EN
  • تاريخ النشر: 27 يونيو, 2012

الثامنة يكشف:الشباب في السعودية يعانون من إهمال أمانات المناطق في توفير أماكن ترفيهية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أكدت الحلقة التي ناقشت موضوع "الشباب والأرصفة من برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، أنه لاتزال قلة الأماكن المخصصة للشباب حاضرة بقوة في جميع مناطق المملكة ، حيث يعاني كثير من الشباب شح الأماكن الترفيهية والرياضية التي تحتضنهم ، مما يعود عليهم بالنفع والفائدة ويشغلون بها أوقاتهم الطويلة ،خصوصا في الإجازات فقد أصبحت الإجازة «كابوسا» على كثير من الأسر

  • تاريخ النشر: 27 يونيو, 2012

الثامنة يكشف:الشباب في السعودية يعانون من إهمال أمانات المناطق في توفير أماكن ترفيهية

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 70

تاريخ الحلقة 27 يونيو, 2012

مقدم البرنامج

الضيوف

  • محمد القزلان
  • بسام جعفري
  • بندر المسلم
  • سلطان الطيب
  • فالح العتيبي
  • خالد السلمي

أكدت الحلقة التي ناقشت موضوع "الشباب والأرصفة من برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، أنه لاتزال قلة الأماكن المخصصة للشباب حاضرة بقوة في جميع مناطق المملكة ، حيث يعاني كثير من الشباب شح الأماكن الترفيهية والرياضية التي تحتضنهم ، مما يعود عليهم بالنفع والفائدة ويشغلون بها أوقاتهم الطويلة ،خصوصا في الإجازات فقد أصبحت الإجازة «كابوسا» على كثير من الأسر، فالأبناء يمتلكون الطاقة والحيوية التي تحتاج إلى استغلالها بما يفيدهم طوال فترة إجازاتهم المدرسية ، جاء الحديث بحضور مجموعة من الشباب وهم: سلطان الطيب من الجبيل، بندر المسلم من جدة ،وبسام جعفري من تبوك ،ومحمد الفزلان من القصيم، وعبدالعزيز آل حامد من أبها ،ومشعل فالح العتيبي من الرياض، وخالد السلمي من حائل .

 

الجزء الأول

بدأ هذا الجزء بالحديث داخل الأستديو مع بسام الجعفري قائلا : " لا يخفى على الجميع أنا الأجواء في تبوك جميلة جداً ، لكن نحن الشباب نفتقد للمقاهي فهي في ضواحي المدينة وأغلب الشباب يجلسون على الأرصفة ،كما لا يوجد لدينا حدائق عامه للشباب وغير مسموح لنا بدخول المولات ".

وأضاف محمد القزلان : الشباب ليسوا لهم مكان سوء الأرصفة ،الجلوس على العشب لأوقات معينة في الليل ،ثم بعد ذلك تقوم الدوريات الأمنية بتسريح الشباب من الأرصفة ، فأغلب شباب القصيم يقومون باستئجار استراحة أو شقق لقضاء باقي يومهم في هذه الاستراحة ، أما فيما يخص المولات فهي مسموحه للشباب من الساعة التاسعة صباحاً وحتى قبل صلاة الظهر " .

لا يوجد لدينا حدائق عامه للشباب وغير مسموح لنا بدخول المولات
بسام الجعفري

من جانبه قال سلطان الطيب: " الهيئة الملكية بالجبيل قامت بتوفير شواطئ خاصة للشباب العزاب، وبها نشاطات متنوعة مثل ملاعب كرة القدم وألعاب بحرية وتجديف وغوص وكلها مجانية ، لكن الجبيل البلد تختلف بالكامل اختلاف السماء عن الأرض، لأنها تقوم على أمانة منطقة الشرقية ولذلك هي غير مهتم بها ".

إلى ذلك تحدث بندر المسلم قائلاً : " جدة يوجد بها الأنشطة  الترفيهية ولكن كلها للعوائل ،والشباب في جدة أغلب وقتهم على البحر حتى أصبح البحر منقسم قسمين شباب وعوائل، وبعض الأحيان عند الأزدحام على البحر في أغلب المواسم لا يوجد دخول للشباب ، لذلك أتمنى من أمانة جدة وأصحاب المحلات والشاليهات عمل أشياء خاصة للشباب حتى ولو كانت برسوم رمزية ".

