EN
  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2012

"الثامنة " في تقرير عن القروض الشخصية تعثر 65 ألفا من الأفراد عن سداد أكثر من مليارين ونصف المليار

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في وقت تزاحمت به الأقدام على عتبات البنوك المحلية في السعودية سعيا للحصول على قروض شخصية وعقارية ، لاتزال التمويلات البنكية حسب الاحصاءات المصرفية أكبر المشاكل التي تواجه المجتمع السعودي.

  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2012

"الثامنة " في تقرير عن القروض الشخصية تعثر 65 ألفا من الأفراد عن سداد أكثر من مليارين ونصف المليار

( الرياض - بدر الشريف)  ذكر تقرير حلقة القروض أن قيمة القروض الشخصية بلغت في العام الماضي مئة وسبعون مليار ريال سعودي تقريبا ، فيما قد تبلغ القروض العقارية بنهاية العام الجاري تسعا وثلاثين مليار ريال سعودي، في وقت تعثر نحو خمسا وستين ألفا عن سداد أكثر من مليارين ونصف المليار من الأفراد .

وتمتد مظلة مشاكل التمويل إلى خارج حدود الأفراد حتى باتت أكثر من ثلاث مئة شركة تعاني من تعثر في ديون التمويل البالغة أكثر من ستة مليارات ونصف جراء تمويل الشركات الذي يبقى أكثر تسهيلا من تمويل الأفراد ولتلقي بباقي ظلالها على تمويل الرهن العقاري والفيزا وقروض السفر والسيارات .

وفي التقرير ذكر المواطن علي الشهري وهو يشرع بإجراءات استصدار تمويل شخصي من أحد البنوك المحلية أن الحيرة تخنقه في ظل تعدد التزاماته المادية وخوفه من سنين عديدة من عمره قد تمضي ولا يزال واقفا في دائرة الديون مع البنوك حاله كحال العديد ممن يعانون من دوامة التمويل عند انتظار مرتباتهم .

 تبقى تلك الحيرة على محيا علي ناتجة عن التزامات أسرية وانعكاسات اقتصادية قد تؤثر على حياته الخاصة التي أجبرته على اللجوء للاقتراض رغم ضآلة مرتبه .

 ليبقى السؤال هل من حل أو حد لتفاقم تلك المشكلة وتعثراتها المنعكسة على الحال الاقتصادي للمجتمع السعودي ؟