EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2013

الجهني يروي لـ"الثامنة" تفاصيل وفاة شقيقته المعلمة في وادي الريم

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

ذكر شقيق المعلمة "عواطف" المتوفاة في حادث سير في وادي الريم أثناء توجهها إلى مدرستهم في مهد الذهب عبد الرحمن الجهني، أن شقيقته توفيت مع اثنتين من زميلاتها "غدير وليلى" بالإضافة إلى إصابة شقيقته الأخرى "نجلاء" بإصابات خطيرة وكسور متفرقة مما جعلها تبقى في العناية المركزة.

  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2013

الجهني يروي لـ"الثامنة" تفاصيل وفاة شقيقته المعلمة في وادي الريم

ذكر شقيق المعلمة "عواطف" المتوفاة في حادث سير في وادي الريم أثناء توجهها إلى مدرستهم في مهد الذهب عبد الرحمن الجهني، أن شقيقته توفيت مع اثنتين من زميلاتها "غدير وليلى" بالإضافة إلى إصابة شقيقته الأخرى "نجلاء" بإصابات خطيرة وكسور متفرقة مما جعلها تبقى في العناية المركزة، وبين الحربي " السيارة التي كانت تقلهم غير مهيأة للنقل، وسائقها شاب سعودي عمره لا يتجاوز 28 سنة، وتقرير المرور أوضح أن سبب الحادث هو السرعة الجنونية، حتى أن السائق حصل على مخالفة مرورية بواسطة كاميرة ساهر في نفس يوم الحادث بينت أن سرعته تقارب 180 كم في الساعة".

وحمّل الجهني مسؤولية ما حدث أمن الطرق والجهات الأمنية، وأضاف " وزارة النقل تتحمل المسؤولية، كيف لها أن تصرح للشركات نقل المعلمات على  سيارات متهالكة، كذلك وزارة التربية والتعليم ألا يستطيعون وضع غرف استراحة للسائقين عند انتظارهم للمعلمات، والمفترض أن تصريح نقل المعلمات يتم اصدارة من وزارة التربية، مع القيام باختبارات للسائقين وعمل تحاليل طبية لهم".

جاء ذلك عبر اتصال هاتفي لبرنامج "الثامنة" في حلقته التي ناقشت نقل المعلمات.