EN
  • تاريخ النشر: 08 يوليو, 2012

قال أن العقوبات لاتنفذ الشقراوي: بعض الجهات "تطنش" شكاوي المستهلكين بسبب الخوف

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أوضح نائب رئيس جمعية حماية المستهلك الدكتور رشود الشقراوي ،أن الجمعية ومنذ أن وافق عليها مجلس الوزراء تقوم بمهام أساسية ،وهي تلقي الشكاوي من المستهلكين وتبني قضاياهم،وقال:"نستطيع أن نشبهها بمكتب للاستشارات وتقديم الخدمات للمستهلكين ،بعد ذلك نتواصل مع الجهات الأخرى

  • تاريخ النشر: 08 يوليو, 2012

قال أن العقوبات لاتنفذ الشقراوي: بعض الجهات "تطنش" شكاوي المستهلكين بسبب الخوف

أوضح نائب رئيس جمعية حماية المستهلك الدكتور رشود الشقراوي ،أن الجمعية ومنذ أن وافق عليها مجلس الوزراء تقوم بمهام أساسية ،وهي تلقي الشكاوي من المستهلكين وتبني قضاياهم،وقال:"نستطيع أن نشبهها بمكتب للاستشارات وتقديم الخدمات للمستهلكين ،بعد ذلك نتواصل مع الجهات الأخرى مثل وزارة التجارة متمثلة في وكالة حماية المستهلك، كما يجب أن يفهم المستهلك أن الجمعية لا تمارس مهام تشريعية أو تنفيذية، وليست بأيدينا عقوبات ،نحن نوصل الشكاوي بطريقة مرتبة، ونتابعها إلى أن يسترجع المستهلك حقوقه سواءً كانت من تاجر أو غيره".

وحول عدد فريق الجمعية بين الشقراوي، أن الجمعية تحتوي على الإدارة القانونية أو إدارة الشكاوي، وهي مكونة من أربعة محامين،  يتلقون شكاوى المستهلك سواءً عن طريق الهاتف أو عن طريق الانترنت".

وأضاف بالقول:"الدولة وضعت جمعية حماية المستهلك لراحة المستهلك ،لأن بعض الجهات للأسف الشديد " تطنش " المواطن ولا تهتم بشكواه، ونشاهد الآن ارتفاع الأسعار الحاصل في الأسواق، يجب على الجهات المسؤولة في وزارة التجارة ووزارة الزراعة والبلديات مراقبتها ،ووضع عقوبات لأننا وللأسف نسمع بالعقوبات ولا نرى تنفيذها، ونحن لا نزال نعاني في الجمعية من سوء التواصل مع الوزارة ،لأننا نطلعهم على الشكاوى والقضايا ولا يوجد مجيب ،لأن الجهات الحكومية لدينا تخاف من أي جهة أخرى تشاركها في المهام".جاء ذلك من خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، الذي ناقش موضوع ارتفاع أسعار المواد الغذائية.