EN
  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2012

الحلقة شهدت تمثيل حي لأساليب الرقاة الشرعيين الرقية الشرعية بالسعودية تحرش بالنساء ووسيلة للكسب المادي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

ناقش برنامج"الثامنة" مع داود الشريان،موضوع "الرقية الشرعية" والتي باتت متفشية بالمجتمع السعودي وهناك إقبال كبير من الناس على الرقاة، الأمر الذي دفع بعضهم لجعلها باب تكسب واستثمار.

  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2012

الحلقة شهدت تمثيل حي لأساليب الرقاة الشرعيين الرقية الشرعية بالسعودية تحرش بالنساء ووسيلة للكسب المادي

ناقش برنامج"الثامنة" مع داود الشريان،موضوع "الرقية الشرعية" والتي باتت متفشية بالمجتمع السعودي وهناك إقبال كبير من الناس على الرقاة، الأمر الذي دفع بعضهم لجعلها باب تكسب واستثمار، وأوضحت الحلقة التي حل ضيوفاً عليها كل من الراقي الشرعي الشيخ ابراهيم الموسى،والراقي الشرعي الشيخ محمد حمد العمري ،والراقي الشرعي الشيخ سلطان محمد أحمد الصالح، وأستاذ واستشاري الطب النفسي بكلية الطب جامعة الملك سعود الدكتور عبد الرزاق بن محمود الحمد، أن هناك ممارسات خاطئة يرتكبها بعض الرقاة، وأنه بات من الضرورة تنظيم هذه العملية وإصدار تراخيص رسمية للرقاة حتى لا يلج إليها من يبحثون عن التكسب المادي وهو يجهلون الرقية الشرعية السليمة.

الجزء الأول

بدأ هذا الجزء بعرض تقرير أعده الزميل عبدالله العقاب، عن رقاة يخنقون المريض ويعرضونه للصعق بالكهرباء، فضلاً عن ممارسة بعضهم أنواع الضغوطات لإيهام المريض بالمس، بالإضافة إلى أن بعضهم يستخدم العصا لضرب المريض.

وهنا يعلق الشيخ إبراهيم الموسى بالقول:"بعض حالات المريض يحضر وهو مقتنع من الداخل أنه ممسوس، ويحاول أن يقنع الراقي أن الجن يلعب به، والله سبحانه وتعالى ذكر أن كيد الشيطان ضعيف، ولكن هناك عوامل تجعل المريض يتخذ هذه الطريقة".

من جانبه يوضح الشيخ محمد العمري قائلاً:" هناك نوع من الإيحاء إذا دخل المريض ورغبت في ترسيخ ذلك في ذهنه ، فكما تم إدخال الإيحاء بالجسد تستطيع إخراج المريض بالإيحاء".

إلى ذلك يقول الدكتور عبد الرزاق الحمد:"الشيخ يقرأ على المريض ضمن مجموعة، ولكنه يخصك بالقراءة عن تلك المجموعة حينما يكون هناك شي كأن يغمى عليك أو تسقط، ومثل هذه التصرفات مبثوثة ومنتشرة بالمجتمع كقصص إذا أردت الشيخ أن يقرأ عليك منفرداً اسقط ، مما يؤهل الأرضية عند المريض لأي أشارة ".

الإيحاءات مشاكلها عميقة وخطيرة وتفتك بالمجتمع
الشيخ محمد حمد العمري

ويعود العمري للتوضيح:"هذه الإيحاءات مشاكلها عميقة وخطيرة وتفتك بالمجتمع، وهي قسمين أما تبرير أو عداء، التبرير كأن يكون لدى المريض هدف ويرغب بالتبرير لهذا الشي، والعداء أن يكون شخص في قلبه عداوات لأشخاص ويتكلم بعرضه وشرفة وكأنه جني يتكلم بلسانه".

ويتداخل الشيخ سلطان محمد د الصالح قائلاً:" أؤكد على قضية يكاد يكون مسحود يعاني من الجن ويصرعه، ومسحور يدخل جن في جسده ويصرعه فالقضية قضية سجال".

