EN
  • تاريخ النشر: 18 يوليو, 2012

بسبب الإجراءات الطويلة العنود الشريم: الجمعيات الخيرية لا تملك الاحترافية في العمل

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أوضحت إحدى الطالبات الجامعيات تدعى "العنود الشريمأن هناك خلل واضح في عمل الجمعيات الخيرية ،خصوصا من الناحية الإدارية ،والذي يتسبب في أحيان كثيرة بعدم وصول التبرعات لمحتاجيها من الفقراء والمساكين

  • تاريخ النشر: 18 يوليو, 2012

بسبب الإجراءات الطويلة العنود الشريم: الجمعيات الخيرية لا تملك الاحترافية في العمل

أوضحت إحدى الطالبات الجامعيات تدعى "العنود الشريمأن هناك خلل واضح في عمل الجمعيات الخيرية ،خصوصا من الناحية الإدارية ،والذي يتسبب في أحيان كثيرة بعدم وصول التبرعات لمحتاجيها من الفقراء والمساكين وقالت: " أرى أن هناك خلل كبير في الكوادر الإدارية في معظم الجمعيات الخيرية ، فبمجرد أن تتبنى إحدى الجمعيات مجموعة من الأسر , الإجراء الذي تمر به هذه الأسر حتى تصل إلى التبرعات طويل جدا , ومن الممكن حتى أن لا تصل إليهم " .

وأضافت : " للأسف , لا يوجد لديهم احترافية في العمل ، وأتمنى أن يكون هناك دورات تدريبية للمسؤولين في الجمعيات الخيرية حول كيفية التعامل مع الأسر المحتاجة، أو كيفية الوصول على الأقل لمتطوعين , فهناك كثير من الشباب بحاجة إلى الوصول لإحدى الجهات التي توظفهم وتفرغ طاقاتهم في سبيل العمل التطوعي " .

وعن المشروع الخيري الذي قامت به مع مجموعة من الطالبات في جامعة الأمير سلطان،ويبدأ العمل به في شهر رمضان المبارك قالت:" نحن مجموعة طالبات تعاونا وقمنا بهذا المشروع بالتعاون مع جمعية "بنيان" ، وزعنا هذا الإعلان في جميع أنحاء الجامعة وهناك نسخة أخرى قمنا بنشرها على موقعي "فيسبوك" و "تويتر" ،والإعلان جلب نتائج كبيرة فهدفنا جلب 250 سلة هذه السنة , لكننا وبحمد الله وصلنا إلى مئة سلة في غضون ثمانية أيام فقط " .

وحول طرق التواصل مع أصحاب المشروع , قالت العنود : " وضعنا موقع إستقبال التبرعات في الإعلان، الذي قمنا بنشره وهو كلية البنات في الجامعة ،نحن لم نضع أية أرقام للتواصل، لأن هناك العديد من الناس ممن لا يرغبون بأن يتعرف أحد على أسمائهم أو أرقامهم فيضعون تبرعاتهم عن بواب الكلية، أو يسلمونها شخصيا باليد لنا خصوصا إذا كان المتبرع إمرأة ،وهناك متطوعات يعملن على مدار الساعة لإستقبال التبرعات وللإجابة على أية إستفسارات " .