EN
  • تاريخ النشر: 23 مايو, 2012

طالب برقابة الأسرة وبيّن العلامات الظاهرة المنصور: تعاطي مادة الكبتاجون وصل لأطفال بسن التاسعة في السعودية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كشف استشاري الطب النفسي وعلاج الإدمان في مجمع الأمل الطبي الدكتور فهد المنصور، لبرنامج "الثامنة" مع داود الشريان، أن هناك حالات تعاطي لمادة الكبتاجون في السعودية لأطفال بسن التاسعة،وطالب من الأسرة بتشديد الرقابة على الأبناء ، ورصد التغير في السلوكيات اليومية، وحذر من هذه المادة التي تدمر الجهاز العصبي.

  • تاريخ النشر: 23 مايو, 2012

طالب برقابة الأسرة وبيّن العلامات الظاهرة المنصور: تعاطي مادة الكبتاجون وصل لأطفال بسن التاسعة في السعودية

أكد استشاري الطب النفسي وعلاج الإدمان في مجمع الأمل الطبي الدكتور فهد المنصور، لبرنامج "الثامنة" مع داود الشريان، الذي ناقش موضوع الاختبارات والكبتاجون بالقول:" مادة الكبتاجون مادة كيمائية تلعب دور كبير في تحفيز بعض المناطق العصبية وتلعب بالجهاز العصبي المركزي، وبالتالي تجد الشخص بجميع أعضائه متحفز،ولديه خفقان بالقلب زائد وحركة زائدة وحرارة زائدة، إضافة إلى رغبة ملحة في الكلام ولديه أفكار كثيرة، فضلاً عن أنه سريع الانفعال وحاد في طباعة وحدقة العين متسعة جداً وحاد النظرة  ، وفي حالات متقدمة لمتعاطي الكبتاجون يصل إلى مرحلة التوهم والشكوك والهلوسة، وتخيل أصوات غير موجودة، والشك حتى في أهله ووالده ووالدته وبالتالي يجب على الأسرة أن تراقب الأبن ، وحينما يتغير سلوكه أثناء الاختبارات يجب أن تتنبه أن هناك شي ما".

وأضاف:" من خلال خبرتنا في مجال الإدمان والعلاج النفسي مرت علينا حالات كثيرة، وهناك طفل عمره 9 سنوات كان يتعاطى مادة الكبتاجون ، لذلك يجب أن لا تغفل الأسرة عن الأبناء في المرحلة الابتدائية أيضاً ".