EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2013

تعديل السيارات..هواية جميلة تفتقر للنظام وتنتظر الدعم

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كشفت الحلقة التي ناقشت موضوع"هواية تعديل السيارات" من برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، عن إفتقار الشباب للأماكن المناسبة لممارسة هواياتهم في تعديل السيارات، والمضايقات المستمرة التي يواجهونها بسبب عدم وجود نظام مروري لحمايتهم

  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2013

تعديل السيارات..هواية جميلة تفتقر للنظام وتنتظر الدعم

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 178

تاريخ الحلقة 22 يناير, 2013

مقدم البرنامج

الضيوف

  • محمد شراحيلي
  • بدر الغامدي
  • وليد المذهب
  • عدنان جميل

كشفت الحلقة التي ناقشت موضوع"هواية تعديل السيارات" من برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، عن إفتقار الشباب للأماكن المناسبة لممارسة هواياتهم في تعديل السيارات، والمضايقات المستمرة التي يواجهونها بسبب عدم وجود نظام مروري لحمايتهم، وقد شددت الحلقة على ضرورة إيجاد أماكن مخصصة لإعطاء الشباب فرصة للعمل في شيء مفيد وممارسة هوايتهم، وإزالة المعوقات التي تقف في طريق تقدمهم، وذلك بحضور خريج كلية الإتصالات و أحد هواة تعديل السيارات محمد شراحيلي، والخريج الصيدلي و أحد هواة تعديل السيارات وليد المذهب، وخريج لغة إنجليزية وأحد هواة تعديل السيارات عدنان جميل، والإداري و أحد هواة تعديل السيارات بدر الغامدي".

الجزء الاول

إنطلق هذا الجزء بتقرير للزميل حسين بن مسعد كشف فيه عن بعض هوات تعديل السيارات، الذين يتسابقون بإضافة كل ما هو غريب على سياراتهم، معتبرين أن تعديل السيارات هواية جميلة، حيث أصبحت في نظرهم السيارات المعدلة أجمل بكثير من سيارات الوكالة، ومدى تمسكهم بهذه الهواية رغم وجود معوقات تقف أمام تقدمهم".

حيث قال هاوي تعديل السيارات الملقب شنكل:"كنت ارسم وأستغليت الهواية في الرسم في تعديل السيارات".

وأوضح أحد هواة تعديل السيارات يحي شراحيلي:"لم نقم بالتفحيط أوالتجمهر في أي مكان ورغم ذلك نواجه بعض المقايقات".

وأكد أحد هواة تعديل السيارت فهد الغنام:"تلقيت مخالفة بسبب تجمهر الشباب حول سيارتي، ونعاني من عدم وجود أماكن مخصصة لممارسة هوايتنا رغم وجود إمكانيات كبيرة".

واضاف أحد هواة تعديل السيارات خالد الضبياني:"لدي جهاز للتحكم في السيارة يعمل بتقنية الـ"هيدروليكّوقد كلفتني تعديلات السيارة بين الثلاثين والأربعين ألف، ونقوم بالإستعراض بمهرجانات رسمية مع أمانة الرياض".

عاد الحديث للإستديو حيث قال محمد شراحيلي:"الهواية بدأت في الثانوي بتزين السيارات، لم أكن أملك دخل في تلك الفترة، وبعد الثانوي توظفت وأصبحت أنفق على تعديل السيارات، كنت أتلقى دعم من الاهل رغم رفض والدي للفكرة في بداية الأمر".

وأوضح وليد المذهب:"هواية تعديل السيارات كانت منذ الصغر، وعملت على تنميتها ومع الوقت أصبحت هاوي من هوات تعديل السيارات".

منعت من المشاركة في المهرجانات بسبب عدم وجود تصريح.
بدر الغامدي

وأكد عدنان جميل": أنه لم يكن يوجد دعم يساعده على ممارسة هوايته، ولكن بعد الدعم الذي تلقاه من بعض الجهات أصبح يقوم بتعديل السيارات بنفسه من تركيب هيدروليك، وتعديل في الأبواب".

وقال بدر الغامدي:"كانت هوايتي في بداية الأمر تكمن في تزين السيارات  وبعد عام 1425هـ كانت البداية الفعلية، وعملت على تجهيز وتعديل سيارة تلفت الأنظار، نستأجر إستراحات ونعمل بداخلها على تعديل السيارات، هناك أشياء يصعب العمل عليها، نقوم بشرائها ونقوم بتفصيلها، بعض القطع نستوردها من الخارج لايمكن أن نجدها هنا، مثل الجنوط الغالية لدينا ونقوم بتوريدها من الخارج".

وأوضح عدنان:"نقوم بدراسة المقاسات ومدى مناسبة التغيرات على السيارة قبل البدء فيها ومدى مناسبة التغيرات على السيارة".

وزاد بدر:"أربع أشهر قضيتها لتغير أبواب سيارتي، وتغير طريقة فتحها من الجانب إلى الأعلى، والموضوع يحتاج إلى دراسة لوقت طويل، السيارات تكلف والتجهيز لها في المهرجانات تكلف حوالي 6 الآف ريال، رغم أن الجوائز لا تتعدى كونها معنوية".

وأوضح محمد:"شارك بعض الشباب في مهرجان للسيارات في الأردن، وتم طلبنا لمهرجا في دولة الإمارات، ولم نستطع المشاركة لعدم صلاحية سياراتنا للدخول بسبب بطلان الفحص الدوري بعد التعديل عليها، ولكي تقوم السياراة بالدخول لإحدى البلدان يجب أن تكون هناك تنسيقات مسبقة مع الجهات الأمنية".