بعد ذلك انتقل الحديث من الأستوديو إلى بث حي ومباشر من جدة إلى الزميل عبدالعزيز السعيدي بجدة مع مجموعة من الشباب الذين يجلسون على الأرصفة ،قالوا:" نعاني من دخول الأسواق فمثل هذه الأيام الأجواء جداً حارة ورطوبة في جدة ،ونحتاج لاماكن مغلقة ومكيفة".

وفي حديث آخر مع أحد الشباب المبتعثين في استراليا قال:" متوفر في بحر أستراليا أماكن للسباحة الحرة والجت سكاي وتعليم السباحة وملاعب للكرة الشاطئية ، أما شواطي مدينة جدة غير مهيأ لممارسة أي نشاط للشباب، ولا يوجد فيها أماكن خاصة للشباب حتى مهرجانات التسوق التي تقوم في جدة ليس لها أي نشاط خاص بالشباب ".

الجزء الثاني

أنطلق هذا الجزء مع خالد السلمي من حائل قائلاُ : " صحيح بأن منطقة حائل حركة كثيفة في المجال السياحي، حيث يقام بها رالي حائل الدولي، وسبب نجاح هذا المهرجان لأن حائل منطقة بر ، لكن أتمنى من المسئولين في أمانة منطقة حائل أخذ دورات في الخدمات الآخرى في تزين الحدائق والمنتزهات وقيام مهرجانات في المولات للشباب، فنحن الشباب في مدينة حائل ممنوعين من دخول المولات ، غير ذلك الهيئة تمنع الشباب من دخول المنتزهات أيضاً ".

وأضاف عبدالعزيز آل حامد من أبها :" نحن نعاني من يوم الثلاثاء وحتى يوم الجمعة من تجمع الشباب في أبها ،فجميع الشباب في جيزان ونجران والباحة وكل ضواحي أبها يجتمعون هذا ما يتسبب في خسائر و مشاكل بين الشباب " .

وذكر بندر المسلم بالقول:"ا لمقاهي في جدة التي تقدم (الشيشة) ،هي لفئة معينة من الشباب وهم الذين يرتادونها باستمرار دون غيرهم، وكثير منهم لا يحب الجلوس فيها، ولكن الشباب الذين يعانون نقص أماكن الترفيه كثير منهم اضطروا للتردد على المقاهي ثم التعود على أجوائها حتي أصبح الجلوس في المقاهي أوقات الذروه بالواسطة ".  

الجزء الثالث

بدأ هذا الجزء بمداخلة هاتفية من مدير الإدارة العامة للخدمات الاجتماعية بأمانة منطقة الرياض المهندس خالد العطية قال : " هناك توجيه من سمو أمير منطقة الرياض في هذا الصيف بقيام دوري موجه ومنظم من أمانة منطقة الرياض سيقام الأسبوع القادم وحتى 19 رمضان ، كما يوجد هناك ساحات ويبلغ عددها 100 ساحة طوال العام بإمكان الشباب الجلوس عليها فالامانة قامت بتجهيزها " .

بعد ذلك جاء الحديث داخل الأستديو مع فالح العتيبي قال: " شباب الرياض ليس لهم سوء اللجوء إلى الاستراحات كون الأخيرة تتطلب تكاليف مادية لا يمكنه تحملها، وأضاف نحن بحاجة فعلا لأماكن مخصصة للشباب ليفرغ فيها طاقاته وليقضوا فيها أوقات فراغهم الطويلة، وتجمع ميولهم المختلفة وتلبي رغباتهم قبل أن يمارس البعض منهم سلوكيات منحرفة كالتفحيط والتسكع في الأسواق التي لا نرضاها جميعا ".

شباب الرياض ليس لهم سوء اللجوء إلى الاستراحات
فالح العتيبي

وأضاف عبدالعزيز آل حامد قائلاً : " لماذا لا تفتح الانديه الرياضيه والملاعب في أبها أو ملاعب مخصصة لأحتواء شريحة كبيرة من الشباب، كما ذكرت في السابق نحن مدينة نستقبل فيها شباب من جميع ضواحي أبها ".

وقال بندر المسلم :" لدينا في جدة ملاعب خاصة لكن غالية جداً تصل الساعة إلى 500 ريال سعودي، والأندية الخاصة غالية على متوسط الدخل فأقل إشتراك في تلك الأندية تحتاج إلى خمسة أشهر تقريبا بمبلغ 3000 ريال ، كما أن الأغلب لا يستطع دفع مبالغ كهذه ".