EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2012

قالوا له أذكر " هبل" وشتموا الصحابة السعودي العائد من السجون العراقية لـ"الثامنة": العراقيون عذبوني وأعادوني لزمن الجاهلية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

روى المعتقل السعودي العائد من السجون العراقية مروان الظفر، في حديث خاص لـ"الثامنة" مع داود الشريان، في الحلقة التي ناقشت قضية "المعتقلون السعوديون في السجون العراقية" ، أساليب التعذيب التي انتهجتها السلطات العراقية معه قائلاً:" كانت مدة الحكم عليّ عشر سنوات، ولكن تم الإفراج

  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2012

قالوا له أذكر " هبل" وشتموا الصحابة السعودي العائد من السجون العراقية لـ"الثامنة": العراقيون عذبوني وأعادوني لزمن الجاهلية

روى المعتقل  السعودي العائد من السجون العراقية مروان الظفر، في حديث خاص لـ"الثامنة" مع داود الشريان، في الحلقة التي ناقشت قضية "المعتقلون السعوديون في السجون العراقية" ، أساليب التعذيب التي انتهجتها السلطات العراقية معه قائلاً:" كانت مدة الحكم عليّ عشر سنوات، ولكن تم الإفراج عني بعد مرور سبع سنوات ونصف، والسبب في ذلك أنهم وجدوا أن لدي حسن سيرة وسلوك داخل السجن، وهذا الأمر أثر على الملف الخاص بي حتى تمت عملية الإفراج قبل أكمال المدة،والأصل في الحكم ليس عشر سنوات، بل مؤبد ولكن لصغر سني جعلوا الحكم عشر سنوات فقط،ودخلت السجن وكان عمري وقتها 19 سنة".  وسرد الظفر لحظات الاعتقال الأولى له قائلاً:"لم يعرف أنني سعودي حتى الآن، ولكنه قام بضربي ببطن السلاح على رأسي ومن شدة الضربة نزل الدم على وجهي، ومن ثم أخذ يلعن ويشتم بي والصحابة،وبعد ذلك جعلوني على "الشواية" ،وهي عبارة عن "بوري" حديد يضعون عليه الرجل من تحت واليد وهي مكبلة من الأعلى ويحبس الدم ،ولا تستطيع التحمل لمدة ساعة فكيف حينما تكون ساعات أو أيام".

وأضاف:"العجيب في الموضوع أنهم أخذوا أسلاك الكهرباء، وضربوني بكل شدة على يدي اليمين ،أكثر من 15 صدمة كهربائية، والآثار موجودة حتى الآن،وبعد ذلك أعيد التحقيق معي في مكان أخر ببغداد وبعد ما أعيد التحقيق قالوا " أذكر هبل.. أذكر هبل" ،وكأننا رجعنا إلى زمن قريش،وقاموا بضربي على رأسي مرة أخرى، بالرغم من أنني نبهتهم أن هناك جرح سابق ، وأعادوا فتح الجرح من جديد".