EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

الشقق المفروشة في السعودية..تركة مهملة منذ 30 عاماً أثقلت كاهن هيئة السياحة والآثار

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أوضحت الحلقة التي تطرقت لموضوع "الشقق المفروشة" في السعودية، من برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، أن تركة هذا القطاع كانت مهملة منذ 30 عاماً، الأمر الذي ساهم في أثقال كاهن هيئة السياحة والآثار، التي استلمت هذا الملف منذ ما يقارب 4 سنوات، كما كشفت الحلقة عن عدم تطبيق اشتراطات ومعايير لهذه الشقق.

  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

الشقق المفروشة في السعودية..تركة مهملة منذ 30 عاماً أثقلت كاهن هيئة السياحة والآثار

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 59

تاريخ الحلقة 06 يونيو, 2012

مقدم البرنامج

الضيوف

  • المهندس أحمد العيسى
  • اللوء جميل محمد أربعين
  • حاصل السنافي
  • خالد الخليوي

طرق برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، موضوع الشقق المفروشة في السعودية،حيث أوضحت الحلقة عن سوء تنظيم هذا القطاع الذي بدأ منذ أكثر من 20 عاماً،وأن هيئة السياحة والآثار حينما تسلمت مسئولية الأشراف ،على هذه التركة بدأت في التنظيم شيئاً فشيئاً ولكنها تحتاج إلى مزيداً من الوقت،لأنها باتت تؤسس لمرحلة جديدة، وتحويل هذا القطاع من مجرد عمائر سكنية تحتوي على مجموعة من قطع الأثاث إلى صناعة فندقية على مستوى عالي، وذلك بحضور نائب الرئيس المساعد للتراخيص والجودة بهيئة السياحة المهندس أحمد العيسى،و مدير الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة اللوء جميل محمد أربعين،و مستثمر شقق مفروشة حاصل السنافي،و مستثمر بالشقق المفروشة بودل خالد الخليوي.

الجزء الأول

بدأ هذا الجزء بمداخلة هاتفية من مسؤول الشؤون الإعلامية في هيئة حقوق الإنسان محمد المعدي، متفاعلاً مع ما طرح في حلقة الأمس، التي تحدثت عن موضوع "العنف ضد الزوجاتو قصة "أم يوسف" المعنفة من زوجها والتي روت معاناتها داخل أستوديو "الثامنةحيث ذكر أن الهيئة وإمارة منطقة القصيم، سيقومان في بحث حالتها وتم تشكيل فريق عمل خاص لذلك.

بعد ذلك تم عرض التقرير الخاص بموضوع حلقة اليوم عن الشقق المفروشة في السعودية،حيث أكد التقريرغياب الاشتراطات والمعايير التي نصت عليها هيئة السياحة والآثار، لتنظيم هذا المجال،وأن إجراءات الإغلاق التي تتم للشقق المخالفة، عبارة عن إجراءات شكلية دون تنفيذ فعلي.

وهنا تحدث جميل أربعين بالقول:"الدفاع المدني يغلق أي شقة مخالفة للسلامة، وقضية الإغلاق لا تتم فجأة ملم تكن هناك خطورة حاله، ولكن تتم في المرة الأولى بإنذار والثانية غرامة مالية والثالثة إغلاق،والحد الأقصى للعقوبات والغرامات هو مبلغ 30 ألف ريال وسجن لمدة شهر، حسب حجم ونوع وتكرار المخالفة".

الدفاع المدني يغلق أي شقة مفروشة مخالفة للسلامة
اللوء جميل محمد أربعين

وأضاف:" في مكة المكرمة موسم العمرة على مدار العام، لذلك شكلت لجنة من مقام إمارة منطقة مكة المكرمة وبرئاسة الدفاع المدني وعضوية الإمارة والكهرباء،وتم إغلاق 140 مبنى مخالف وتم قطع التيار الكهربائي عنها،وكل مانخشاه أيضاً هو زيادة الأدوار فهذه الزيادة لا سمح الله من الممكن أن تتسبب في انهيار المبنى".

إلى ذلك يقول أحمد العيسى:"هيئة السياحة والآثار لم تتولى الأشراف على هذا القطاع إلاّ منذ 3 سنوات، وتحتاج إلى وقت، فهناك بالسوق مايقارب 5000 منشأة ،والمرخص لها 2000 منشأة، وحينما استلمنا الملفات من وزارة التجارة لم تكن تلك الملفات واضحة وعبارة عن ورق، لا يوجد أرقام ولا عناوين، لذلك قمنا بعملية مسح ميداني لكل هذه المنشآت، والآن بدأنا عملية تنظيف السوق وإعادة هيكلته من جديد".

من جانبه يضيف حاصل السنافي قائلاً:"هيئة السياحة لها جهود واضحة بعد أن استلمت ملف الشقق المفروشة، وهناك عدد كبير من الشقق غير مرخصة، وأهم خطوة قامت بها هو تنظيف السوق من هذه الشقق الغير مرخصة".

ويشارك في الحديث خالد الخليوي:"هناك عملية تستر واضحة، للشقق المفروشة التي تعمل في السوق دون ترخيص".