وقال بدر:"منعت من المشاركة في بعض المهرجانات في جدة، وتم حجز سيارتي بسبب عدم وجود تصريح".

وقال محمد:"شاركنا في مهرجان في الشرقية، وتم حجز سياراتنا رغم أن المهرجان يتبع لأمارة المنطقة، بسبب عدم وجود تصاريح للسيارات المعدلة".

وبين وليد:"هناك تعديلات تأتي معدلة "وكالة" من الخارج ولكن الفرق بينها وبين الغير معدلة يصل إلى 40 ألف ريال، وهذه السيارات المعدلة من الوكالة لا يتعرضها المرور".

الجزء الثاني

بدأ هذا الجزء بحديث بدر بقوله:"حتى الشركات الخاصة بتعديل السيارات، والمصرح لها بذلك لاتخالفها الدوريات الأمنية، ولكن التي نقوم نحن بتعديلها يتم مخالفتها،

وأضاف محمد:"السيارات المعدلة السرعة القصوة لها لا تتجاوز 120 كيلو متر في الساعة مما يساهم في الحماية".

وبين بدر:"نريد قانون يسمح لنا بتعديل السيارات، أجريت 4 مقابلات خلال الصحف والقنوات، وبعد نشر المقابلة أكتشف أنه أظهرني بطريقة غير جيدة، كمقلد للغرب أو مستهتر".

وأوضح محمد:"هناك أكثر من 2000 سيارة معدلة في المملكة، بتعديلات مختلفة".

وأضاف محمد:"ينظر إلينا أغلب الناس على  أننا نلفت الأنظار، ولكن في الحقيقة نحن نمارس هواية وفن، أفضل من أن يتجه الشباب إلى أشياء أخرى".

وقال بدر:"كل إنسان لدية سيارة معدلة، تجد سيارته تختلف عن الأخرى بسبب وجود الإبتكارات

وبين عدنان:"مهرجان أكشنها أقيم عامين بعدها تم قطعه لأ سباب لا نعرفها، ولم يسلط علينا أي برنامج الضوء بشكل إيجابي".

وقال بدر:"البرامج تعرض أننا مهدرين للمال، وسفهاء وفي المهرجانات حجزات 4 مرات في مدينة الطائف أثناء خروجي من مهرجانات رسمية لأمانة جدة، أو أثناء توجي إليها ويتم مخالفتي حسب القانون، الذي لا أعرف ماهو القانون الذي يحاسبني عليه، تم فك سياراتي بعد المهرجان رغم خسارتي عليها 75 ألف بعت بعض القطع والبعض الأخر أصبح تالف، ولو أردت إعادتها إلى طبيعتها سأخسر أكثر، ولدي 58 ألف ريال مخالفات".

نعاني من عدم وجود أماكن مخصصة لممارسة هوايتنا.
فهد الغنام

وأوضح بدر:"هناك مطاعم وشركات تطلب سياراتنا المعدلة لجذب الزبائن، ولو تعرضت سيارتي لأي أذى لا يتم تعويضي".

 وأكد محمد:"أنا متخصص في جمع الألوان، وأجب أن تكون السيارة التي أعمل عليها متميزة، والشباب يفضلون الألوان البارزة والملفته للأنظار".

وقال وليد:"لاتوجد أي شركة سيارات عرضت علينا تعديل سياراتنا، يطلبون سياراتنا لجذب الزبائن فقط".

الجزء الثالث

بدأ هذا الجزء بحديث بدر بقوله:"تركت الهواية بسبب عدم وجود مردود، وسأعود في حالة وجود أنظمة تراعي تعبنا".

وفي مداخلة هاتفية للرئيس التنفيذي لشركة MG"" للسيارات عادل المسعود قال:"أبدي إعجابي بالشباب، رأيت بعض أعمالهم في معرض جدة الدولي، وذهلت لمستوى الإبداع، لابد أن يكون العمل مؤسساتي، ووجود قوانين تساعدهم ولا بد أن يتحول هذا الإبداع إلى صنعة، وأعرض على الشباب الدعم ولدينا سيارة تدخل في سباقات أوروبا، وسنقوم بالتواصل مع الشركة الأم للعمل معن، وسنقوم بمخاطبة الجهات المعنية لتسهيل أمورهم".

وأوضح محمد:"أفضل السيارات في التعديل هي السيارات الكلاسيكية، لرخص قطع غيارها وتحملها أكثر للتعديل".

وبين بدر:"مايهمنا وجود مسابقات رسمية بالتنسيق مع أمارات المناطق، لتفادي الإختباء من المرور، في مهرجان الشركة كان هناك 10 الآف متفرج، ولا بد أن يكون هناك نظام تصاريح للسيارات المعدلة".

وقال عدنان:"لايوجد مكان مخصص لهذه الهواية، ونقوم بإستئجار إستراحات لممارسة هوايتنا".

وأضاف بدر:"يجب أن تكون هناك أماكن مخصصة لإعطاء الشباب فرصة للعمل في شيء مفيد، بدل الذهاب إلى طرق غير معروفة".

وزاد بدر:"تلقيت دعوات كثيرة من الكويت للمشاركة في مهرجانات، ولكن لم أستطع الذهاب بسبب الخوف من المرور".

وأوضح محمد:"الهيدروليك نفوم بتصنيعه هنا، ونقوم بتركيبة لإضفاء منظر جميل على السيارة، مما يعطي متعة أكبر للمتفرجين".

وفي ختام الحلقة قال بدر:"لم تنلقى دعوات عالمية لعدم وجود مقارنة، فهناك هوات أفضل ولا يمكن منافستهم".