EN
  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2012

التأمينات الإجتماعية.. استثمارات بالمليارات ومعاناة المواطنين بالسنوات

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أكدت الحلقة التي ناقشت موضوع التأمينات الإجتماعية من برنامج الثامنة، أن الشركات الصغيرة والوهمية ساعدت بشكل كبير في توسيع دائرة السعودة الوهمية،وأن تطبيق وزارة العمل لأنظمة جديدة ساعدت في وجود ثغرات يستغلها البعض

  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2012

التأمينات الإجتماعية.. استثمارات بالمليارات ومعاناة المواطنين بالسنوات

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 111

تاريخ الحلقة 29 سبتمبر, 2012

مقدم البرنامج

الضيوف

  • سليمان الحميد

أكدت الحلقة التي ناقشت موضوع التأمينات الإجتماعية من برنامج الثامنة، أن الشركات الصغيرة والوهمية ساعدت بشكل كبير في توسيع دائرة السعودة الوهمية،وأن تطبيق وزارة العمل لأنظمة جديدة ساعدت في وجود ثغرات يستغلها البعض،كما أن 39% من السعوديين في التأمينات مسجلين برواتب لا تتجاوز 1500 ريال، كما أن كثير من المواطنين يعانون من المراجعات الطويلة والتي قد تصل الى شهور لإنهاء نشاط، كما كشفت الحلقة أن مكاتب الخدمات ماهي الا بؤرة للفساد فهي تساعد على تزوير الإقامات وتزوير السعودة بشكل كبير، كما كشفت الحلقة أيضا عن حقيقة بعض السجلات التي لا يعرف عنها اصحابها شيئاً فقد تم التغرير ببعض المواطنين بإستخراج سجلات لا يعلمون عنها وذلك بإستغلال هوياتهم، وقد طالب عددا من المواطنين طالبوا بزيادة الراوتب وتنفيذ أمر خادم الحرمين الشريفين بحد أدنى 3000 ريال،والمؤسسة تعتمد البطاقة الشخصية فقط في اثبات السعوديين للتسجيل ولا تقبل جوزات او اي اثباتات اخرى كما تنص عليها التعليمات السامية، وذلك بحضور محافظ المؤسسة العامة للتأمينات الإجتماعية سليمان بن سعد الحميّد الذي وضع النقط فوق الحروف للعديد من التساؤلات التي أثارتها الحلقة.

الجزء الأول

إنطلق هذا الجزء بمتابعة التطورات في قضية المعنفة "أمل" وشقيقتها التي تم نقاش قضيتها في حلقات سابقة، حيث أكد المتحدث الإعلامي للأمير فيصل بن خالد "أمير منطقة عسير" ،عبدالله النصار،"على أن الأمير قد أمر بإنها معاناة أمل وشقيقها ونقلهم الى المنطقة الشرقية، بحانب والدتهم، وذلك بعد الفصل في النزاع القائم بين الوالدين وسيتم حلها خلال أيام".

هذا وبعد تقرير للزميلة نوف خالد، استعرضت خلاله أراء بعض المواطنين، ومعاناتهم مع نظام التأمينات الإجتماعية، حيث أكد عدد منهم مماطلة المؤسسة في تسجيل المتقدمين، ومعاناة البعض في إنهاء نشاطاتهم، كما طالبت احدى المواطنات بزيادة الرواتب وناشدت خادم الحرمين الشريفين للنظر في وضعها ومعاناتها، وطالبت مواطنة اخرى بعدم مقارنة المرأة بالرجل في سن التقاعد وأن للمرأة وضع مختلف ويجب أن يكون في الحسبان.

وقال سليمان الحميّد:" أن هناك تطور كبير قائم في المؤسسة بداية بتعيين موظفات في مكاتب التأمينات وصولاً الى أن اغلب المكاتب توجد بها أقسام نسائية، ولكن بعض المواطنات يجهلن ذلك".

وأكد  الحميد على"أن هناك تعاون قائم مع وزارة الداخلية للمساعدة في حصر المقيمين وجمع معلومات عن موظفي الدولة ، حيث يختلط ويصعب على المؤسسة التفريق بين موظف الدولة والقطاع الخاص، وأسطرد قائلاً :"أن المؤسسة جارية في تطبيق الخدمة الإستباقية التي تتيح لها الوصول للمستفيد بعد وفاة الموطف مباشرة".

وعن تبليغ المستفيدين قال الحميد:"تبيلغ المستفيدين يتم من خلال رسائل نصية في حالة تسجيل المستفيد لرقم جواله لدينا، حيث لا نشترط تسجيل الجوال ،ويوجد لدينا توجه لإجبار جميع المستفيدين تسجيل جوالاتهم لتسهيل المهمة".

 وعن السجلات أشار الحميد إلى" أن بعض المواطنين مغرر بهم ،حيث يملكون سجلات لا يعلمون عنها شيئاً تم استخراجها بطرق غير مشروعة ، وهناك من المواطنين من يتستر على مثل هذه الجرائم".

وأكد المتضرر من نظام التأمينات سليمان العنزي ، أفي مداخلة هاتفية على " معاناته حيث أكتشف عن طريق الصدفه أنه ضمن المسجلين بالتأمينات بعد دخول سجله المدني".