وأضاف:" الحسد والسحر كما ثبت بالقران الكريم لهما علاقة بالجن، وقد يكون ليس لهما علاقة بالجن، وأي إنسان يعاني من إصابة روحية لأبد أن يصرع وليس شرط أن يكون بداخله جني".

ويعلق الدكتور الحمد:" لأبد أن نفرق بين المس واللبس ، المس موجود ولكن اللبس مخترع وليس له دليل، ولا يوجد في القران والسنة ، ولكن هي مصطلحات تخترع مع تطور الزمن".

ونبه العمري في نهاية هذا الجزء إلى أنه لا يوجد اختلاف على وجود الجن، ودخول الجن داخل الجسد أو أذية الجن للإنسان خارج الجسد، أول شي تسمى خوارق وهي ليست من الخوارق".

الجزء الثاني

بدأ هذا الجزء ببث مقطع لطفل يقلد عمل الرقاة الشرعيين ، ومن ثم تحدث الشيخ العمري بالقول:"هناك رجل في مدينة الملك فهد الطبية ذهبت للقراءة عليه ، والأطباء كانوا يتحدثون بجواره باللغة الإنجليزية وفجأة دخل معهم بالحديث وهو لايعرف اللغة ولا يعرف يكتب ولا يقرأ كما أخبرتني زوجته وأولاده ، كما أنه في الحجاز وعلى صوت المزمار والخبيتي هناك أناس يأكلون الجمر".

إلى ذلك قال الحمد:" إذا أردنا الاستدلال على حالات المس، لأبد أن يكون بها شي خارق للعادة".

من جانبه قال الصالح:" من علامات المس التعب والأذى دون الصرع، فكيف أعرف أن الشخص الذي إمامي به جن، بمعرفة المغيبات ، فعندما يتحدث المريض عن الغيب الجزئي كأن لا يعرفني ويتحدث عني بالعمل، الأخر الآخر المريض يفقد الوعي تماماً ولا يشعر بما قيل أو بما قال ولو حدث على جسده ضرب لما شعر به".

وأضاف:" بعض الرقاة يعتمد على ردة فعل المريض، والمريض يعاني من وسواس أو فكرة في المجتمع مسبقة، فبتالي يجب على الراقي أن يعرف الذي إمامه يعاني من وسواس أم لا".

أعراض العين برودة بالأطراف وخفقان بالقلب وتعرق وتنمل بالجسم
الشيخ سلطان محمد الصالح

وهنا قدم الصالح نموذج على الهواء مباشرة لطريقة يعتقد الرقاة أنها صحيحة وهي طريقة خنق المريض من منطقة الأوداج بهدف خنق الجني، حيث تطوع الزميل عبدالله عقاب بأن ينفذ الشيخ الصالح الطريقة على الهواء من خلاله

وعلق على ذلك الدكتور الحمد بالقول:" العملية تمت بدقائق قليلة ولو استمرت لفترة أطول ربما يحدث تلف بالدماغ ، وربما لو تستمر لمدة 3 دقائق يموت،وهنا أطالب بنشر وتبين هذه الطريقة وخطرها التي ينتهجها الرقاة".

ويتداخل العمري ليقول:" حينما نتحدث عن الرقاة يجب أن نكون منصفين، فالشيخ عادل المقبل الله يثيبه يحرق السحر بالميدان".

وحول سؤال للشريان هل ترى الجني؟ قال" قضية الرؤية في علم البصريات هناك سبع طبقات ونحن نرى بطبقة واحدة، والجن هو قبيل من حيث لا ترونه".

الجزء الثالث

أنطلق هذا الجزء بمداخلة هاتفية لمدير عام فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ صلاح السعيد،والذي سأله الشريان عن دور الهيئة في لجم الرقاة الذين يستخدمون أشياء غير صحيحة ، ويتخذون من الرقية ستار للسحر والشعوذة، حيث قال:" ماطرقه برنامج الثامنة اليوم موضوع مهم ويجب أن يناقش، وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لها دور بارز في مكافحة السحر والشعوذة، وكثير من السحر يدخل على الناس من باب الرقية".