ويختتم هذا الجزء بحديث العيسى القائل:"هناك تعاون كبير بين الهيئة والدفاع المدني والبلديات ووزارة العمل والجوازرات، لنصلح هذه التركة الكبيرة جداً ولكن نحتاج وقت لهذا الإصلاح، والآن أصدرنا 2144 عقوبة بين مالية وإغلاق".

الجزء الثاني

أنطلق هذا الجزء بحديث العيسى القائل:" هناك فقط 6 منشآت شقق مفروشة درجة أولى على مستوى المملكة، والمعايير التي وضعت لأول مرة توضح للمستثمر أن هذا القطاع عبارة عن صناعة فندقية وليست مجرد عمارة سكنية".

وهنا جاءت مداخلة هاتفية من كبير مهندسين المدنيين في وزارة الشؤون البلدية والقروية المهندس سعيد كدسه، قال خلالها:" يصدر من وزارتنا رخصة البناء والمعايير التخطيطية للشقق المفروشة،والترخيص يصدر بناء على توافق المنشأة مع المعايير التخطيطية، ولكن التصميم هذا يرجع لجهات أخرى، ولأبد أن تكون المنشأة على شارع تجاري أو منطقة تجارية وهناك مواقف سيارات".

ويعلق العيسى من داخل الأستوديو بالقول:"نشاط الشقق المفروشة بدأ في السعودية منذ أكثر من 20 عاماً بدون تنظيم، والآن نحاول مع الجهات الأخرى إعادة تنظيمية، فنحن لسنا جهة تنفيذية بل جهة تصدر العقوبات وتراقب ونقوم بتبليغ الجهات التنفيذية بذلك".

وأضاف:" أصدرنا العديد من العقوبات التي نفذت في الرياض والمنطقة الشرقية والطائف ومكة المكرمة وجدة، وبدأ المستثمر بهذا القطاع يعرف أن هناك صناعة، وهناك فنادق في الرياض وجدة ومكة المكرمة نزلت درجتها إلى ثلاث نجوم".

هناك فقط 6 منشآت شقق مفروشة درجة أولى على مستوى المملكة
المهندس أحمد العيسى

من جهته طالب السنافي بالقول:" نطالب هيئة السياحة والآثار بتعجيل عملية التراخيص، كون العملية معقدة كثيراً وتمر على أكثر من جهة، حتى تعود مرة أخرى للهيئة للترخيص النهائي ومن ثم التصنيف".

ويقول الخليوي:" هناك اشتراطات كثيرة لا تنفذ، وهناك شقق مفروشة قائمة لا تخضع لهذه الاشتراطات".

ويضيف العيسى مجدداً:" نحن نتحدث عن تركة عمرها يقارب الـ 30 عاماً،لم يكن هناك تواصل بين الجهات الحكومية،الآن هناك تواصل وهناك ربط إلكتروني بين جميع الجهات".

ويمسك أطراف الحديث أربعين قائلاً:" حينما نقارن الشقق المفروشة والفنادق الموجودة في المملكة، نجد السواد الأعظم منها يوجد في مكة المكرمة، لذلك خلال الـ 4 سنوات الماضية وبدعم مقام إمارة المنطقة استطعنا أن نحقق معايير السلامة بنسبة 100%،وحسب الإحصائيات والرسوم البيانية هناك انخفاض كبير جداً في الحرائق".

الجزء الثالث

بدأ هذا الجزء بحديث الخليوي عن أسعار الشقق المفروشة حيث قال هناك حد أعلى ولا يتحقق للمستثمر، فتجد الشقة التي سعرها 1300 ريال يتم تأجيرها بمبلغ 700 ريال،فالموسم عبارة عن 90 يوم فقط".

وهنا يوضح العيسى:" الأسعار مرتبطة بالمدخلات، فالدولة لم تضخ أي شي للمستثمر في هذا القطاع من حيث منح أرض أو قرض، ومن هنا سيكون لدينا في هئية اسلياحة صندوق لعدم هذا القطاع ، مثل قطاع الزراعة والتجارة والصناعة فكلها تحظى بصناديق تدعمها، بل أن المستثمر في قطاع السياحة يجد إحجام البنوك عن منحه قروض".

ويتحدث السنافي قائلاً:" أصبحنا كمستثمرين في هذا القطاع نمارس مع هيئة السياحة دور الشراكة، ولكن نحتاج منها دعم أكثر وفتح باب التأشيرات السياحية".

ويعقب العيسى:" تمت موافقة ولي العهد على ذلك، وسيتم ذلك في القريب شرط أن يكون ذلك ضمن برنامج سياحي، وهناك شركة قامت بعمل دراسة حول الشقق المفروشة لوضع إستراتيجية لها ".

ويختتم هذا الجزء بحديث السنافي القائل:" الشقق المفروشة تخدم المواطن البسيط والعادي، ولكن عملية وضع أسعار معقولة وشكل نظيف معادلة صعبة، لن تتم إلاّ في حال تدخل الدولة بدعم هذا القطاع".