EN
  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2012

غاب صوت الوزارة عن الأخطاء بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريان: الشؤون الإسلامية كل شخص "يزحلقنا" على الأخر وفي النهاية "كرسي معطينا ظهره"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أتبع برنامج "الثامنة" مع داود الشريان،سياسته المعروفة مع وزارة الشؤون الإسلامية،التي غابت عن الحضور ،وذلك بوضع كرسي فارغ داخل الأستوديو يحمل شعارها.

  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2012

غاب صوت الوزارة عن الأخطاء بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريان: الشؤون الإسلامية كل شخص "يزحلقنا" على الأخر وفي النهاية "كرسي معطينا ظهره"

غابت وزارة الشؤون الإسلامية عن الحضور في برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، في الحلقة التي ناقشت قضية شركات الصيانة والتشغيل ، ومن ضمنها الشركة المشغلة للمجمع التابعة للوزارة وهو مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف شركة سعودي اوجية ،بالرغم من المحاولات المضنية التي بذلها البرنامج، مما دفع القائمين على برنامج "الثامنة" وضع كرسي فاضي في الأستوديو أتباعاً لسياسة البرنامج المعروفة مع أي جهة تغيب عن الحضور ومواجهة الرأي العام، وعن هذا الغياب قال الإعلامي داود الشريان:" منذ يوم الخميس الماضي ونحن نتصل بالأمين العام لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف الدكتور محمد سالم العوفي ولكنه لم يرد على اتصالاتنا ورسائل الجوال ،ومن ثم قمنا بالاتصال بوكيل وزارة الشؤون الإسلامية المساعد الدكتور عبدالله اللحيدان وأكد أنه ليس صاحب اختصاص ،وبعد ذلك اتصلنا بالمشرف على العلاقات العامة بوزارة الشؤون الإسلامية سلمان العمري ،وزودنا ببعض الأرقام للمساعدة مثل مدير الشؤون المالية عبدالرحمن التويجري،ولم يرد على الاتصالات، وبعدها اتصلنا بوكيل وزارة الشؤون الإسلامية لشؤون المطبوعات والبحث العلمي الدكتور مساعد الحديثي ،وأفاد أن هذا الموضوع لا يتبعه، وهذا يعني  أن كل شخص" يزحلقنا" على الثاني، وفي النهاية كما تشاهدون كرسي "معطينا ظهره". يذكر أن الحلقة كشفت الكثير من الممارسات والأخطاء ،التي تتم من قبل الشركة المشغلة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف.\