وأضاف:" ومن خلال متابعة هناك رقاة متعاونين كثير وهم من طلاب العلم، وبعض الرقاة وللآسف الشديد عددهم ليس قليل جهلة وعوام، وحتى قراءة الفاتحة بالصورة الصحيحة لا يجيدونها".

وعن الرقاة وهل هناك أجانب يمارسونها في السعودية قال السعيد:" الغالب الأعم منهم سعوديين، وهناك نظام نطبقه أن أي أجنبي لا يمارس الرقية، لأنه حضر لمهنة أخرى ولعمل محدد وليس للرقية".

وشدد السعيد على أنه لايوجد ترخيص للرقاة،وأن هناك مشروع من عدة جهات لوضع تنظيمات لهم ، ولكن الواضع الحالي اي شخص يفتح بيته ويرقي ويقدم للناس ماء وعسل".

وهنا تداخل الشيخ العمري ليوجه سؤالاً للسعيد عن دور الهيئة في تعليم الرقاة والذي بدوره أجاب:" ليس دورنا تعليم الرقاة ولسنا مؤسسة تعليمية ".

من جانبه يقول الشيخ الموسى:" لا أشخص السحر ولا أحرص على ذلك، وأوصل القراءة على المريض لأزالت القلق والتوتر، وإذا أصر أقول له عين وتزول".

ويعود الصالح ليقول:" هناك أعراض للعين واضحة مثل برودة بالأطراف وخفقان بالقلب وتعرق وتنمل بالجسم".

وهنا يعقب الحمد:" هناك دراسات وجدت توضح أن كل هذه الأعراض نتيجة للقلق ".ويعود الصالح مرة أخرى ليطالب من الحمد أن يساهم في تبني بعض الرقاة حتى يسيرون على نهج علمي.

وأختتم الصالح هذا الجزء بالحديث عن أعراض السحر بالقول:" قد يستفرغ المريض أدوات غريبة جداً مثل الشعر والزجاج والحديد ، وأثناء الرقية تظهر أشياء غريبة جداً وبعد ذلك يتغير حالة".

الجزء الرابع

قدم الصالح نموذج من الإيحاء الذي تم الحديث عنه في أول الحلقة ، وقال:" هذا شخص لمدة 6 سنوات كان حينما يقرأ عليه القران يصرع ، وقمت بالإيحاء له أنني أقوم بالقراءة عليه وأنا لم أقرأ أي آية وصرع، وبعد أن استيقظ طلبت منه الجلوس وأكدت له أنني لم أقرأ عليه أي آية وبعد ذلك أصبح يقرأ عليه القران ولا يصرع".

وهنا فتح الشريان موضوع تحرش بعض الرقاة بالنساء، وعلق العمري بالقول:" هناك بنت جميلة أعجب بها أحد من يدعي الرقية وهذا حالة شاذة والشاذ لاحكم له ".

وهنا يتداخل الحمد:" بعض النساء يتعرضن للتحرش من قبل بعض الرقاة وتستر على نفسها خوفاً من الفضيحة ولا تبلغ".

ويعود العمري ليروي قصة امرأة أوهمها أحدهم أنه معمول لها عمل فاحش وأنه يستطيع أن يخرج هذا العمل ، ويهدف من ذلك لكي تتردد عليه ، وهذه قصة حضرتها وطلبت من هذه المرأة أن تشتكي وبالفعل تم القبض على هذا الشخص".

وهنا يوضح الحمد أن هناك أشياء احتمالية وهناك أشياء قطعية ، وأن كل أعراض العين والسحر ظنية ومن الممكن أن توجد بأمراض نفسية".

وأعلن داود الشريان عن نتيجة استفتاء الحلقة الذي يدور حول مسؤولية من فوضى الرقيى ، حيث يرى 64% لغياب الرقابة، و20% لقلة الوعي و9% للكسب المادي و7% لانعدام الثقة بالخدمات الطبيبة.