أوضح الحميٌد "أن السعودة والوهمية موجودة، ووزارة العمل ساعدت بشكل ما ،بعد تطبيقها لأنظمة جديدة، أوجدت ثغرات استغلها ضعاف النفوس، وهذا ما أدى الى رفع نسبة السعودة بشكل وهمي".

الجزء الثاني

بدأ هذا الجزء بحديث للحميٌد أوضح فيه" أن 39% من السعوديين مسجلين في التأمينات براوتب لا تتجاوز 1500 ريال، وطالب" الجهات المعنية برفع رواتب السعوديين، لتوازي الحد الأدنى الخاضع للإشتراك، كما يجب تنفيذ أمر خادم الحرمين الشريفين، في زيادة الرواتب حيث لا يقل راتب السعودي عن 3000ريال".

وأكد الحميٌد "أن ملاك المدارس الأهلية يصرون على رواتب 1500 ريال، رغم إعلان الموارد البشرية بمساعدتهم بنصف الراتب،وقال:" يجب على ملاك المدارس الأهلية الإلتزام بالأمر القاضي بحد ادنى للرواتب 5000 ريالوعن الشركات والتزامها بالسعودة من عدمها، أكد "أن الشركات الكبيرة لا تلجأ الى السعودة الوهمية ، وإنما الشركات الصغيرة والتعيسة التي تنتهج هذا النهج في تزوير السعودة وعدم توظيف السعوديين".

أشار الحمُيد إلى:" أن مكاتب الخدمات ماهي إلا بؤرة فساد يجب إستئصالها ، حيث تشارك بشكل كبير في المساعدة على تزوير الإقامات ونشر ثقافة السعودة الوهمية، وناشد المسؤلين والدولة بإغلاقها للحد من هذه المشكلة المؤرقةوعن النزاعات القائمة في المؤسسة أكد الحمٌيد أن هناك لجنة اعتراضات محايدة مكونة من موظفين احدهما مقاعد والآخر على رأس العمل ومن مشترك ومستفيد للفصل بالقضايا داخل المؤسسة وليس لهم علاقة بعملها،مؤكداً أن المؤسسة تتعامل مع 360  الف صاحب عمل و(كلاً يغني على ليلاه)".

وفي اتصال هاتفي مع المتضرر ناصر،أكد  على "أنه بعد مراجعت التأمينات، لمدة طويلة إشترطوا عليه العمل، لمدة 10 سنوات رغم بلوغه الستينكما أوضح خالد العتيبي في إتصال آخر "أن 8 سنوات من عمره من ضمانه الإجتماعي ضاعت هباءا" ،وطالب "بتطوير نظام "الشفتات" لأنه نظام قديم وتوجد فيه الكثير من المتاعب".

وعلق الحميٌد قائلا:" أن المتضررين هم فقط الأشخاص المنتقلين من القطاع الحكومي الى القطاع الخاص،وأن الشركات المتخصصة تتحمل التكلفة كاملة ، ويجب على الموظف عدم تحملها".

الجزء الثالث

بدأ هذا الجزء بحديث للحميٌد عن سن التقاعد لدى النساء، حيث أكد أنه لا يوجد تغير ولا دراسة حالية لتغير سن التقاعد للمرأة، المحدد بـ 55 سنة،لفت إلى" أن إثبات المدد هو لحفظ الوقائع ومشاكلنا مع الشركات الصغيرة، وليست الكبيرة وأنه يتم تسجيل المتأخرين سنتين بأثر رجعيوعن بداية استحقاق التأمين قال الحميٌد:" أن التأمين يبدأ من أول شهر عمل إلاٌ في حالة تعديل الراتب، فسوف يكون الحساب خلال السنة الجديدة".

وأكد المتضرر سعود القميزي من نظام التأمينات في إتصال هاتفي على" تضرره من نظام التأمينات، وذلك بعد إصابته في عمله قبل ما يقارب خمسة سنواتوأشار المتضرر حمود العنزي في اتصال آخر إلى "معناته، في محاولة ضم 25 سنة عمل الى رصيده في التأمينات، ولكن دون جدوى".

وعن الهوية المعتمدة لدى المؤسسة، أكد الحميد" الأن البطاقة الشخصية هي الإثبات الوحيد، المعترف به وأن المؤسسة لا تقبل الجواز، او أي اوراق ثبوتيه اخرى، في تحديد الهوية وذلك حسب توجيهات وزارة الداخلية في هذا الشأن".

وعن الإستثمارات في المؤسسة أكد الحميٌد على" أن قيمة الإستثمارات الورقية بلغت 50 مليار ريال، بمكاسب 50 مليار ريال، أي 100 مليار، وبلغت استثمارات العقار 8 مليار ريال، وعن الإستثمارات الخارجية، وقال:" أن هناك اسهم وسندات خارجية ولكن لا تحضره الأرقام، وعن الميزانية أكد ان هناك ميزانية غير معلنة وقد تنشر في وقت لاحق وذلك حسب التوجيهات،واختتم حديثه بتوقعه بعد 3 سنوات بدفع معاشات أكثر من الإشتراكات وهذا ما يضع المؤسسة على المحك".