلام تدعى " فيحاء خالد" قالت:" تفسير الأحلام هي هبة من الله مثل موهبة الشعر، ولكن الموهبة وحدها لا تكفي يجب أن تنمى بالعلم من القرآن والسنة".

وأضافت:" أنا أعبّر على جوالي الشخصي بالمجان، ولكن حينما زاد الضغط وزادت الاتصالات عرضت عليّ شركة أن يتم تفسير الأحلام عن طريقها وبمقابل مادي بسيط جداً".

وهنا علق المنصور بالقول:" المغني يأخذ ملايين واللاعب كذلك وإمام المسجد يأخذ فلماذا لا يأخذ مفسر الأحلام".

ويختتم الجزء بتحذير الرويس القائل:" أحذر عدم قراءة كتب المفسرين إلاّ كتاب "فتح الباريوكتاب أبن سيرين للتجارة فقط".

الجزء الثالث

عاد الحمد للتعليق على حادثة تفسير أحدهم لرؤية شخص لعلبة دخان "مال مالبورو، وأن سيكون لديه مال ويبور أن هذا التفسير لا يدل على ألهام ولكنه تفسير لفظي للكلمة، ولهذا الحلم تفسير أخر أن المدخن من قلقة وحرصة على التدخين رأى علبة الدخان في جيبه".

وهنا يتداخل الرويس:" الإلهام أن يلهمك الله عز وجل يالمعبّر على الرمز لكي تستدل عليه، والرؤية هي الحلم وهي من الشيطان وحديث نفس وماتحدث به النفس قبل المنام".

وسرد المنصور القصة التي عرف من خلالها أنه معبر ومفسر قائلاً:" قبل 18 عاماً كنت أرى بالمنام أن أصحابي جالسين وواحداً منهم يقشر "الفصفص" ويلفظه عليّ،وسألت في اليوم الثاني أحد الأصدقاء هل كنتم في المكان الفلاني قال نعم وهل فلان جاء على سيرتي قال "قطع جلدك" ،ومن ذلك الوقت وأن أفسّر الأحلام.

يضيف الرويس:" كلما كان المعبر يعرف حال الرائي كلما كان التفسير صحيحاً".

وتداخل عبر الهاتف "أبو خالد" والذي قام بتطليق زوجته بناء على نصيحة من أحد مفسري الأحلام وقال:"  لقد طلقت زوجتي بسبب تفسير حلم، حيث لجأت إلى الانترنت للحصول على رقم أحد مفسري الأحلام بعد أن عجزت بالاتصال بالبرامج التلفزيونية، وقلت له أنني أشاهد في الحلم كوابيس أن امرأة تقوم بطعني بالسكاكين ولم أطلب تفسير الحلم إلاّ بعد أن تكرر معي، فقال لي استعن بالله وإذا عاد لك مرة أخرى كلمني، وبالفعل عاد لي واتصلت به فقال أنت متزوج قلت نعم فقال كيف علاقتك بها قلت متذبذبة فقال طلق زوجتك أن معها قرين، وبعد أن طلقت زوجتي استمرت الأحلام لمدة أربع أشهر، ولجأت بعدها للطب النفسي وقالوا كل ماتعاني منه ضغوطات بالعمل".

ويعود الحديث للحمد بالقول:" هناك الكثير من الرؤيا التي قمت بتفسيرها وكان تفسيري صحيحاً بنسبة 60% فهل هذا يعني أنني قادر على تفسير الأحلام، أطلاقاً هذا لا يعني مقدرتي على التفسير، وكما قال الشيخ سعيد بن مسفر في بداية الحلقة الرؤية لا يمكن أن تكون حكماً شرعياً  فكيف يقوم المفسر بإطلاق حكم الطلاق؟".

ويضيف:" انتشار الإحباط والضغوطات، جعل الناس يتهافتون على الأمور الغيبية والرقية وتفسير الأحلام".