EN
  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2013

المطارات .. ترقيع وفساد وصورة مترهلة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كشفت الحلقة التي ناقشت موضوع "خدمات المطارات" من برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، عن الخدمات السيئة التي تقدمها المطارات، وعن رداءة الصورة المقدمة لزوار المملكة في المطارات الدولية، وقد شددت الحلقة على ضرورة

  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2013

المطارات .. ترقيع وفساد وصورة مترهلة

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 192

تاريخ الحلقة 11 فبراير, 2013

مقدم البرنامج

الضيوف

  • علي الموسى
  • حمد القاضي
  • مهيدب المهيدب
  • محمد الأحيدب

كشفت الحلقة التي ناقشت موضوع "خدمات المطارات" من برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، عن الخدمات السيئة التي تقدمها المطارات، وعن رداءة الصورة المقدمة لزوار المملكة في المطارات الدولية، وقد شددت الحلقة على ضرورة  تنافس عدة شركات في خدمة المطارات وتنوعها، وذلك بحضور مدير عام وكالة صرح للسفر والسياحة مهيدب المهيدب، وعضو مجلس الشورى سابقاً حمد عبدالله القاضي، والكاتب الصحفي الدكتور محمد الأحيدب ، والكاتب الصحفي الدكتور علي الموسى.

الجزء الأول

انطلقت الحلقة بحديث نائب وزير التربية والتعليم الدكتور أحمد السيف عن أمر تمديد برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لخمس سنوات بقوله:"عدد الطلبة المبتعثين 150 ألف طالب وطالبة، في 26 دولة وتركزت في أمريكا وبريطانيا وكندا والصين واليابان وإيرلندا، ونحن أول دولة في حيث أعدد المبتعثين مقارنة بالهند والصين، والطلاب بعوائلهم ومرافقيهم يصل عددهم إلى 300 ألف مواطن،  والتخصصات الطب والعلوم الطبية الهندسة والحاسب الآلي، والهندسة البحرية والنقل البحري وغيرها، التجديد يبدأ من العام القادم، وتخرج للأن 47 ألف طالب وطالبة من 150 ألف، ونسبة الدخول للبرنامج تفوق من يتخرج، وننتظر أن يصل عدد المبتعثين إلى 180 ألف في الخمس سنوات القادمة".

فيما قال عضو مجلس الشورى سابقاً حمد عبدالله القاضي :"نحن ضمن 3 دول في العالم من ناحية الإبتعاث مقارنة بالصين والهند".

وقد أكد الكاتب الصحفي الدكتور علي الموسى:"أن المدخلات والمخرجات تشكل أقل من 2%، بينما في جامعات الداخل تقارب 28%".

وقد أوضح القاضي عن خدمات المطارات:" أن مطار الملك خالد، الصالة الدولية فيه وضعها سيئ جداً رغم وجود صالة رابعة، ودورات المياه وضعها مؤلم كما أن المقاعد غير متوفرة، رغم أن المطار هو واجهة البلد".

وقال مدير عام وكالة صرح للسفر والسياحة مهيدب المهيدب:"الخدمات تشهد مأساة، للمطار 30 عاماً لم يحرك ساكناً، والمصيبة في إنتظار طوابير الجوازات، ولايوجد بالمطار سوى أربع سيور، وحسب أحد المصادر في الطيران المدني، أنهم يعانون الأمرين في حال وصول رحلتين في آن واحد".

مطار الملك خالد 30 عاماً لم يحرك ساكناً
مهيدب المهيدب

وبين الموسى:"أن هيئة الطيران، والنقل الجماعي، وهيئة السكة الحديد، هي عبارة عن ثلاث كوارث في البلد تراوح مكانها منذ 30 عاماً، وأن المطارات هي الواجهة الحقيقية للبلد".

وقال الإحيدب:"لماذا نحن محرومون من مطارات كبيرة، كالتي توجد في جاكرتا وكواللمبور".

الجزء الثاني

بدأ هذا الجزء بحديث القاضي بقوله:"في الصيف مطار الملك خالد حار، والتكيف متغيب رغم وجود نساء وأطفال".

وأوضح الموسى:"أن أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل قد حرك ملف مطار الملك عبدالعزيز في الأونة الأخيرة، وأن كل ما قاموا بعمله منذ 15 عاماً "ترقيع" للمطار، رغم وجود أكبر تكلفة للمطارات لدينا في العالم، نحن أصبحنا نتحدث عن شمطاء لم تعد تفي بالغرض، وأعتقد أن مشكلتنا هي كثرة المشرفين في المطارات، لا توجد قاعات حقيقة في المطارات، ولا تفي بالغرض".

