EN
  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2012

بعد أن سخر منها التدريب المهني الثامنة :سعودية تبدع في مهنة النجارة وتجذب معها 500 فتاة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

شف التقرير الذي أعده الزميل حسين بن مسعد ، عبر برنامج "الثامنة" في الحلقة التي ناقشت موضوع "البطالة النسائية" إستهزاء وإستهجان المؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني، حينما طالبتها الفتاة السعودية عائشة الشبيلي برخصة معتمدة، والتي غرس فيها والدها حب مهنة النجارة ،

  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2012

بعد أن سخر منها التدريب المهني الثامنة :سعودية تبدع في مهنة النجارة وتجذب معها 500 فتاة

كشف التقرير الذي أعده الزميل حسين بن مسعد ،  عبر برنامج "الثامنة" في الحلقة التي ناقشت موضوع "البطالة النسائية" استهزاء واستهجان المؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني، حينما طالبتها الفتاة السعودية "عائشة الشبيلي" برخصة معتمدة، والتي غرس فيها والدها حب مهنة النجارة ، بعد أن كافأها بالنوم على سريرا من صنع يديها، فنجحت وإبدعت في تصنيع الأثاث بشكل يفوق عن مثيله الموجود في الأسواق، ونشرت حب مهنة النجارة بين 500 فتاة في 18 محافظة بمنطقة جازان، وفازت بجائزة الأمير محمد بن ناصر في الأداء المتميز.

وسعت عائشة الشبيلي إلى تقليص البطالة النسائية البالغة 75 في المئة بجازان، حيث قامت مؤسسة الملك عبدالله بن عبدالعزيز لوالديه للإسكان التنموي، بتعينها مديرا تنفيذيا بمشروع النازحين بمحافظة العارض، قامت خلاله بإستقطاب 137 فتاة بدعم من شركات القطاع الخاص.

وقالت عائشة الشبيلي:" بالرغم من فوزي بجائزة الأمير محمد بن ناصر في الأداء المتميز، إلا أن المعهد المهني لم يوجهني أو يدعمني".وذكرت أحدى الفتيات المشاركات في المشروع "أنها تعلمت كل مايخص تصليح أثاث المنزل".وقالت أخرى:" أكتشفت عائشة الشبيلي أن الفتيات المشاركات في المشروع لديهن مواهب جبارة، ولابد أن تظهر للعلن، وكان لديها من الأفكار مايدفع الفتيات أن يوظفن هذه المواهب لأجل العمل والكسب الحلال، وألا يلجأن للحاجة".