EN
  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2012

الاسبوع الثاني و الثلاثون من البرنامج بدأ بـ"تواضع ملك وفرحة شعب" وانتهى بـ"أغذية الأطفال الملونة"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تجاوز برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، أسبوعه الثاني والثلاثون بطرح سلسلة من المواضيع التي لامست هموم ومشاكل المجتمع السعودي، حيث كشفت الحلقة الحادية والخمسون بعد المائة في بداية هذا الأسبوع و التي ناقشت موضوع الحلقة الإستثنائية " بمناسبة شفاء خادم

تجاوز برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، أسبوعه الثاني والثلاثون بطرح سلسلة من المواضيع التي لامست هموم ومشاكل المجتمع السعودي، حيث كشفت الحلقة الحادية والخمسون بعد المائة في بداية هذا الأسبوع و التي ناقشت موضوع الحلقة الإستثنائية " بمناسبة شفاء خادم الحرمين الشريفين تحت عنوان" تواضع ملك وفرحة شعب" من برنامج "الثامنة"مع داود الشريان، عن سعادة الشعب السعودي الغامرة بنجاح العملية الجراحية التي أجريت لخادم الحرمين الشريفين ومغادرته للمستشفى بصحة وعافية داعين له،بوافر الصحة والعافية ليكمل مسيرة الخير والنماء لهذا الوطن،وعن المشاعر الوطنية الجياشة التي عبر عنها المواطنون تجاه قائد الأمة خادم الحرمين الشريفين بعد تماثله للشفاء وخروجه من المستشفى ما يوضح قوة اللحمة التي تربط القيادة بالشعب والشعب بالقيادة.

وفي الحلقة الثانية والخمسون بعد المائة والتي ناقشت "علميات التجميل" والتي كشفت عن الإقبال المتزايد على هذه العمليات،وخطورة بعض عمليات الليزر،بإستخدامها في شد الوجه والجسم،وقد شددت الحلقة على ضرورة توعية المواطنين، بأنواع الأجهزة وإجابيات وسلبيات كل جهاز،وذلك بحضور استشاري جراحة التجميل والتقويم بمستشفى الملك فيصل التخصصي الدكتور فؤاد هاشم،واستشاري الأمراض الجلدية الدكتور أحمد العيسى،واستشاري جراحة التجميل والترميم وزراعة الشعر الدكتور عبدالإله البصاص،واستشاري أول الطب النفسي ومدير قسم الطب النفسي في مستشفى القوات المسلحة الدكتور إبراهيم الخضير.

وكشفت الحلقة الثالثة والخمسون بعد المائة والتي ناقشت موضوع "البسطات النسائية" عن المضايقات التي تتلقاها البساطات من البلدية،رغم وجود عمالة سائبة تعمل بجوارهن وتقوم بالبيع ، وذلك لعدم وجود أماكن مخصة لهن لبيع بضائعهن،كما كشفت الحلقة عن أن 30% ممن يعملن في البسطات أزواجهم سجناء ويقمن بإعالة أسرهن،النقاش كان بحضور مجموعة من النساء العاملات في مجال البسطات وهن "أم فارس،وأم سلطان،وأم صالح، وأم عبدالله،وعبر الهاتف المستشارة  الأسرية ووكيل الخدمات النسائية بأمانة منطقة الرياض سابقاً الدكتورة ليلى الهلالي.

وكشفت الحلقة الرابعة والخمسون بعد المائة والتي ناقشت موضوع"أغذية الأطفال الملونة" عن مخاطر الصبغات الاصطناعية ،الموجود ببعض المواد والتي قد تتسبب بالإصابة بالسرطان وفرط الحركة لدى الصغار،كما شددت عن أن تناول المواد التي تحتوي على الألوان بنسب مناسبة قد لا يضر الأطفال،وذلك بحضور المدير التنفيذي لمراكز الرصد وإدارة الأزمات بهيئة الغذاء والدواء حمد الكنهل،و رئيس التغذية الوريدية و استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد والمناظير للأطفال- ورئيس فريق بدائل حليب الأم الصناعي بمدينة الملك فهد الطبية الدكتور بدر السليم،و خبير التغذية ونائب رئيس جمعية حماية المستهلك الدكتور رشود الشقراوي،وعالم الأبحاث الطبية - وحدة المسرطنات بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الدكتور فهد الخضيري .