EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2015

بهذه الطريقة قد يمنع "السيلفي" في الحرم المكي

السيلفي وGPS وتطبيقات التواصل مع الأهل والأصدقاء.. مثلث من التقنية المتطورة التي تعتمدها الهواتف الذكية والتي بات لا يمكن الاستغناء عنها في أي مكان يوجد به الإنسان...

السيلفي وGPS وتطبيقات التواصل مع الأهل والأصدقاء.. مثلث من التقنية المتطورة التي تعتمدها الهواتف الذكية والتي بات لا يمكن الاستغناء عنها في أي مكان يوجد به الإنسان؛ لكن هذه التقنيات تحتاج إلى إعادة انضباط في استخدامها خاصة لدى وجود المرء في أماكن محددة ومن بينها الحرم المكي والحرم النبوي، أو أماكن العبادة عامة.

597

هذا ما اقترحه رجل أمن سعودي أمس في ندوة المجتمع والأمن المنظمة من كلية الملك فهد الأمنية في الرياض؛ داعيا إلى استخدام ذبذبات تعطل عمل الهواتف الذكية كي تجبر زوار الحرم المكي على استخدام الهواتف المحمولة العادية، والتي لا تتوافر على خواص تقنية متطورة.

وبحسب "الحياة" طالب منسوب القوة الخاصة لأمن الحرم المكي الشريف العقيد بدر بن سعود بتعطيل الهواتف الذكية حتى يكون الشخص متفرغاً للعبادة، موضحاً أن بعض المعتمرين يعتبر مناسك العمرة نزهة، ويلتقط الصور مع المشاهير حتى في صحن الطواف.

وأصر على وجهة نظره بتعطيل عمل الهواتف الذكية داخل الحرم بعد انتهائه من تقديم ورقة علمية في ندوة المجتمع والأمن المنعقدة في الرياض أمس (الأربعاءعلى رغم من تحفظ الدكتور عبدالرحمن الفراج - مصري - (أحد الحضور) على التوصية لأسباب عدة منها استخداماتها في عمليات الإنقاذ.

591

وعزا العقيد بدر بن سعود سبب إصراره على تعطيل الهاتف كونه يحقق فائدتين دينية وأمنية، مؤكداً أن جميع مشكلات المجتمع السعودي من الجوالات الذكية، ومنع الجرائم التي تحدث ضجة إعلامية بتقيدها بطرق أمنية لا تلفت الانتباه.

وقال: "لا أستطيع أن أعمم التوصية على غير الحرم، أنت جاي الحرم لتأخذ صور تذكارية عن مقام إبراهيم أو حجر إسماعيل أو جاي تعبّد الله، يفترض أنك داخل الحرم لتعتمر وتطوف بالكعبة وأن تكون جوارحك لله".

وجاءت توصية تعطيل الهواتف الذكية نتيجة بحث ميداني قام به العقيد بدر بن سعود عن أساليب تناول الشبكات الاجتماعية لحوادث الحرم المكي الأمنية، وانعكاسها على القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام، وخلص الباحث إلى توصيات عدة لمعالجة السلبيات الموجودة والأخطاء المتكررة والمتوقع حدوثها.

601