وقال الإحيدب:"من المفترض فصل إداراة المطارات في شركات مستقلة، في ماليزيا شركة وأحدة تدير جميع المطارات، مشكلتنا أن هيئة الطيران هي من تبني وتشرف على جميع المطارات في السعودية".

فيما أضاف المهيدب:"النجاح الحقيقي لسويسرا، كان بوجود شركة تنفيذية لتولي الخدمات، ونحن جميع هذه الصالات مرجعها واحد، ولو وجدت شركة لتكون مسؤولية عن المطار لتحسنت الخدمات".

وزاد الأحيدب:"لماذا نحن نحتلف عن الناس، هل نحن من كوكب أخر".

وأوضح الموسى:"أن الصالة الرابعة التي كلفة ملايين، أصبحت قطع غيار لأغراض دورات المياه، رغم أن المطار في حاجة لها".

وقال المهيدب:"حاولنا إفتتاح الصالة الرابعة قبل 4 سنوات، وأخبرني مدير المطار أنها لوك وشكل، وخالية من الخدمات".

وبين الأحيدب:"تكلفت المطارات دائما أضعاف الدول الأخرى، أي هناك فساد، كل المطارات التي تم مقارنتها في الإستيعاب، التكلفة دائما أكبر من أي مطار في العالم".

وقال القاضي:"الكل يشكو في مطار الملك عبدالعزيز من الإنتقال من الصالة إلى الطائرة من خلال الباصات".

وأوضح المهيدب:"أن المطار الجديد سيتم إفتتاحه عام 2014م، والمرحلة النهائية في عام 2030م".

فيما أكد الموسى:"أن هناك مؤامرة من المشرفين على المشاريع على أن تكون مستقبلية، حتى أصبح لدينا في المطارات من هم في الأسياب أكثر من ركاب الطائرات".

وأختتم المهيدب هذا الجزء بقوله:"من أمن العقوبة أساء الأدب".

الجزء الثالث

بدأ هذا الجزء بحديث القاضي بقوله:"مواقف المطارات إريالين كل ساعة، وأسأل هيئة الطيران، ما سبب ر فع السعر لهذه الدرجة، قبل شهرين كنت ذاهب إلى أحد الكونترات وأوقفني أحد المواطنين، وأخبرني أن الشاي 8 ريال والساندوتش 28 ريال، وأقول لهيئة الطيران، خفضوا الإجارات  بشكل معقول لكبح إرتفاع الأسعار".

وقال الموسى:"في المطاريين الدوليين شركة المصباح تكمل 16 عاماً، مطاراتنا الدولية لم يعد أدنى منها غير المطعم البخاري".

المطارات شمطاء ولم تعد تفي بالغرض
علي الموسى

وأوضح الأحيدب:"في موقع الشركة الماليزية، وضعوا على صفحهم الرئيسية أنهم لا يقبلون الهدايا من أي مورد، ولا يدعو موظفيهم إلى أي مناسبات، أي أحتاطوا مبكراً من الفساد، يجب إنشاء شركة تقوم على جميع المطارات وتهتم بالمشاريع ورضى الزبون، وهيئة الطيران المدني تكون مشرعة فقط".

وزاد المهيدب:"لابد أن تكون الخدمات خارج الصالات لشركة خارجية".

فيما أكد الموسى:" أن الحل الجذري لهذه الكارثة، يجب إسناد الإدارة إلى شركات متخصصة خاصة تبعد عن غطاء الدولة، وإنقاذ المطارات عن طريق جراحة عاجلة خلال عامين لإنقاذ الصورة المترهلة لهذا الوطن".

وأوضح القاضي:"أتمنى تنافس عدة شركات في خدمة المطارات، المنطقة الشرقية مطار الملك فهد معطل بسبب رفع ألأسعار من هيئة الطيران".

وقال المهيدب:"في إندنوسيا يقومون الآن ببناء مطار جديد سيكون الرابع  على مستوى العالم".

وفي ختام الحلقة قال الموسى:"في مطار أبها لا يوجد في الصالة الدولية غير دورة مياه واحدة، ولاتوجد به أي بوفيه في الصالة الدولية، هذه صورة بلد، ولا يجب التلاعب بها".